اقتصاد

وزيرة التخطيط توضح أسباب ارتفاع مؤشر مديري المشتريات بمصر رغم التباطؤ العالمي

10-9-2021 | 13:55
وزيرة التخطيط توضح أسباب ارتفاع مؤشر مديري المشتريات بمصر رغم التباطؤ العالميوزيرة التخطيط
Advertisements
محمود عبدالله

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن ارتفاع مؤشر مديري المشتريات لمصر خلال شهر أغسطس 2021 وتسجيله مستوى 49.8، يرجع إلى عدة أسباب، منها الانتعاش في مستويات الطلب المحلي والتوسع القياسي في النشاط الشرائي لشركات القطاع.

وأوضحت أن من أسباب ارتفاع المؤشر أيضًا، نمو الطلبات الجديدة للمرة الثانية منذ ثلاثة أشهر؛ مما عزز الارتفاع في المؤشرات الفرعية للإنتاج والتوظيف وازدياد مستوى توقعات نمو النشاط الانتاجي خلال العام القادم.

وأكدت السعيد أن الارتفاع المتجدد في الإنتاج والطلبات الجديدة قد انعكس على زيادة المؤشرات الفرعية، حيث سجل كل من هذين المؤشرين فوق متوسط على المدى الطويل للشهر الرابع على التوالي، وقدما مؤشرًا إضافيًا على أن الاقتصاد المصري يشهد مرحلة ثانية من التعافي من الوباء بعد الانتعاش الأولي في نهاية 2020.

وأشارت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى أن مصر استطاعت أن تكون ضمن الدول القليلة التي حققت ارتفاعًا في النتائج الأخيرة للمؤشر على الرغم من اتجاه التباطؤ العالمي في الإنتاج الصناعي، وهو ما يبرهن على مرونة الاقتصاد المصري وقدرته على التصدي للصدمات.

أكدت أن المؤشرات المبدئية تشير إلى تحقيق معدل النمو قفزة كبيرة خلال الربع الأخير من 20/2021 ليصل إلى 7.7%، لذا تعمل الدولة مدركة ضرورة الاستمرار في الجهود الدافعة للنشاط الاقتصادي وعجلة الإنتاج أثناء أزمة كوفيد-19 من خلال المشروعات التوسعية في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وأوضحت السعيد أن صندوق النقد الدولي كان قد أشار إلى أن مصر كانت من بلدان الأسواق الصاعدة القليلة التي حققت معدل نمو موجب خلال 2020، كما أشادت وكالة "فيتش سوليوشينز" بقدرة الاقتصاد المصري على الصمود أمام الجائحة واعتبرته نقطة مضيئة بين اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة