ثقافة وفنون

عبدالدايم من الأقصر: فنون العمارة مرآة الشعوب وصون التراث الإنساني المادي وترسخ الهوية

11-9-2021 | 21:34
عبدالدايم من الأقصر فنون العمارة مرآة الشعوب وصون التراث الإنساني المادي وترسخ الهويةوزيرة الثقافة من الأقصر
Advertisements
منة الله الأبيض

قالت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، إن فنون العمارة تعد مرآة الشعوب وصون التراث الإنساني المادي بكافة أشكاله أحد أشكال ترسيخ الهوية، مؤكدة تبني الوزارة لفكر الحفاظ على التراث المعماري والعمراني غير الأثري من خلال إعداد القوانين والتشريعات المنظمة لذلك مع إعادة تقييم الموجود منها لتتناسب مع المعايير التي تحددها الاتفاقيات الدولية المشاركة فيها مصر. 

وتفقدت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة مشروع إحياء وترميم المبانى التراثية بقرية القرنة وهى المسرح، الخان، والمسجد واستمعت إلى تفاصيل عن المشروع من المهندس محمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضارى وممثلي وفد اليونيسكو بمكتب القاهرة الدكتور بشر إمام، سما مصطفى،  م. زياد عامر، المهندس عماد فريد مدير المشروع بالشركة المنفذة في حضور  محمد عبد القادر خيري نائب محافظ الأقصر وعلاء عبد الجابر رئيس مدينة القرنة وقيادات وزارة الثقافة الفنان هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ، الدكتور فتحى عبد الدهاب رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية والفنان احمد الشافعي رئيس الادارة المركزية للشئون الفنية بهيئة قصور الثقافة. 
ووجهت بسرعة الانتهاء من عملية الترميم وفق الخطة الزمنية الموضوعة تمهيدًا لافتتاح المرحلة الأولى من المشروع نهاية العام الجاري والتي تضم منطقة الخان والمسرح والمسجد والاستعداد لإقامة مهرجان التحطيب في موطنه الأصلي بالقرية وتفعيل كافة الأنشطة الثقافية من خلال المسرح وملتقيات التصوير ومراسم الفنانين التشكيليين.

واعتبرت الوزيرة أن مشروع إحياء وترميم المنشآت ذات الطابع المعماري المتميز بالقرنة يعد إنجازًا جديدًا للثقافة المصرية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خاصة وأن حلم رائد فن العمارة حسن فتحي يتحقق بعد أكثر من 70 عامًا، وقالت إن المشروع يعد تجربة رائدة للحفاظ على إرث ثقافي ومعماري هام، مشيرة إلى أنه نموذجًا مميزًا للعمارة البيئية التي تستخدم الخامات المحلية لضمان بقائها وإدارتها بشكل جيد.

وأكدت على أهمية سرعة البدء في تنفيذ المرحلة الثانية لإنهاء المشروع بالكامل بنفس معايير الجودة لتكون واجهة لتنمية السياحة الثقافية والبيئية وتتحول القرية إلى مزار ثقافي وسياحي عالمي.

وأشادت وزيرة الثقافة بما تم تنفيذه من أعمال الترميم  وبدور ودعم اليونيسكو للحفاظ على الطراز المعماري والبيئي المصري لرائد فن العمارة المهندس حسن فتحي مما يؤكد حرص مصر  للحفاظ على تراثها المعماري الفريد. 
 

اقرأ أيضًا:
Advertisements

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة