آراء

د. حسام الإمام يكتب: انزل من فوق الحصان

11-9-2021 | 00:08
Advertisements

عبارة جديدة فى قاموس الفهلوة والحداقة والشطارة المعجونة مع بعض الجرامات من فلسفة "سيبلي نفسك وأنا أرسيك على الحوار"، مضافًا إليها قدر كافِ من رحيق الانهزامية التي ترتدي ثوب الواقعية، توضع على نار هادية مدة مناسبة، ويتم تقديمها مصحوبة بابتسامة صفراء لا تسر الناظرين، شهدت مولدها وانتشارها بين مجموعة من الزملاء في فترة من الفترات.

بصراحة في البداية كنت "مش فاهم قصدهم إيه"، ومع الوقت أدركت أن المقصود بتلك العبارة ألا يحاول الشخص أن يكون بطلًا؛ لأن ثمن بطولته قد يكلفه الكثير.

وبدأت أتساءل لماذا يقولون: "انزل من فوق الحصان"؟ وطبعًا الذي يركب الحصان المفروض أنه فارس، وكلمة فارس ارتبطت دومًا بأخلاق الفرسان التى يقصد بها أن يتمتع الشخص بصفات الإيثار وتقديم يد العون للآخرين، الشجاعة في مواجهة التحديات، الوفاء والنزاهة والصدق ...إلخ.

الحق أقول أنني رغم علمي باتفاق الكثيرين مع فكرة أو فلسفة أو وجهة نظر "انزل من فوق الحصان"، التي قد تجد ما يبررها "لهم" بقوة فى ظروف معينة.

لكن هذا الموقف لم يصبني بالحيرة لأنني منذ زمن بعيد، قبل أن أسمع عبارة "انزل من فوق الحصان"، أدركت وتيقنت أن أخلاق الفرسان لابد وأن تكون هي المذهب والطريق، ببساطة لأن البديل هو أخلاق الجبناء والأنذال والكذابين والغدارين.

لكنني عندما سمعت هؤلاء الزملاء يرددون عبارة "انزل من فوق الحصان" ويبررونها ويعتبرنها هي مذهب العقلاء الواعيين الفاهمين، وجدتني اصطدم بحالة خاصة شديدة الخصوصية – على غرار مرافعة الراحل أحمد زكي في فيلم ضد الحكومة – جعلتني أراجع نفسي، أراجع موقفي كله، أراجع حياتي وحياتنا، اصطدمت بالمستقبل.

مستقبل أبنائنا عندما يجدوننا نؤمن بمبدأ "انزل من فوق الحصان" نردده أمامهم بكل فخر واعتزاز، نغرسه في عقولهم غرسًا ونرعاه يومًا بعد يوم حتى يكبر ويصبح شجرة مثمرة من الجبن والأنانية والغدر والكذب.

كيف نرضى لأنفسنا أن نغرس في عقولهم تلك الشجرة المسمومة التي سوف تصيب – بمرور الوقت - ثقتهم في أنفسهم وفيما حولهم؟ وتساءلت هل يمكن أن يطالب من يرددون تلك العبارة أبناءهم – صراحة – بأن يكونوا جبناء وأنذال؟ طبعًا لا ..وأنصحك ألا تسألهم هذا السؤال، لأنهم سوف ينظرون إليك بكل احتقار ويقولون إنهم يربون أولادهم على المبادئ والقيم العليا.

ولكن يا جماعة هذه المبادئ وهذه القيم هي أخلاق الفرسان! فلماذا إذن تقولون لأولادكم انزلوا من فوق الحصان؟

اقرأ أيضًا:
Advertisements
د. حسام الإمام يكتب: الإدارة بالابتسامة

ليس حلمًا بل واقع عشت تفاصيله يومًا بيوم ، أصابني الذهول في بداية اللقاء، وصاحبني التعجب والترقب خلال الرحلة حتى وجدتني أندرج تلقائيًا في تلك المنظومة،

د. حسام الإمام يكتب: خليك بعيد

رغم صدق أحلام زينب معي دومًا، لكنني لم آخذها ولا مرة واحدة مأخذ اليقين، بل أسمعها وأقول خيرًا إن شاء الله، ولا أعيد صياغة خططي وخطواتي بناء على الحلم.

أحب ما تعمل "حتى" تعمل ما تحب

ارتبطت كلمة حتى في أذهان الكثيرين بالرائع صلاح ذو الفقار وهو يتحدث إلى البرنس أحمد مظهر في فيلم الأيدي الناعمة ويقول: أكلت السمكة حتى ذيلها.. بالك انت حتى هنا ليها كام معنى؟

لما تكبر نفسك تبقى إيه؟

مش عارف، بجد مش عارف كان نفسى لما أكبر أبقى إيه ممكن أقولك أبويا وأمى كان نفسهم لما أكبر أبقى إيه، لكن أنا شخصيًا كان نفسى أبقى إيه .. مش عارف. دايمًا

ساقط توجيهية وسمسار وقباني.. وبالعكس

يبقى الباز أفندي ويافطة الباز أفندي في فيلم ابن حميدو، المشهد الرئيسي الذي يجب أن ينحني أمامه عالم النكتة، وتتضاءل بجانبه كل الإيفيهات في كل زمان ومكان، دون أي مبالغة.

الرحلة انتهت

أنا بطبيعتى أحب السفر جداً وكنت أتمنى دوما أن أعمل فى مجال يسمح لى بالترحال والتجوال خارج مصر . فى أحد الأيام تلقيت دعوة من إحدى الجمعيات المتخصصة فى شئون

عادل إمام .. عفوًا الزعامة لها أصول

هل يستحق عادل إمام فعلاً لقب الزعيم؟ هل حقق على مدى تاريخه ما يؤهله لنيل هذا اللقب فى حضور قامات كبيرة قدمت للفن الكثير والكثير؟ هل هناك ما يميزه لنيل

الزمن الجميل

انتقادات عديدة توجه إلى وسائل التواصل الاجتماعي التي باتت دون أي شك ولا جدال اللهو الخفي السارق للوقت، المفرق بين الأخ وأخيه والابن وأبيه والزوج وزوجته

أشياء لا تشترى

وصل إلى قاعة الفرح هو وزوجته لحضور زفاف ابنة أحد أصدقائه الأعزاء، استقبله صديقه والد العروسة استقبالًا حارًا واختار له مكانًا مميزًا بين المعازيم، وجلس الجميع ينتظر وصول العروسين...

عفوًا سيدتي .. لست هذا الرجل!

الليلة باردة.. حمل كوب الشاي الساخن بين يديه وذهب نحو النافذة.. رأى قطرات المطر تنساب على زجاج النافذة كدموع التائب الذي يتطهر من ذنبه.. يارب كم أنا محتاج

"غلطتين .. والتالته تابته"

لكل إنسان قناعته الخاصة في أسلوب تعامله مع الآخرين، نرى البعض يؤمنون أن أفضل وأنجح أسلوب للتعامل هو الشك المطلق حتى يثبت العكس ويمنحك ثقته، والبعض الآخر

سيجارة أمريكاني

وضع سماعة التليفون والتفت مسرعًا يبحث عنها، أين ذهبت؟ إنها لا تفارقه.. تحسس جيوبه، وجدها.. علبة سجائره!! أشعل سيجارة والتقط نفسًا عميقًا.. نظر إلى دخان

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة