أخبار

دبلوماسي سابق: وقف التصعيد وصفقة تبادل الأسرى ورفع الحصار وإحياء عملية السلام أسباب لقاء الرئيس ببينيت

13-9-2021 | 21:15
دبلوماسي سابق وقف التصعيد وصفقة تبادل الأسرى ورفع الحصار وإحياء عملية السلام أسباب لقاء الرئيس ببينيت السفير حسين حسونة
Advertisements
أحمد عبد العظيم عامر

قال السفير حسين حسونة، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لمصر ولقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسي ترجع أهميتها للدور المصري الحيوي والرئيس في منطقة الشرق الأوسط بصفة عامة وفي القضية الفلسطينية صفة خاصة.

وأوضح حسونة في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي ولقائه بالرئيس السيسي ستتركز على عدة محاور وستبحث عدة قضايا أهمها وقف التصعيد الأخير بين الفصائل الفلسطينية من جانب وإسرائيل من جانب آخر.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأسبق: "من المتوقع أن يحمل الرئيس السيسي رئيس الوزراء الإسرائيلي المسئولية عن تدهور الأوضاع بسبب قيام إسرائيل بغارات على سلسلة من الأهداف في قطاع غزة".

وأشار حسونة إلى أن ثاني الموضوعات تمثلت في رفع الحصار عن القطاع وإعادة إعمار غزة جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة، موضحا أن الرئيس السيسي أكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي ضرورة رفع الحصار في أسرع وقت والشروع في إعادة الإعمار بشكل عاجل.

ونوه مساعد وزير الخارجية الأسبق، إلى أن ثالث الموضوعات تمثلت في ضرورة استكمال صفقة تبادل الأسرة بين حماس وإسرائيل، موضحا أن القاهرة على قناعة بأن استمرار أوضاع الأسرة دون حل يؤزم من الأوضاع ويتسبب في اشتعال الأمور من وقت لآخر.

وأكد حسونة، أن مصر تتحرك وفقا لرؤية مفادها أن تثبيت وقف إطلاق النار والشروع في هدنة طويلة بالإضافة لصفقة تبادل الأسرة ورفع الحصار إجراءات بناء ثقة من شأنها تهيئة الأرض لمفاوضات تحل ذلك الصراع وفق لحل الدولتين والقرارات الدولية ذات الصلة.

وشدد مساعد وزير الخارجية الأسبق، على أن مصر تتحرك في إطار القرارات الدولية للوصول لمفاوضات جادة تنتهي بحل القضية الفلسطينية وفقا لمبدئ حل الدولتين وعلى حدود الرابع من يونيو 1967.

واختتم حسونة تصريحاته بالقول: "التحركات المصرية على صعيد القضية الفلسطينية تنطلق من الدور المصري المحوري في الشرق الأوسط والزخم الذي اكتسبته القاهرة بعد إعادة صياغة مؤسساتها وانطلاقها على صعيد الإقليم"، مشيرا إلى أن تلك التحركات مدعومة دوليا ولاسيما من الاتحاد الأوربي وعربيا أيضا.

 

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة