منوعات

دراسة: العمل من المنزل خلال جائحة كورونا زاد من مخاطر الهجمات الإلكترونية

13-9-2021 | 16:58
دراسة العمل من المنزل خلال جائحة كورونا زاد من مخاطر الهجمات الإلكترونيةهجمات القرصنة على شركات خلال جائحة كورونا بغرض الابتزاز.
Advertisements
الألمانية

أظهرت دراسة ألمانية أن قراصنة إلكترونيين شنوا عددا متزايدا من هجمات القرصنة على شركات خلال جائحة كورونا بغرض الابتزاز.

ووجدت الدراسة، التي أجراها معهد أبحاث علم الجريمة في ولاية سكسونيا السفلى ونشرت نتائجها اليوم الاثنين، أن العمل من المنزل واستخدام الأجهزة والبرامج الخاصة كان نقطة ضعف في الأمن السيبراني للشركات.

وإحدى الطرق الشائعة التي تدخل بها البرامج الضارة إلى نظام الشركة هي عندما يتلقى موظفو المكاتب المنزلية رسائل بريدية مصابة ببرامج ضارة.

وقد تمكن المهاجمون من استهداف آلاف الضحايا المحتملين في وقت واحد، حيث أنه إذا  أصيب جهاز كمبيوتر، فسيكون بمثابة جسر إلى شبكة الشركة.

 ويتسلل المهاجمون إلى الشبكة ويتعرفون على المزيد من أجهزة الكمبيوتر ويصيبونها. ويحاولون معرفة الشركة التي هاجموها في المقام الأول لتحديد مبلغ الفدية".

وقام معدو الدراسة بإجراء مسح شمل 5 آلاف شركة يعمل بها أكثر من 10 موظفين في عامي 2018/19. وشاركت أكثر من 600 شركة مرة أخرى في استطلاع للمتابعة بين شهري تموز/يوليو وأيلول/سبتمبر 2020. وأفادت 60% من هذه الشركات أنها اضطرت للتعامل مع هجوم إلكتروني واحد على الأقل خلال العام الماضي.

ولم تتضمن هذه الأرقام الهجمات التي تم تجنبها تلقائيا، على سبيل المثال عبر برامج الحماية.

 

 

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة