راديو الاهرام

سيد محمود سلام يكتب: أوقفوا تصريحات الأهلي والزمالك!!

11-9-2021 | 01:27

مع تقديري لكل محاولات الصلح لنبذ العنف والتعصب بين الناديين الكبيرين الأهلي والزمالك والتي أطلقت فى شكل مبادرات عبر بعض برامج التوك شو، وتدخل فيها رجال الدين، لو تأملنا وتأنينا بعض الشيء سنكتشف أن المبادرات التي يسعى إليها البعض قد تكون نواة لتعصب أكثر حدة، فتدخل رجال الدين يعني أن هناك حروبًا ثأرية، ولسنا فى خصام عائلي كما هو الحال فى الحروب التي  تضطر فيها عائلة لأن يحمل أحد ابناؤها كفنه على يديه لتصفح عنه العائلة الأخرى.
 
 الحلول لوقف الحروب الخفية والمعلنة والتي قد تكون نتائجها كارثية على جماهير الناديين هى منع ظهور أي من المسئولين بالناديين على وسائل الإعلام بقرارات من رؤساء الناديين، وليس المسئولين فقط، بل كل أطراف من شأنها أن تزيد الطين بلة، وتتسبب فى إشعال الفتن.
 
 ظهور "شيكابالا" لم يكن موفقا فيه الإعلامي عمرو أديب، لأنه كزملكاوي استدرج شيكابالا ليدلي بتصريحات أرادها "أديب" ليحقق لنفسه مكسبا على المستويين الشخصى كمشجع للزمالك، وعلى مستوى البرناج ليحقق نسب المشاهدة الأعلى، وكذلك ما حدث من تصريحات الكاتب والإعلامى إبراهيم عيسى، إذ يعلم هو أن عبارة "الأهلي فوق الجميع" ليست كما قام هو بتحليلها على أنها تعني شعارا نازيا، فهى عبارة تقال فى محيط التنافس الكروي وليس فى محيط سياسى أو حربا بين دول، وكذلك ظهور سيد عبد الحفيظ فى البرامج حتى وإن كان تحدث كرد فعل لما قاله "شيكابالا"، أو رد فعل لما يتم التصريح به من قبل بعض الإعلاميين الزملكاوية، لسنا فى حرب بين جماهير ناديين، ووقف هذه "المهزلة" أصبح ضروريا، نحن فى بلد يحكمها قانون، وإن كانت وزارة الشباب والرياضة وهي في رأيي المنوطة بوضع حل لما يحدث هى الأجدر بوزارة وكلتها الدولة بشئون الرياضة، فكما أنهت من قبل ظاهرة تجاوز أحد رؤساء الأندية، ووضعت له حدًا فى التجاوز أفاد ناديه، هى أيضا من خلال وزيرها النشيط جدا أشرف صبحي، أن تعقد جلسات مع رؤساء الأندية، ليس فقط الأهلي والزمالك، بل كل الأندية ويتم وضع لوائح جديدة لمن يتجاوز، وأعتقد أن فى اتحاد الكرة لوائح وعقوبات، فليتم تفعيلها، لسنا بحاجة لمثل هذه الحروب التى لا فائدة منها سوى إشعال الفتن بين الجماهير، وعلينا أن نأخذ مما حدث فى بورسعيد وغيرها من الحوادث المؤسفة عبرًا، فاز الزمالك بالدوري، من حق جماهيره أن تحتفل، ولكن ليس من حق أحد ان يظهر على وسائل الإعلام ليبرر إخفاق الأهلى فى الحصول على الدرع، ولا ليلقى بالاتهامات جزافا على حكام أداروا مباريات النادي من قبل .
 
 يحاسب شيكابالا ويحاسب سيد عبدالحفيظ على تصريحاتهما، ولكن الحساب داخل أنديتهما، أو من خلال اتحاد الكرة، أو وزارة الشباب والرياضة التي تتولى شئون هذه الأندية ولو حتى وصاية لوجيستية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة