أخبار

أنطونيو جوتيريش: شعب أفغانستان بحاجة إلى مساعدات إنسانية تكون بمثابة شريان حياة

13-9-2021 | 20:30
أنطونيو جوتيريش شعب أفغانستان بحاجة إلى مساعدات إنسانية تكون بمثابة شريان حياةأنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة
Advertisements
سمر نصر

قال أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، إنه يتعين على المجتمع الدولي أن يقدم على وجه السرعة، مساعدات إنسانية تكون بمثابة "شريان حياة" لملايين الأفغان المستضعفين "الذين ربما يواجهون أحلك الظروف وأكثرها خطورة.

جاء ذلك خلال كلمته فى مؤتمر رفيع المستوى انطلق اليوم الإثنين فى جنيف لجمع التبرعات لمساعدة الشعب الأفغاني، ويهدف النداء إلى الحصول على مبلغ 606 ملايين دولار، لدعم برامج المساعدات الطارئة لنحو 11 مليون شخص في جميع أنحاء البلاد.

وفي افتتاح المؤتمر الإنساني، قال الأمين العام إنه حتى قبل الدخول في حالة عدم اليقين التي سببتها سيطرة طالبان على زمام الأمور في البلاد، الشهر الماضي، كان الناس في أفغانستان يعانون من واحدة من أسوأ الأزمات في العالم.

وأضاف جوتيريش أن "شعب أفغانستان بحاجة إلى مساعدات إنسانية تكون بمثابة شريان حياة، بعد عقود من الحرب والمعاناة وانعدام الأمن، ربما يواجهون أكثر أوقاتهم خطورة. لقد حان الوقت لكي يقف المجتمع الدولي معهم".

ومسلطا الضوء على المخاوف بشأن وصول المساعدات الإنسانية، مع تزايد الاحتياجات بشكل كبير، أكد جوتيريش أن حكام البلاد الجدد قد تعهدوا بتعاونهم فيما يتعلق "بضمان إيصال المساعدة إلى شعب أفغانستان. يجب السماح لموظفينا وجميع عمال الإغاثة بأداء عملهم الحيوي بأمان - دون مضايقة أو ترهيب أو خوف".

وأوضح الأمين العام أن واحدا من كل اثنين من الأفغان لا يدري من أين سيحصل على وجبته التالية، مضيفا أن "الكثير من الناس قد يصبحون بلا طعام، بحلول نهاية الشهر، مع اقتراب فصل الشتاء".

يأتي النداء العاجل من أجل توفير الغذاء والتدخلات المنقذة للحياة والرعاية الصحية الأساسية - بما في ذلك رعاية صحة الأم - على خلفية قلق عميق بشأن التهديد الذي تتعرض له حقوق المرأة من قبل حكام أفغانستان الجدد.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة