أخبار

مفتي الجمهورية بندوة الوطنية للصحافة: مصر عصية علي الهدم.. والشوربجي: التنمية أهم أدوات مواجهة الإرهاب

13-9-2021 | 19:42
مفتي الجمهورية بندوة الوطنية للصحافة مصر عصية علي الهدم والشوربجي التنمية أهم أدوات مواجهة الإرهابندوة الوطنية للصحافة
Advertisements
محمد علي السيد - تصوير: محمود مدح النبي

نظمت الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة المهندس عبد الصادق الشوربجي، ندوة لفضيلة مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام بعنوان "الدليل المرجعي الصادر عن هيئات الإفتاء فى العالم لمواجهة التطرف وإستراتيجية المواجهة"، أدارتها الدكتورة فاطمة سيد أحمد عضو الهيئة الوطنية للصحافة.

 

حضر الندوة الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، والكاتب الصحفي ماجد منير رئيس تحرير بوابة الأهرام وجريدة الأهرام المسائي، والكاتب الصحفي علاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام، والكاتب الصحفي عزت إبراهيم رئيس تحرير الأهرام ويكلي.

كما حضر الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الديار المصرية، ووليد عبدالعزيز، وأسامة سعيد، والشيماء عبدالإله، أعضاء الهيئة الوطنية للصحافة ومروة السيسي أمين عام الهيئة.

كما حضر أحمد جلال رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، والكاتب الصحفي علي حسن رئيس مجلس إدارة وتحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط ، والكاتب الصحفي خالد ميري رئيس تحرير جريدة الأخبار، والكاتب الصحفي أيمن عبدالمجيد عضو مجلس نقابة الصحفيين ورئيس تحرير بوابة روز اليوسف، وعدد من رؤساء التحرير الإصدارات الصحفية.

الشوربجي: مصر تواجه تحديات كثيرة

وقال المهندس عبد الصادق الشوربجى رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إن مصر والمنطقة العربية تواجه تحديا كبيرا يتمثل فى القوى المتربصة لها والتى تهدف إلى إسقاط المنطقة ونشر الأخبار الهدامة والتقليل من حجم الإنجازات التى تتم فى كافة القطاعات.

رئيس الوطنية للصحافة: التنمية أهم أدوات مواجهة الإرهاب الفكري

وأضاف الشوربجى أنه منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئاسة الجمهورية وضعت الدولة المصرية خطة للتنمية الشاملة استهدفت كافة قطاعاتها وقطعت فيها أشواطًا طويلة وحققت نجاحات كبيرة، مشيرًا إلى أنه من أهم أدوات التنمية الشاملة هو مواجهة الإرهاب الفكرى والتصدى للشائعات والأكاذيب.

وأشار إلى أن أجهزة الدولة ومؤسسات الدولة أدركت أهمية توعية شبابها، وهو الدور الذى تقوم به مؤسساتنا والمؤسسات الإعلامية خاصة فى ذلك الانتشار الواسع لوسائل الإعلام الإلكترونية وهو ما يتطلب جهود وتكاتف الجهات المعنية وتوحيد الجهود فى نشر الأفكار البناءة وإعلاء القيم.

د.فاطمة سيد أحمد: الدليل المرجعي لمواجهة التطرف إعجاز لا يجب أن يفوتنا 

وأشادت الدكتورة فاطمة سيد أحمد عضو الهيئة الوطنية للصحافة، بأهمية "الدليل المرجعي الصادر عن هيئات الإفتاء فى العالم لمواجهة التطرف وإستراتيجية المواجهة" لمواجهة الفكر المتطرف والمتشدد.

وأضافت الدكتورة فاطمة سيد أحمد، أن المرجع يضم نحو ١٠٦٥ صفحة، وممتع جدًا للعقل، ويرصد ما يدور في العالم، كما أنه يرصد كل حركات التطرف منذ بدء الخلاقية في كل الديانات وليس الدين الإسلامي.

وأوضحت أن المرجع إعجاز لا يجب أن يفوتنا ، فهو ليس مرجعاً فيه كلام للتشدق ولكنه سهل وبسيط يحلل ويواجه الفكر المتطرف، مضيفة أنه ليس كل متطرف أو متشدد فهو إرهابي ولكن كل إرهابي هو متشدد ومتطرف.

عضو بالوطنية للصحافة: مواجهة الفكر بالفكر ضرورة

وشددت عضو الهيئة الوطنية للصحافة علي ضرورة مواجهة الفكر بالفكر ولهذا تكمن أهمية الدليل في مواجهة الأفكار الهدامة والمتطرفة، مضيفة أن دور مفتي الديار المصرية قديم  ومتأصل.

علام: الفكر المتطرف والإرهاب جرثومة وباء  حل بالأوطان

قال فضلية الدكتور شوقي علام مفتى الديار المصرية، إن الفكر المتطرف والإرهاب جرثومة وباء  حل بالأوطان، ولا تكاد نقطة في العالم إلا وطالتها يد الإرهاب.

وأشاد فضيلة الدكتور شوقي علام مفتى الديار المصرية، بإطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي، الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، موضحًا أنها تتناغم مع صحيح الدين الإسلامي، ومحور حقيقي لمكافحة الإرهاب.

وأشار إلي أن الإستراتيجية تشمل وتمتد ليس للحق السياسي والتعبير عن الرأي ولكن تشمل كل جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية وهذا مهم في معالجة الخلل في حقوق الإنسان، وهذا نجده في الدين الإسلامي، وأن الحق ليس ممارسة الحق السياسي ولكن يمتد ليشمل كافة الجوانب.

علام: الدولة الوطنية يجب الحفاظ عليها بكل ما أوتينا من قوة

قال فضلية الدكتور شوقي علام مفتى الديار المصرية، إن الدليل المرجعي الصادر عن هيئات الإفتاء فى العالم لمواجهة التطرف وإستراتيجية المواجهة"، هو نتاج جهد كبير نشكر عليه إدارة الأبحاث في أمانة دور وهيئات الإفتاء في العالم ودار الإفتاء المصرية، موضحاً أن إعداده استغرق نحو ٦ أشهر.

وأشار علام إلى أنه سبق إصدار الدليل عقد العديد من ورش عمل كثيرة، مشيراً إلى أنه منذ عام ٢٠٠٤ استشعرنا من خلال جملة الفتاوي المنتشرة في مواقع التواصل مدي الخطر الشديد علي الإنسان وعلي البنيان وعلي الإسلام والأوطان والدولة الوطنية، من الفكر المتطرف والمتشدد.

وأكد مفتي الديار المصرية أن الدولة الوطنية يجب الحفاظ عليها بكل ما أوتينا من قوة، كما أنشأت الدار مرصد الفتاوي التكفيرية والآراء المتشددة، موضحاً أنه أصدر ما يزيد على ٦٠٠ تقرير، مشيراً إلي أن الكثير من الفتاوى المتشددة تصدر من غير المتخصصين وبعضهم لم يحتك بمن هم خارج دينه أو وطنه.

وأوضح علام أنه خلل كبير في منهج بعض المفتين حيث أن بعضهم يعتمد علي النقل من الماضي، دون وعي او فهم للواقع، مشيراً الي أن أن يجب أن نقف عند الماضي في ثوابت،  ولكن استحضار الماضي دون الوقوف علي قدم راسخ من العلم والفهم لن تنحل مشكلات الواقع الذي نعيشه، ولهذا لابد من فهم الواقع .

وأشار الي ضرورة دراسة طبيعة الفتوي وفهم الواقع وتطبيق المنهجية الرصينة علي واقعنا،يا حيث نحتاج الي عقلية متبكرة تتعامل مع الأدلة الشرعية بعقلية منتفتحة.

وشدد علي أهمية استعاده الوعي المسلوب عن الشباب الي الصفاء الذي كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم الذي قال تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا أبدا، مؤكداً ان التمسك لابد أن يكون بمنهجية وعلم وليس هوي.

المفتي: مصر عصية علي الهدم

أشاد فضلية الدكتور شوقي علام مفتى الديار المصرية، بالتسمك بين أفراد المجتمع المصري وقوة العلاقة التي تربط بين النسيج الوطني المصري، مؤكداً مصر عصية علي كل من يريد هدم الامن المجتمعي، مشيراً الي أنه قد تحدث بعض بعض المشكلات ولكن سرعان ما يعود الوعي المجتمعي لحقيقة قوة ومتانة العلاقة بين النسيج الوطني المصري.

وقال الدكتور شوقي علام إن التمسكك بين أفراد المجتمع صخرة قوية تحطمت عليها كل الأفكار الهدامة التي جاءت من الخارج، لبث وزرع الفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين.

وأوضح أن هناك عبقرية مصرية في العلاقة بين كافة أفراد المجتمع المصري منذ قدوم عمرو بن العاص الي مصر والتي اعتبرها لحظة فارقة،حيث 
الذي كان  يعينه علي طرد الرومان ومحاربتهم هم المسيحيون، فكان لقاء الدفاع عن الأرض والتاريخ جاء فيما بعد.

وقال مفتي الديار المصرية:" هل يستطيع أحد أن يفرق بين مصري أو آخر ، وهل هذا مسلم أو لا دون يفصح له عن معتقده.

وأكد أن الله عز وجل في عون مصر وهناك العديد من الآدلة الشرعية أن هذه البلد تحظي بالحماية والعناية الإلهية ويسخر لها من يدافع عنها ، مؤكداً أن هذا البلد لم ولن ينكسر.

إبراهيم نجم: إصدار نسخة من الدليل المرجعي باللغة الإنجليزية

أعلن الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتى الديار المصرية، إن الدار بصدد اعداد نسخة من الدليل المرجعي الصادر عن هيئات الإفتاء فى العالم لمواجهة التطرف واستراتيجية المواجهة" باللغة الإنجليزية، تقع في ألف صفحة، مؤكداً أن النسخة لن تكون ترجمة حرفية للنسخة التي صدرت باللغة العربية ولكن ستكون ترجمة للأفكار بسياقات مختلفة.

وقال نجم إن النسخة يتم إعدادها بشكل يتناسب مع المتحدثين باللغة الإنجليزية وتباعًا سوف تصدر نسخ بلغات أخري، مشيراً إلي أن هناك نحو ١١ لغة بدار الإفتاء.

وأشار إلي اهتمام دار الإفتاء بوسائل التكنولوجيا الحديثة، حيث تم إنشاء وحدة للرسوم المتحركة منذ عامين وانتجت نحو  ٣٠٠ فيلم قصير بالرسوم المتحركة، كما أن الدار بصدد إنشاء وحدة رقمية بعنوان جملة ومفيدة لتوصل الرسائل  بالوسائل التي تجذب الشباب.

كما أعلن الدكتور إبراهيم نجم أنهم بصدد إنشاء دليل تدريبي لمكافحة التطرف، تم خلاله مراعاة أدوار المدرب والمتدرب والحقيبة التدريبية في مواجهة الأفكار الهدامة والمتطرفة.

مستشار المفتي: إعداد أول برنامج أكاديمي متخصص في دراسات التطرف

كما أعلن أنهم بصدد إعداد أول برنامج أكاديمي متخصص في دراسات التطرف، وسيكون أول برنامج أكاديمي في تخصص مكافحة التطرف، معرباً عن أمله  في الحصول علي اعتماد لهذا البرنامج التدريبي في أقرب وقت.

درع الوطنية للصحافة لمفتي الجمهورية

وفي نهاية الندوة أهدي المهندس عبد الصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، فضلية الدكتور شوقي علام مفتى الديار المصرية، درع الهيئة تقديرًا لجهوده المختلفة.

وحرص رئيس الهيئة الوطنية للصحافة ومفتي الديار المصرية علي التقاط صورة تذكارية مع عدد رؤساء مجالس إدارة المؤسسات الصحفية ورؤساء التحرير عدد من الإصدارات الصحفية عقب انتهاء الندوة.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة