رياضة

الأسترالي ريتشاردو يفوز بسباق الجائزة الكبرى الإيطالي

12-9-2021 | 19:06
الأسترالي ريتشاردو يفوز بسباق الجائزة الكبرى الإيطاليالاسترالي ريتشاردو
Advertisements
الألمانية

أنهى الأسترالي دانيال ريتشاردو فترة الانتظار التي استمرت ثلاثة أعوام ليحقق فوزه الثامن بأحد سباقات الجائزة الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، وذلك بعد تتويجه بسباق الجائزة الكبرى الإيطالي، متفوقا على زميله بفريق مكلارين لاندو نوريس، وذلك بعد خروج الثنائي الهولندي ماكس فيرستابن والبريطاني لويس هاميلتون من السباق عقب تعرضهما لحادث تصادم.

وقدم ريتشاردو أداء رائعا في السباق، واستطاع أن يتصدر السباق منذ اللفة الأولى، حيث كانت بدايته أفضل من فيرستابن، الذي كافح لإخراج سيارته التابعة لفريق ريد بول من مركز الصيانة، ليؤمن أول انتصار لمكلارين منذ عام 2012. واستطاع الفنلندي فالتيري بوتاس، سائق مرسيدس، أن يسحب سيارته من المركز التاسع عشر من شبكة الانطلاق ليحتل المركز الثالث.

ولكن هذا الفوز طغى عليه حادث التصادم الأخير بين المتنافسين على اللقب. وعلى عكس ما حدث في مضمار سيلفرستون، عندما خرج فيرستابن من السباق وأكمل هاميلتون السباق وفاز به، هذه المرة انتهى السباق للثنائي.

وخرج هاميلتون، سائق مرسيدس من مركز الصيانة بشكل جزئي قبل فيرستابن، سائق ريد بول، ومع عدم استعداد أي منهما للتنازل عن مركزه على المضمار في المنعطف الثاني،حدث التصادم.

واستقرت سيارة فيرستابن فوق سيارة مرسيدس خارج المضمار، ولكن السائقين تمكنا من العودة سيرا على الاقدام لمركز الصيانة وعلى مايبدو بدون إصابات.

هذه الواقعة، التي سيتم التحقيق فيها من قبل الحكام في وقت لاحق، تعني أن فيرستابن سيحتفظ بقمة ترتيب فئة السائقين بفارق خمس نقاط أمام هاميلتون قبل خوض سباق الجائزة الكبرى الروسي بعد اسبوعين.

وسوف يعلن السائقان الحادث ولكنهما سيكونان على دراية بانهما تفاديا خسارة نقاط في صراعهما على اللقب.

وكان من الممكن أن تتعرض آمال هاميلتون، الذي بدأ السباق متأخرا ثلاثة مراكز عن منافسه، في التتويج بلقب بطولة العالم للمرة الثامنة لضربة موجعة، بينما كان يمكن لفيرستابن أن يفقد تقدمه على هاميلتون بعدما اضطر بشكل صادم لدخول مركز الصيانة في اللفة الـ24 والذي استمر لـ1ر11 ثانية.

عادة ما يتفوق ريد بول في مركز الصيانة ولكن بسبب مشكلة في العجلة اليسرى الأمامية عرضت سباقهم للخطر، خاصة بعدما تمكن أخيرا هاميلتون من عبور نوريس وانتزاع الصدارة.

ولكن فريق مرسيدس كان بطيئا بأربع ثوان عن المعتاد في التغيير في اللفة 26 واستطاع فيرستابن أن يقترب من هاميلتون الذي كان يخرج من مركز الصيانة قبل أن يصطدما ببعضهما البعض.

وعلى الأرجح أنقذ نظام الحماية "هالو" هاميلتون من الإصابات خاصة وأن سيارة فيرستابن طارت في الهواء قبل أن تهبط على سيارة مرسيدس.

في المقابل كان ريتشاردو بعيدا عن الضغوط في الـ53 لفة التي خاضها في مونزا حيث تصدر السباق منذ بدايته للمرة الأولى منذ عام 2018 وتمسك بالصدارة ليفوز للمرة الأولى منذ فوزه بسباق موناكو في ذلك العام.

وقال ريتشاردو في مقابلة أجريت معه على منصة التتويج :"أن تتصدر حرفيا من البداية للنهاية، لا أعتقد أن أيا منا توقع هذا. ليس الفوز فقط ولكن الحصول على أول مركزين- هذا جنوني".

كان البريطاني لاندو نوريس يضغط على ريتشاردو ولكن في النهاية اكتفى بالمركز الثاني، بينما بوتاس، الذي بدأ من مركز متأخر في ترتيب الفرق عند الانطلاق بسبب عقوبة تغيير المحرك، حصل على المركز الثالث بفضل العقوبة التي وقعت على المكسيكي سيرجيو بيريز، سائق ريد بول، بسبب اصطدامه بسائق فيراري تشارلز لوكلير (من موناكو ).

هذه العقوبة أيضا سمحت للوكلير احتلال المركز الرابع في النهاية، حيث تراجع بيريز للمركز الخامس، بينما حصل على نقاط أيضا الإسباني كارلوس ساينز (فيراري)، والكندي لانس سترول (أستون مارتن)،و الإسباني فيرناندو ألونسو (ألباين)،و البريطاني جورج راسل (ويليامز)، والفرنس إستيبان أوكون (ألباين).

وأنهى كل من الكندي نيكولاس لاتيفي (ويليامز)، والألماني سيبستيان فيتيل (أستون مارتن)، والإيطالي أنطونيو جيوفيناتزي ، والبولندي روبرت كوبيكا (ألفا روميو) والألماني مايك شوماخر (هاس) السباق في المراكز التي لا تحصد نقاط.

وفشل الروسي نيكيتا مازبين (هاس) وسائقا ألفا تاوري الفرنسي بيير جاسلي والياباني يوكي تسونودا في إنهاء السباق.

اقرأ أيضًا:

وكيل «بن شرقي» يثير غضب الزمالك بسبب ملف التجديد

أخبار الرياضة اليوم | رقم قياسي جديد لمحمد صلاح.. والزمالك في مونديال الأندية لكرة السلة.. ورسالة محمد إيهاب

المصري يستعد لاستقبال «الشعباني» ومساعده "تراوري»

طلعت يوسف مديرًا فنيًا للإسماعيلي لمدة موسم.. ومؤتمر صحفي غدًا للإعلان عن التفاصيل

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة