منوعات

المقارنة مع الآخرين وأسلوب العقاب.. 7 أخطاء تفعلها الأمهات أثناء تربية الأطفال

8-9-2021 | 14:33
المقارنة مع الآخرين وأسلوب العقاب  أخطاء تفعلها الأمهات أثناء تربية الأطفالتربية الأبناء
Advertisements
هايدي أيمن

تربية الأبناء وخاصة في مرحلة الطفولة أمر شديد الأهمية تحتاج إلى أسس صحيحة تتبعها الأمهات والآباء ليصبح أطفالهم أسوياء بدون أي مشاكل أو تعقيدات.

ويقع الكثير من الأمهات في فخ التربية الحديثة التي تهتم بالنظام والعقاب والروتين عند تربية الأطفال، وتتبع أساليب خاطئة في التعامل مع الطفل، مما يجعلها تفقد المتعة الحقيقية في التواصل والتعامل معه، ويفقد الطفل الأمان والراحة الحقيقية مع والديه.

ولأن تربية الأطفال أمر هام لخلق أجيال اسوياء واصحاء نفسيا وجسدياً، تقدم "بوابة الأهرام" للأمهات آراء الخبراء والمختصين حول أساليب التربية الخاطئة للاطفال. 

الصراخ

ولأن الكثير من الأمهات يعتقدن أن الصراخ له نتيجة إيجابية مع الأطفال، حذرت الدكتورة سامة خير أستاذة علم الاجتماع بجامعة عين شمس، من أتباع الصراخ من أساليب التربية، لافتة إلى أن الصراخ قد يأتي بنتيجة سريعة ولكنها ليست دائمة لأن الصراخ يجعل الطفل يخاف من فعل الشيء أمام أبويه فقط وأيضا يؤثر في تكوين شخصية الطفل مما يجعله شخص جبان وليس لديه ثقة بنفسه.

الضرب

الضرب أمر شديد القسوة، وقالت الدكتورة سامية إن ضرب الطفل وهو صغير من الأم والأب أمر شديد القسوة لأن هناك أشياء لابد أن يقوم بفعلها الآباء والأمهات قبل الضرب وهي التحدث والنصح والتعليم والإرشاد، مشيرة إلى أن ذلك يثبت في ذاكرة الطفل حتى أن يكبر ويصبح شابا وعجوزا، وهذا يؤثر بالسلب على تكوين شخصية الطفل مما يجعله أكثر خوفا وأكثر كذبا  خوفا من الضرب وأحيانا يكون شخصا عنيفا.

العقاب

وأضافت أستاذة علم الاجتماع أن هناك بعض من الأمهات يتبعون موضة تطبيق العقاب على الأولاد والبنات وهم في مرحلة الطفولة بالحبس في الغرف وعدم الخروج معهم، مما يؤدي إلى مشكلات ضخمة للاطفال، موضحة أن الحبس في الغرفة عقابا قاسيا على الطفل يمكن استبداله بعدم الخروج إلى التنزه أو عدم شراء الالعاب أو عدم الذهاب إلى النوادي ولكن ليس الحبس.

المقارنة 

أوضحت الدكتورة سامية أن كثير من الأمهات تعتقد أنها عندما تقارن طفلها بطفل آخر وتقول له أنه الطفل الآخر أفضل منه في شيء ما، فهذا يحفظه ليغير نفسه للأفضل، لافتة إلى أن هذا أسلوب خاطئ يجعل الطفل عديم الثقة في نفسه ويصبخ لديه غيرة من غيره ولا يحب الخير لأحد.

التوبيخ أمام أحد

ممنوع التوبيخ أمام أي احد، لأن ذلك يسبب إحراج شديد للطفل ويجعله شخصية مضطربة بدلا من أن نوفر له أجواء الهدوء النفسي التي تجعله شخصية متزنة ونقدم له سبل الدعم والتشجيع التي تنمي عنده المواهب والابتكار والشجاعة والرأي.

الانتقاد

الانتقاد المستمر يدمر الطفل ويجعل منه شخص غير معتمد على نفسه، ويجعل شخصيته مهزوزة وليس لديه ثقة في النفس وذلك بسبب خوفه من الانتقاد، لافتة سامية إلى أنه لابد من تشجيع الطفل واحتواءه ونصحه وتعليمه الخطأ من والصواب بدون أساليب الانتقاد المستمرة من الآباء والأمهات.

عدم المتابعة والتواصل

ولأننا في زمن شديد الصعوبة بسبب الانفتاح والعولمة والتكنولوجيا الحديثة، أكدت أستاذة علم الاجتماع ضرورة التواصل من خلال التحدث والاستماع مع الأطفال في مختلف الموضوعات التي تناسب أعمارهم لخلق شخصية متحدثة وقوية صاحبة رأي، مضيفة أيضا أن متابعة الاطفال أمر شديد الأهمية من حيث محتويات التلفاز والتابلت والألعاب والأفلام وغيرها من الأمور فكل خطوة من خطوات الطفل تحتاج إلى متابعة.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة