آراء

شريف عبدالباقي يكتب: «مصر للمعلوماتية».. لدولة رقمية

10-9-2021 | 22:13

القرار الجمهوري الأخير الذى أصدره الرئيس عبدالفتاح السيسي بإنشاء جامعة  مصر للمعلوماتية، وأن يكون المستشار عدلي منصور  رئيس الجمهورية السابق رئيسًا لمجلس أمنائها، أحدث دويًا فى مجتمع المعلومات والاتصالات، فهى ليست مجرد جامعة تنافس الجامعات الموجودة أو التي سيتم إنشاؤها تباعًا سواء جامعات أهلية أو خاصة أو كليات لجامعات حكومية عريقة، وإنما جامعة متميزة بتخصصها ومسايرتها للتحول لرقمي في مصر، يرجع هذا الدوي إلى شخص المستشار الجليل وقبوله هذا المنصب، وهو العازف دائمًا عنها، بعد دوره شديد الأهمية الذي قام به بعد فترة عصيبة لا يعلم أحد ما كان يُحاك للبلاد فيها، وأدار الدولة بحكمة واقتدار أسهمت فى إعلاء الدولة الدستورية وإعادة بناء المؤسسات التى كانت مستهدفة بأن تنتهي ليحل محلها دولة الظلام.

وجاء قبول المنصب الجديد لبداية جديدة، وجامعة أنشأتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتكون بداية جديدة أيضًا لمرحلة جديدة فى تأسيس قواعد الجمهورية الجديدة التى ترفع شعار مصر الرقمية، ولابد من بناء جيل جديد يتناسب مع الدولة الجديدة، وإعداد الصفوة العلمية والبحثية من أبناء هذا البلد، فى دور جديد للوزارة، بقيادة الدكتور عمرو طلعت، الذي لا يمر حديث له إلا ويتحدث عن العنصر البشري وأهميته كحجر زاوية في أي بناء وتطوير للدولة، وزيادة الاستثمار في برامج التدريب والتعلم وتغيير ثقافة الشباب، لتتضاعف خلال 3 سنوات إلى عشرة أضعاف، فبعد أن كانت 50 مليون جنيه أصبحت 500 مليون جنيه، في عدة برامج ومبادرات في مختلف جهات المنظومة التعليمية والتدريبية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الصناعة التي يتنافس على تقديم خدماتها الشركات العالمية التى لا تعترف بحدود أو حواجز بحكم طبيعتها، وهذه المنافسة العالمية تحتاج إلى عناصر بشرية من نوع خاص واستعدادات من نوع آخر يستطيع من يكتسبها أن ينافس عالميًا وليس في السوق المحلية التي يعمل بها.

فالجامعة الجديدة مقرها مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية، حيث مراكز الأبحاث المتقدمة التى يتم تأسيسها مع الأسماء الرفيعة التى تقود عملية التحول العالمي للرقمنة ويتغير معها شكل الحياة والوظائف والعمل نفسه، عالم لا يستطيع أن يتنبأ بعلومه وأساليب أدائه أي متخصص سوى ببضع سنوات قليلة تتراوح ما بين 3 إلى 5 سنوات، بحكم التطور السريع الذى لم تشهده البشرية من قبل.

وقد أشار الدكتور عمرو طلعت في لقاء صحفي إلى أن مجلس أمناء الجامعة الجديدة تم تشكيله من خبرات متنوعة لقطاعات يدور في فلكها الاقتصاد الجديد ومدخلاته، سواء من قامات أكاديمية أو خبرات اقتصادية وشركات عالمية ومتخصصين في بناء الشركات ونائب وزير الاتصالات للتحول الرقمي بصفته، لتظل جامعة مرنة تتفاعل مع التغييرات من حولها، وتقوم بدورها وفقًا لما تتطلبه المرحلة وتطوراتها المستقبلية.

صرح جديد في سبيل بناء مصر الرقمية، أحد علامات الجمهورية الجديدة، بقيادة وطنية سبق وأن كانت نقطة التحول في أصعب الظروف، لتقوم الجامعة والقائمون عليها بدور وطني جديد لا ينافس أحدًا؛ بل يحدث التوازن والنموذج لما يجب أن يكون عليه الشكل الجديد للتعليم والأهم منه القدرة على التعلم.

نقلاً عن مجلة لغة العصر
اقرأ ايضا:
شريف عبدالباقي يكتب: إفريقيا ورقمنتها هي الحل

تسبب الاستعمار الأوروبى باحتلاله للقارة السمراء فى تراجع الحضارة عن بعض البلدان، وعدم وجود بلاد أخرى على خريطة التنمية، والصراع الجديد الآن على قيادة العالم بين العملاقين الأمريكى والصينى

حياة كريمة رقمية

ارتبط تحسين الحياة للمواطنين بالتقدم العلمي بداية من ظهور الأدوات المنزلية التي ساعدت على أداء خدمات بصورة أسرع وأفضل جودة.

خيال تحقق

مرت منذ أيام ذكرى ثورة الشعب المصري لاستعادة هويته الوطنية بعد صراع مرير لإنقاذ هذا البلد الأمين من مخطط استهدف المنطقة وشعوبها، وأدى إلى ويلات وحروب داخلية .

بُناة مصر الرقمية

لم تعد مصر الحضارة بعيدة عن شكل العالم الجديد والصراع على قيادته، فقد كشف النزاع على تكنولوجيا الجيل الخامس وإنتاج الرقائق الإلكترونية شكل العالم الذى

الجمهورية الثانية ومصر الرقمية

كانت تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي عن العاصمة الإدارية وانتقال الحكومة والهيئات إلى المقرات الجديدة بالعاصمة إيذانا ببدء الجمهورية الثانية...

ريادة الأعمال .. قاطرة التنمية

لا يمر يوم إلا ونسمع أو نشاهد اتفاقية جديدة لإنشاء حاضنة تكنولوجية فى أحد المجالات والتخصصات أو تتم دعوتنا لحدث عن ريادة الأعمال والابتكار

مصر الرقمية ورأس الدبوس!

يصعب على أى فرد أو جهة أن تحدد توصيفًا شاملًا وجامعًا لمفهوم الدولة الرقمية، وحتى وإن اقترب البعض من تحديد الملامح واجتاز الحواجز الجدلية التى يتبناها

ترامب.. والفيسبوك المصري!

لم تكن ردود الأفعال على مستوى العالم، التى كانت على إثر قرار إغلاق شبكات التواصل الاجتماعي لحسابات الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بسبب الصراع السابق

مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة