ذاكرة التاريخ

«عيد الفلاح».. حين انتصر «الإصلاح الزراعي» لأصحاب الأرض | فيديو

9-9-2021 | 20:54
الرئيس جمال عبد الناصر خلال توزيع عقود الإصلاح الزراعي
Advertisements
همس عادل

 يحتفل المصريون  في 9 سبتمبر من كل عام بعيد الفلاح، بمناسبة صدور قانون الإصلاح الزراعي.

*يعد قانون الإصلاح الزراعي تجسيدا حقيقيا لأهداف ثورة ٢٣ يوليو.

*ينص القانون على إلغاء ملكية الأراضي الزراعية لكبار الملاك وتحديدها للأفراد. 

* أعاد القانون توزيع الأراضي على صغار الفلاحين بداية من خمسين  فدان وصولاً إلى ٢٠٠ فدان كحد أقصى. 

*يواكب عيد الفلاح وقفة الزعيم أحمد عرابي أمام الخديوي توفيق في ٩ سبتمبر ١٨٨١م،  حيث قال له: «لقد ولدتنا أمهاتنا أحراراً ولم نخلق تراثا أو عقاراً ولن نستعبد بعد اليوم».

*أنشئت جمعيات الإصلاح الزراعي لتتولى عملية استلام الأرض من الملاك بعد ترك النسبة التي حددها القانون لهم. 

* تم توزيع باقي المساحة على الفلاحين المُعدمين العاملين بنفس الأرض، ليتحولوا من أُجراء لملاك.

*نهضت الكثير من الزراعات بعد الإصلاح الزراعي مثل القطن، وأصبح ملكا للمحاصيل. 

*بدأ الفلاح يجني ثمار جهده، ويعلم أبناءه، ويتولى الفلاحيون حكم أنفسهم.

*بلغ مجموع الأراضي التي يطبق عليها قانون سبتمبر سنة 1952، مساحة 653.736 ألف فدان، تنتمي إلى 1789 مالكًا كبيرًا. 


عيد الفلاح.. حين انتصر الإصلاح الزراعي لأصحاب الأرض
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة