راديو الاهرام

أنور عبدربه يكتب: من ينتصر في خناقة "الفيفا" و"اليويفا"؟!

15-9-2021 | 00:48

** لا حديث في عالم كرة القدم في هذه الآونة الأخيرة، إلا عن الاقتراح السعودي بإقامة بطولة كأس العالم كل عامين بدلًا من أربعة أعوام، وهو الاقتراح الذى تمت الموافقة على دراسته من خلال تصويت أجري في كونجرس الفيفا في شهر مايو الماضي، ووافقت على دراسته 166 دولة مقابل رفض 22 دولة.

الاقتراح يؤيده أيضًا الفرنسي أرسين فينجر مدير التطوير في الاتحاد الدولي لكرة القدم، ويدعمه السويسري جياني إنفانتينو رئيس الفيفا.

وأثار هذا الاقتراح ردود فعل متباينة بين الاتحادات القارية المختلفة وفي أوساط اللاعبين في مختلف دول العالم، ما بين مؤيد ومعارض..

ومن بين المؤيدين، الاتحاد الإفريقى "كاف" والاتحاد الآسيوي، بينما يعارض الاتحاد الأوروبي واتحاد دول أمريكا الجنوبية بشدة هذا الاقتراح، ولكل طرف وجهة نظره الجديرة بالاحترام..

فالمؤيدون يرون أن إقامة كأس العالم كل عامين ستدر دخلًا كبيرًا تستفيد منه كل الاتحادات الوطنية في قارات العالم الخمس، وإن كان الغرض الأساسي منه ليس ماديًا على حد قول الفرنسي أرسين فينجر الذي يرى أنه لن تكون هناك زيادة في عدد المباريات كما يتصور البعض وستكون هناك فترة راحة إجبارية بعد البطولة مدتها لا تقل عن 25 يومًا.

بينما يرى المعارضون أن إقامة بطولة كأس العالم كل عامين تقلل من قيمتها وتفقدها بريقها ورونقها وجاذبيتها، لأن إقامتها على فترات بعيدة تجعل الناس أكثر حرصًا على متابعتها، ويرفض أغلب اللاعبين الاقتراح لأنه يعنى المزيد من الإرهاق والأعباء البدنية في ظل زيادة عدد المباريات وعدم وجود وقت كافٍ للراحة، على اعتبار أن كل صيف سيشهد إقامة بطولة إما قارية أو عالمية.

ومثلما ضغط جياني إنفانتينو من أجل زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال من 32 منتخبًا إلى 48 منتخبًا في نسخة 2026 التى ستقام فى ثلاث دول (الولايات المتحدة، المكسيك، كندا) فإنه من المتوقع أن يضغط أيضًا من أجل تمرير هذا الاقتراح الذى ينذر بحدوث صدام عنيف بين الفيفا والاتحاد الأوروبي "اليويفا" زعيم جبهة المعارضة، إذ إن السلوفيني ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي يرى أن إقامة البطولة كل عامين ستقلل بالفعل من قيمتها، فضلًا عن تأثيرها بالسلب على اللاعبين الذين لا يكفون عن الشكوى من إرهاق ضغط المباريات وعدم وجود وقت كاف للراحة.

تشيفرين حرص في الكلمة التى ألقاها مؤخرًا أمام أكثر من 160 مسئولًا في الرابطة الأوروبية للأندية، على أن يؤكد أن جوهر كأس العالم يكمن في قيمتها وكونها حدثًا فريدًا من نوعه، بينما إقامتها كل عامين سيؤدي إلى مزيد من العشوائية، ويقلل من شرعيتها، كما رفض استهلاك اللاعبين أكثر خلال فصل الصيف، خاصة بعد أن أضاف الاتحاد الأوروبي إلى بطولاته، بطولة جديدة اسمها دوري الأمم الأوروبية، والتى تسببت في إضافة 100 مباراة في الموسم الواحد، وهذا يشكل ضغطًا كبيرًا على اللاعبين.

أعود للمؤيدين، فأقول إنهم يرون أن توحيد تصفيات كأس العالم وتصفيات البطولات القارية أسهم في تقليل المباريات وليس زيادتها، كما يدعي المعارضون، وبالتالى تقليل رحلات السفر بين الدول والقارات بالنسبة للاعبين، ويرون أيضًا أن وجود فجوة 4 سنوات بين كل بطولة وأخرى، تعتبر مدة كبيرة، ربما تتسبب في حرمان أجيال كاملة من اللعب في هذه البطولة العالمية الأولى.
لكل وجهة نظره، ولكن في النهاية لابد أن نعلم أن أي تغيير في نظام كأس العالم يتطلب تصويتًا من مجلس الفيفا بكامل أعضائه (211 عضوًا)، وظني أن الأغلبية ستوافق على الاقتراح، في ظل تأثير إنفانتينو الكبير على بعض الاتحادات القارية الكبيرة مثل إفريقيا (الكاف)، وأيضًا تأثير السعودية الأكبر على دول الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وإذا ما تمت الموافقة بالفعل على إقامة البطولة كل عامين، فإن ذلك سيدخل حيز التنفيذ بدءًا من عام 2028، أي بعد عامين من انتهاء مونديال 2026 الذى سيقام في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
أنور عبدربه يكتب: يا رجال المنتخب.. أرجوكم خيبوا ظني!

كعادته في اختياراته منذ مجيئه على رأس القيادة الفنية لمنتخب مصر، يفاجئنا البرتغالي كارلوس كيروش دائمًا، بمفاجأت بعضها سار والآخر مثير للدهشة والاستغراب، فباستثناء القوام الأساسي الذي يبدأ كل مباراة

أنور عبدربه يكتب: يا صلاح .. إبق في ليفربول!

نصيحتى المخلصة لنجمنا المصري العالمي محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي، ألا يفكر فى ترك ناديه وأن يحاول التوصل إلى صيغة حل وسط بشأن راتبه، لأن الفلوس ليست كل شيء

أنور عبدربه يكتب: المدربون الألمان ودورسهم المستفادة!!

المدرب الألماني المخضرم يوب هاينكس يعتبرمن أهم المدربين الألمان في الأربعين عامًا الأخيرة وسبق له أن حقق مع النادي البافاري إنجازًا تاريخيًا عام 2013 عندما حقق الثلاثية البوندسليجا

أنورعبد ربه يكتب: حقًا .. إنها مقارنة منقوصة!

تعرض النجم الأرجنتيني الأسطورة ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان في الآونة الأخيرة لحملة هجوم شعواء، ووجهت له انتقادات قاسية من بعض خبراء اللعبة ومحللي

أنورعبد ربه يكتب: كرة القدم لعبة حلوة لا تفسدوها بتعصبكم الأعمى!

نجح أبناء القلعة الحمراء في انتزاع الميدالية البرونزية للمرة الثالثة في تاريخ مشاركات الأهلي في بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت بدولة الإمارات العربية

أنور عبدربه يكتب: منتخبنا الوطني محترم .. ولكن!

الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه .. خسرنا بطولة ولكننا كسبنا منتخبًا واعدًا ومبشرًا.. لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع أن يصل منتخبنا الوطني إلى المباراة

أنور عبدربه يكتب: قمة "مصر/الكاميرون" .. بين تصريح "إيتو" و"روح الفراعنة" !

لا أرى أي مبرر للخوف من الحرب النفسية التي يشنها الكاميرونيون وعلى رأسهم نجمهم الكبير صامويل إيتو الذي أصبح رئيسًا لاتحاد الكرة في البلاد

أنور عبدربه يكتب: صلاح وجائزة "الأفضل"!!

لا أفهم حتى الآن سببًا وجيهًا يجعل كثيرين من المصريين في حالة حزن شديد، لأن نجمنا العالمي محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي لم يحصل على جائزة الكرة الذهبية لمجلة فرانس فوتبول

أنور عبدربه يكتب: حكايتي مع "اللورد" إبراهيم حجازي

لا أدري من أين أبدأ قصتي مع الراحل العظيم إبراهيم حجازي.. فمنذ اليوم الأول الذي تعرفت فيه عليه عام 1988، وجدت شخصًا مختلفًا عن الآخرين الذين قابلتهم في حياتي

أنور عبدربه يكتب: صاروخ برازيلي يرعب المنافسين في ،،الليجا،، !!

وتبقى أرض السامبا البرازيلية ولاّدة للمواهب والنجوم الذين يتألقون في ملاعب العالم، شرقه وغربه وشماله وجنوبه، وتظل قادرة على استنساخ بيليه جديد ورونالدو الظاهرة في صورة مختلفة

أنور عبد ربه يكتب: من وحي مباراة مصر وتونس ** كفاية "إفتكاسات" يا عم كيروش!!

عشر ركنيات لمنتخب تونس مقابل ركنية واحدة لمنتخب مصر تلخص فارق المستوى بين المنتخبين في لقائهما بنصف نهائي بطولة كأس العرب

أنور عبد ربه يكتب: جائزة "The best" حاجة تانية خالص!!

انتهت القمة الكروية المصرية بين الأهلى والزمالك منذ أكثر من عشرة أيام، وفاز أبناء القلعة الحمراء عن جدارة واستحقاق 5/3، وخسر أبناء البيت الأبيض ولكنهم

خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة