سوشيال ميديا وفضائيات

كامل الوزير: مصر ستصبح مركزا للتجارة العالمية في 2024

7-9-2021 | 21:47
كامل الوزير مصر ستصبح مركزا للتجارة العالمية في المهندس كامل الوزير
Advertisements
راندا رضا

قال المهندس كامل الوزير، وزير النقل، إن مصر ستصبح مركزا للتجارة العالمية، واللوجستيات، في عام 2024، لأنها تتمتع بموقع جغرافي وإستراتيجي متميز، كما أن لديها إمكانيات جغرافية وبشرية هائلة. 

وأضاف كامل الوزير خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة صدى البلد، أن 180 مليون طن بضائع تنقل سنويا في مصر، موضحا أن الدولة لديها أحدث وسائل النقل المختلفة سواء البري أو النهري أو البحري.

وتابع وزير النقل، أن مصر لديها نقل متعدد الوسائط ويتم الآن الارتقاء بالنقل النهري لتعظيم دوره، مشيرا إلى أن هناك دولا قائمة على ميناء وأحد، أما مصر فلديها حوالي 15 ميناء لوجستيا.

وأردف كامل الوزير، أن أرصفة الموانئ بعمق كبير يسمح بدخول السفن والحاويات العملاقة، كما نعمل على زيادة حركة تداول الحاويات من خلال الموانئ الذكية، مضيفا نخطط أن يكون لدينا موانئ متطورة وذكية ضمن منظومة شاملة لوضع مصر في موقعها الطبيعي.

واستطرد وزير النقل، أن مصر سوق كبير تستورد وتصدر نحو 160 طن سنويا من البضائع المختلفة، مشيرا إلى أن اتجاه الدولة حاليا نحو تعظيم الإنتاجية المصرية، على أن تقوم الشركات المحلية بتولي مهمة الإنشاءات كي يعود النفع على المصريين، لأن مصر تمتلك قرارها.

وأضاف كامل الوزير، أنه يجري تدوير الأموال المصرية داخل مصر، بمشاركة المهندسين المصريين والعمال، من خلال الاستفادة من البنوك في الاستثمار بمشروعات مختلفة منها مشروعات السكة الحديد، مضيفا أن ذلك يعظم من قيمة العمل والإنتاج المصري.

وتابع وزير النقل، أن المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية، فرصة كبرى لزيادة استيعاب السفن، مضيفا، نعمل على تعظيم قيمة أراضي الموانئ المصرية من خلال الاستثمارات المحلية.

وأردف كامل الوزير، لدينا تحالف عالمي من أكبر 3 شركات عالمية في دمياط قبل الانتهاء من إنشاء المحطة، مشيرا إلى أنه يوجد 12 شركة مصرية وطنية يعمل بها 25 ألف عامل في ميناء السخنة.

وتابع وزير النقل، أن مصر لديها شواطئ تبلغ 2000 كيلو متر، و15 ميناء لوجستيا، كما تتمتع بالقطار السريع، لذا لا بد أن تتبوأ موقعها الطبيعي بين الدول.

وأشار إلى أن القطار الكهربائي السريع الذي يربط بين العين السخنة ومطروح، يعتبر إنجازا كبيرا بمثابة قناة سويس جديدة على قضبان، كما أنه يؤهل مصر كي تتصدر مركزها الطبيعي بين دول العالم.  

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة