ذاكرة التاريخ

نيكيتا خروتشوف.. سيرة ومسيرة قيصر روسيا الشيوعية

11-9-2021 | 15:50

نيكيتا خروتشوف

فاطمة عمارة - رانيا شعلان

نيكيتا خروتشوف.. قيصر روسيا الشيوعية، الذى وُلد  فى 17 أبريل عام 1894م فى كالينوفكا بالقرب من الحدود الأوكرانية، كان والده عاملًا بمنجم للفحم، وجده عبدا خدم فى الجيش، تعلم فى إحدى مدارس قريته، انتقلت أسرته إلى مدينة التعدين الأوكرانية يوزوفكا، وعمل بأحد المصانع هناك في سن الـ 15.

انضم إلى الحزب الشيوعى الروسى فى عام 1918، وانضم إلى الجيش الأحمر، وعمل كمفوض سياسي مبتدئ فى يناير عام 1919م وشارك في الثورة الروسية، ثم التحق بمدرسة عمالية ثانوية فى يوزوفكا، بالإضافة إلى التعليمات الحزبية الإضافية، وأصبح زعيما سياسيا للطلاب وعُين سكرتيرا للجنة الحزب الشيوعى فى المدرسة.

عمل سكرتيرا للحزب الشيوعى فى يوزوفكا فى 1925م، وانتقل إلى موسكو لدراسة علم المعادن فى أكاديمية ستالين الصناعية عام 1929م، وعُين سكرتيرا للجنة الحزب فى الاكاديمية، عاد للعمل الحزبى فى موسكو عام 1931م، وتدرج في المناصب حتى أصبح السكرتير الأول للجنة الحزب فى موسكو عام 1938م، وحصل على العضوية الكاملة فى المكتب السياسى عام 1939م، وهى أعلى هيئة لصنع القرار فى الحزب الشيوعى.

فى عام 1940م، وبعد احتلال القوات السوفييتية شرق بولندا أشرف على دمجها بالاتحاد السوفييتى، وتعطل الدمج بسبب الغزو الألمانى للاتحاد فى يونيو عام 1941م، فتولى مهمة نقل الصناعات السوفتية من أوكرانيا، ثم التحق بالجيش برتبة فريق عام 1943.

بعد تحرير أوكرانيا عام 1944 عاد كسكرتير أول لمنظمة الحزب الاوكرانى، واستدعاه ستالين مرة أخرى لموسكو عام 1949 ليتولى منصبه القديم كرئيس لحزب موسكو وسكرتيرا للجنه المركزية للحزب الشيوعى.

نشأ بعد وفاة ستالين فى مارس عام 1953م صراع على السلطة، واستطاع أن يزيح منافسه مالينكوف ويحل محله كسكسرتير أول للحزب في سبتمبر عام 1953م، عمل على إصلاح الجهاز الأمني في عام 1954م، وأول رحلاته الخارجية في عام 1955م إلى يوغوسلافيا.

ألقى خطابا أمام المؤتمر العشرين للحزب فى موسكو فى 25 فبراير عام 1956م، عُرف بالخطاب السري لأنه كان في جلسه مغلقة سرية ومُنع فيها الصحفيين، هاجم فيه ستالين وسوء استخدامه للسلطة، ومثل بداية حملة (نزع الستالينية)، وسعى إلى تحسين مستويات المعيشة، والسماح بمزيد من الحرية فى الحياة الثقافية والفكرية، واستمرت قبضة الاتحاد السوفييتى على الدول التابعة لها فى اوروبا الشرقية.

 قمع انتفاضة المجر ضد الحكم الشيوعى عام 1956م، واستمر فى برنامج الفضاء السوفييتى فانطلقت أول مركبة فضائية تدور حول الأرض عام 1957م، وتولى رئاسة وزراء الاتحاد السوفييتى فى مارس عام 1958م ، واستطاع في عام 1962م إضعاف سيطرة الحزب على الاقتصاد.

واشتعلت فى عهده عدة أزمات مع الغرب منها، إسقاط طائرة تجسس أمريكية طراز U2 فوق الاتحاد السوفييتى عام 1960م، وبناء جدار برلين فى عام 1961م، وأزمة الصواريخ الكوبية عام 1962م، وعلى الرغم من ذلك حاول اتباع سياسة التعايش السلمى مع الغرب.

أقام علاقة صداقة وطيدة مع الزعيم جمال عبد الناصر، وزار مصر في عام 1964م، واهتمت "الأهرام" بالزيارة فنشرت على صفحتها الأولى الاستعدادات لاستقباله في يوم 8 مايو 1964م، فجاء المانشيت كالتالي:
(خروشوف يصل صباح غد ويبدأ محادثاته الرسمية مع عبد الناصر) 
باخرة خروشوف عبرت أمس مضيق البوسفور وأبلغت ميناء الإسكندرية أنها تصل إليه في تمام التاسعة صباحاً 

(الضيف السوفيتي يلقي 7 خطب خلال زيارته للجمهورية العربية)

وفي جريدة يوم 9 مايو:

(خروشوف يلتقي بالشعب العربي ويوجه إليه كلمة عند وصوله إلى الإسكندرية اليوم)

الرئيس السوفيتي يبعث ببرقية من عرض البحر يبدي فيها رغبته في توجيه كلمة تحية إلى الشعب العربي لحظة وصوله.

عبد الناصر سافر إلى الإسكندرية أمس ليستقبل الضيف الكبير ويصحبه إلى القاهرة فيصلان إليها في الواحدة بعد الظهر)

وتصدر الصفحة الأولى ليوم 10 مايو مانشيت
(لقاء الأصدقاء)
عبد الناصر يقول لخروشوف:"لقد عرفك شعبنا اليوم ولقيك كما يلقى الأصدقاء"

استقبال لم يسبق له مثيل لأي ضيف أجنبي زار الجمهورية العربية المتحدة من قبل

تحقيق كامل وتفصيلي عن يوم خروشوف الضخم من ساعة الصباح الباكر على الباخرة أرمينيا حتى وصوله القاهرة.

خروشوف يقول في خطابه أمام عبد الناصر "إن اسرائيل تلعب دور عميل الاستعمار".

وقد شهد الرئيس السوفييتي تحويل مجري النهر ضمن الاستعداد لإتمام السد العالى.

وتابعت جريدة "الأهرام' نشاطه فترة تواجده، وفي يوم 14 مايو، كتبت "الأهرام".

(الساعات المجيدة العظيمة)

ظهر أمس تم قفل مجرى النيل القديم وظهر اليوم يتحول النهر إلى مجراه الجديد.

عبد الناصر وخروشوف والسلال ألقوا من على ظهر الباخرة رمسيس 3 أحجار في النيل رمزاً لإتمام عملية القفل.
الرؤساء الثلاثة يعبرون النفق رقم 5 سيراً على الأقدام ويناقشون الخبراء في تفاصيل خطوات العمل).

أدت تطورات سياسية فى الاتحاد السوفييتي إلى تنحيته في أكتوبر 1964م، واعتكف في منزله الصيفي، وكتب مذكراته "خروتشوف يتذكر"، وحصل على وسام لينين عام 1935م، تزوج مرتين، الأولي من يفروسينيا عام 1914م وتوفت في عام 1919م، وله منها طفلان، ثم نينا عام 1923م وانجب منها 4 أبناء.

توفى فى 11 سبتمبر عام 1971م فى موسكو بأزمة قلبية، ولم تُعلن الوفاة للشعب إلا بعد مرور 48 ساعة تقريباً، حُرم من إقامة جنازة رسمية وأن يدفن فى جدار الكرملين، ودفن في مقبرة نوفوديفيتشي في موسكو.


مانشيت جريدة الأهرام أثناء استقبال الرئيس عبدالناصر لخروتشوف عام 1964

مانشيت جريدة الأهرام أثناء استقبال الرئيس عبدالناصر لخروتشوف عام 1964

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة