أخبار

استسلام إرهابيّي بوكو حرام.. خطوات إيجابية نحو إقرار الأمن والسلم الإفريقي

8-9-2021 | 00:26
جماعة بوكو حرام
Advertisements
هايدي أيمن

أعربت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان عن تفاؤلها بالتطورات الأمنية المستمرة داخل تنظيم بوكو حرام، بعد العديد من المراجعات والانشقاقات وتزايد حالات الاستسلام منذ (2015) باعتبارها خطوات يمكن اعتبارها إيجابية ناحية إقرار الأمن والسلم الإفريقي، والمسئولة عن قتل (40.000) شخص، وتشريد (2) مليون آخرين.

ولفتت «ماعت» إلى أن وتيرة الاستسلام تسارعت وتم إلقاء السلاح بعيداً عن صفوف الجماعة وأيدولوجياتها بواقع (4227) حالة في حوض بحيرة تشاد خلال الفترة (2015: 2020)، وتصاعدت بشدة في شمال شرق نيجريا عقب مقتل زعيمها "أبوبكر شيكاو"؛ لتصل إلى (2.222) حالة خلال الفترة من مايو حتى أغسطس 2021، ونحو (6.000) في 2 سبتمبر 2021. 

واتساقاً مع الأجندات الإنمائية والمساعي السلمية والحقوقية للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، أوصت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان الحكومة النيجرية ومعها المجتمع الدولي والإفريقي بضرورة التضامن والتكاتف وتكثيف الجهود الأمنية والعسكرية والسياسية للقضاء على الإرهاب وإنهائه، وتشجيع أطرافه على الاستسلام عن طريق تفعيل قانون العفو، وإطلاق الحملات التوعوية والتثقيفية واتخاذ التدابير اللازمة والعملية لإعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة