أخبار

الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان تعقد فعاليات يومها الثاني |صور

11-9-2021 | 15:30
الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان تعقد فعاليات يومها الثاني |صور الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان
Advertisements
شيماء عبد الهادي

ألقى الدكتور رمضان حسان، الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، المحاضرة الأولى فعاليات اليوم الثاني للدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة وواعظات مصر والسودان بأكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين اليوم السبت، بعنوان: "الإعجاز البلاغي في القرآن الكريم" للأئمة والواعظات من الدولتين الشقيقتين مصر والسودان ، بحضور الدكتور أشرف فهمي مدير عام الإدارة العامة للتدريب.

في بداية المحاضرة رحب الدكتور رمضان حسان بالحضور في وطنهم الثاني مصر، مؤكدًا أن وزارة الأوقاف لا تدخر جهدًا في الارتقاء بمستوى الدعاة علميًّا وعمليًّا، والاهتمام بقضايا تجديد الخطاب الديني، ومعالجة القضايا المطروحة على الساحة، مؤكدًا أن القرآن الكريم كتاب الله المعجز الخالد الذى تحدى الله (عز وجل) به الثقلين ، وهو في أعلى مراتب البلاغة والفصاحة والبيان ، فلا تجد لفظة تؤدي المعنى المراد أفضل من الواردة في النص القرآني ، فكلمة "يُضَارَّ" مثلًا في قوله تعالى: "وَلَا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلَا شَهِيدٌ"، تضم في طياتها رفع كل أنواع الضرر التي قد تلحق الكاتب أو الشاهد ، وكذلك التعبير بالمذكر عن المؤنث في قوله تعالى: "يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ" ، حيث عبر عن الأنثى بـ "الْخَاطِئِينَ" ، ولم يقل (الخاطئات) لأنها أتت بفعل يخالف المألوف من بنات جنسها ، إذ إن من شأنها أن تكون مطلوبة لا طالبة ، فألفاظ القرآن تصور المعنى وترسمه كأنك تشاهد الوقائع وتعايشها أثناء حدوثها.

وتابع حسان، متحدثا عن الفاصلة القرآنية والتي ترد في ختام الآية القرآنية مؤكدًا أن فواصل القرآن الكريم تتناسق وتتناغم مع بعضها البعض لتؤدي المعنى المراد ببلاغة وإعجاز ، مع مراعاة مناسبة السياق والمقام ومقتضى الحال.

وأضاف: " فحين نطالع قول الله تعالى: "وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ" ، نجد كلمة "دَابَّةٍ" تفيد العموم لتشمل كل ما يدب على الأرض ، ويأتي ختام الآية ليؤكد أن رزق كل ما في الكون على الله تبارك وتعالى يعلم مستقره ومستودعه ، فكلٌ مدون عند الله (عز وجل) في كتاب مبين.


 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان

 الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة ووعاظ مصر والسودان
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة