أخبار

أيمن عقيل يكشف خطة مؤسسات المجتمع المدني لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

11-9-2021 | 15:04
أيمن عقيل يكشف خطة مؤسسات المجتمع المدني لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان أيمن عقيل
Advertisements
هايدي أيمن

قال أيمن عقيل الخبير الحقوقي ورئيس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، إن الدولة المصرية لديها إرادة سياسية حقيقية نحو دعم وتطوير حقوق الإنسان،  لافتًا إلى أن المجتمع المدني كان شريكا أساسيا وفعليا في إعداد الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، حيث أن  الدولة قامت بالتنسيق والتعاون بين جميع مؤسساتها مع المجتمع المدني مما أحدث انفراجة ونجاحات كبيرة بملف حقوق الإنسان.

وكشف عقيل، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" عن مطلبات مؤسسات المجتمع المدني  بعد الإعلان عن إطلاق عام 2022 عامًا لهم وبعد إطلاق الرئيس السيسي للإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، لافتًا إلى أن المطلب الأول هو إشراك المجتمع المدني في كل الحوارات والموضوعات المتعلقة بقضايا حقوق الإنسان والعمل على تنفيذ الاستراتيجية. 

وتابع أن المطلب الثاني هو إشراك المجتمع المدني في تحقيق  التنمية وتطوير بملف حقوق الإنسان مع مؤسسات الدولة ضمن رؤية مصر 2030والتنمية المستدامة.

وأضاف أن من ضمن خطة عمل الإستراتيجية يتم العمل على تعزيز الحقوق الميدانية لتحقيق محاور الإستراتجية الأربعة وهم محور الحقوق المدنية والسياسية ، ومحور الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ومحور حقوق المرأة والطفل والأشخاص ذوي القدرات الخاصة والشباب وكبار السن، ومحور التثقيف وبناء القدرات في مجال حقوق الإنسان.

وأكد الخبير الحقوقي أن ملف حقوق الإنسان في مصر قد شهد طفرة نوعية كبيرة، لافتًا إلى أن هناك طفرة في ملف حقوق المرأة من مناصب وتشريعات  وأيضًا للشباب في تولي مناصب المهمة والقيادية، وحقوق ذوي الإعاقة في القانون وغيرها.

وعن المطلب الثالث، أكد عقيل ضرورة الإسراع في إصدار قانون الإدارة المحلية ، لافتًا إلى أهمية دور المجالس المحلية في تحسين وتطوير جوده الخدمات التي تقدم للمواطنين. 

وحول مهام المجتمع المدني، أوضح الخبير الحقوقي أن المجتمع المدني أصبح شريك اساسي في عملية التنمية، وله العديد من المسئوليات من ضمنها رفع مستوى الوعي لدى المواطنين،  العمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان.

وعن تنفيذ الإستراتيجية، لفت عقيل إلى أهمية العمل على تعزيز الحقوق الاجتماعية التي أصبحت الأكثر أهمية في وقتنا هذا وهي الحق في التعليم والصحة.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة