ثقافة وفنون

"ينطلق من مسرح سيد درويش السبت".. تفاصيل مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية في دورته الأولى

7-9-2021 | 18:29
 ينطلق من مسرح سيد درويش السبت  تفاصيل مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية في دورته الأولىرئيس المهرجان الفنان سمير صبري
Advertisements
منة الله الأبيض

تنطلق يوم السبت المقبل بمسرح سيد درويش  الدورة الأولي لمهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية وتستمر حتي 16 سبتمبر الجاري.

يكرم المهرجان في حفل الاافتتاح النجم المصري هاني سلامة وشركة أفلام مصر العالمية "يوسف شاهين " التي تعد من أوئل الشركات السينمائية التي فتحت مجالات تعاون فنية مشتركة مع  فرنسا.

وسيتم عرض أفلام سكندريات يوسف شاهين ، وهي  إسكندرية ليه ، إسكندرية نيويورك ، إسكندرية كمان وكمان، وفيلم " صراع في الميناء " كأول فيلم لشاهين تحدث من خلاله بشكل مباشر عن مدينة الإسكندرية.

وفي حفل الختام يكرم المهرجان  النجمة الفرنسية الكبيرة أن بريجيت روون والمنتج التونسي  الكبير حسن دلدول.

يشهد حفل الإفتتاح عرض للفيلم الذي صوره الأخوين لوميير في مصر وعرض بسينما كوزمو جراف  في نوفمبر عام 1897 وتصل مدته إلي نحو 4 دقائق.

يحتفي المهرجان بالسينما التونسية ضيف الشرف وفي قسم خاص بها يعرض مجموعة من  كلاسيكيات السينما التونسية، هي فيلم " شمس الضباع " للمخرج رضا الباهي ، وفيلم " ريح السد " للمخرج نوري بو زيد ، وفيلم " عصفور السطح " للمخرج فريد بوغدير ، وفيلم صمت القصور للمخرجه مفيدة التلاتلي.

وفي إطار برنامج التكريم سيكون هناك تحية لـ " مصطفي الحسناوي"  مخرج الأفلام الوثائقية التونسي الذي كانت أغلب أفلامه عن مصر ، تحت برنامج " مصر بعيون تونسية " وسيتم تقديم فيلمين هما " ظلال " و " عندما تغني المرأه " كما يقام معرضا لأفيشات السينما التونسية.

يتضمن المهرجان مسابقتين الأولي للأفلام الطويلة ويتنافس علي جوائزها 10 أفلام منها  اللبناني " قلتلك خلاص " إخراج إيلي خليفه   والفيلم القبرصي " مواطن مميز " من إخراج مارينوس كارتيكس والفيلم الروماني " الفتاة التي بال كلبها " إخراج " أندري هوتولك "  وفيلم " الزهرة الزرقاء" إنتاج مشترك مابين صربيا وكرواتيا وإخراج زينكو أوجريستا  والفيلم المغربي " مرجانه " في عرضه  العالمي الأول  وهو من إخراج جمال السويسي، والفيلم  المغربي " التائهون" في عرضه الدولي الأول، وفيلم " أطلس " إنتاج  إيطالي سويسري بلجيكي مغربي مشترك  من إخراج نيكولو كاستلي، والفيلم اليوناني " الخياط " إخراج سوناليزا كنترمان في عرضه الشرق أوسطي الأول.

ويتنافس علي جوائز مسابقة الأفلام القصيرة مايزيد عن الـ 20 فيلما منها  فيلم "الرحله الطويلة" من اخراج علي خلدوم، وإنتاج مشترك بين بلجيكا والعراق وفيلم "لارج المترنح أو المتمايل" وهو إنتاج كرواتي واخراج ثلاثة مخرجين هم " سيجي نوسيرمك، جوديتا كامولين ، جسما منوت، وفيلم " شاشات شنغهاي " إنتاج  فرنسي من اخراج " جافي سيمك"، وفيلم "لا مزيد من الأبطال " إخراج أرنو خيادجانيا وهو إنتاج مشترك بين فرنسا وأرمينيا، وفيلم "وهكذا نحن علي قيد الحياة " إنتاج  بلجيكي من إخراج راندا أبو فخر، وفيلم " لايوجد أسود علي المريخ " إخراج كريستاف نصيف وهو من إنتاج فرنسا ولبنان 
وفيلم " شاحنة الرعد " إنتاج  جورجيا واخراج جورج كومباليا.

لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة تترأسها النجمة الفرنسية الكبيرة أن بريجيت روون المولودة  في 28 سبتمبر 1946 في تولون بفرنسا وظهرت لأول مرة في السينما عام 1971 في " Out 1, noli me tangere " للمخرج العالمي جاك ريفيت ، و كان هذا العمل بمثابة بداية لمسيرة حافلة بالنجاحات.

وفي السبعينيات ، قدمت بريجيت روان عدة مسرحيات وأعمال تليفزيونية مميزة وهو ما جعل الأضواء تتركز عليها بنسبة أكبر وتكتسب المزيد من الشعبية والجماهيرية.

وأخرجت أول فيلم قصير لها بعنوان " Grosse " وفاز بجائزة César في عام 1986 ، ثم قدمت فيلمها الروائي الأول " Outremer " عام (1990) ، الذي نال جائزة في أسبوع النقاد خلال مهرجان كان السينمائي عام 1990.

وفي عام 1998 ، كانت عضوة في لجنة التحكيم في الدورة الـ 48 لمهرجان برلين السينمائي الدولي ، وكانت جزءً من لجنة التحكيم الكبرى لمهرجان  " Festival du grain à démoudre " في عام 2010.

و بريجيت روون أيضا عضوة في مجموعة 50/50 التي تسعي إلى تعزيز المساواة بين المرأة والرجل والتنوع في السينما والصناعات السمعية والبصرية.

وتضم لجنة تحكيم المهرجان في عضويتها عدد من الأسماء السينمائية الفرانكوفونية، منهم  المخرج التونسي مهدى هميلى وهو مخرج وكاتب سيناريو ومنتج تونسى درس السينما فى باريس  ، و يعد واحد من أبرز صانعى الأفلام التونسيين الشباب ولديه بصمة مهمة فى المشهد السينمائى التونسى الحالي وقام بتأليف وإخراج العديد من الأفلام مثل "La Nuit de Badr" أو "Li-La" أو "Thala mon amour" وأسس فى عام 2014 "Yol Film House"  وهى شركة إنتاج أفلام مستقلة تنتج مشاريع أصلية ومبتكرة ، و تلعب الشركة دور مهم في دعم المواهب التونسية ، كما تتمتع بإمكانيات قوية في تقديم الأعمال الفنية المشترك و التوزيع الدولي .

وفى عام 2016 ، أطلق أول فيلم روائى طويل له و الذى حمل اسم " Thala Mon Amour " والذى يستعرض قصة حب تدور أحداثها خلال الثورة التونسية.

و استطاع "هميلي" أن يضع بصمة مميزة فى تاريخه الفنى وذلك بمشاركته عام 2019 بفعاليات مهرجان كان السينمائى الدولى و ذلك بفيلمه الوثائقى " Fouledh "، وعرض فيلمه الروائي الطويل الثانى  الذي حمل عنوان " Streams " في لوكارنو شهر أغسطس الماضي.

وترأس اللجنة الفنان الفرنسي  راديفوج رشا بوكفيتش هو من أصل  صربي ، يعمل بين بيلجراد و باريس ولوس أنجلوس، بدايته كانت  عام 2000 بظهوره في الفيلم القصير " Pena za brijanje " الذي مثل بدايته الحقيقية في عالم صناعة السينما و الحافلة بالنجاحات.

تم ترشيحه لإحدي جوائز سيزار في دورتها الـ 32 بدوره المتميز في " La Californie ". 


كتب بوكفيتش عام 2019 سيناريو فيلمه الأول " The Talentless  " و الذي قام أيضا باخراجه ، ولأن العمل ظهر بصوره مميزة و ساحرة حصد عدد من الجوائز،  قدم دور الشرير " Alik " في فيلم " A Good Day to Die Hard " عام 2013 مع بروس ويليس وجاي كورتني وسيباستيان كوش ، وقد أهله دوره ليكون عضو في نقابة ممثلي الشاشة الأمريكية (SAG).

شارك رشا بوكفيتش في عدد كبير من الأعمال التليفزيونية الناجحة ، و من أبرزها : " Moj rodjak sa sela " و  " Cvat lipe na Balkanu " و " Prvaci sveta " و " Genius.

وتضم اللجنة من مصر الفنانة سيمون التي بدأت مشوارها الفني كمغنية وحققت شهرة عريضة ويعود الفضل للمخرج خيري بشارة في تقديمها كممثلة من خلال فيلم أيس كريم في جليم أمام نجم الغناء عمرو دياب كما قدمها المخرج داود عبد السيد في فيلم يوم مر يوم حلو أمام سيدة الشاشة العربية الراحلة فاتن حمامة ومع المخرج الراحل محمد النجار قدمت فيلم الهجامة أمام النجمة ليلي علوي وغيرها   وقدمت سيمون العديد من التجارب التليفزيونية الناجحة منها مسلسل بين السرايات وحلم الجنوبي والكبريت الأحمر والأب الروحي وفارس بلا جواد وزي الورد كما شاركت الفنان الكبير محمد صبحي بطولة  أكثر من عرض  مسرحي مثل كارمن ولعبة الست.

بينما يترأس الناقد " سيتريك سوبتفالي لجنة تحكيم الأفلام القصيرة وتضم في عضويتها  المخرج التونسي مختار العجيني والمخرج المصري موني محمود المدير الفني لمهرجان الإسكندرية للأفلام القصيرة.

أفلام المهرجان يغلب عليها طابع الإنتاج المشترك بين الدول الفرانكوفونية وبعضها والدول العربية والأوروبية ومن المقرر أن الدورة الأولي ستشهد تأسيس منتدي الإنتاج المشترك بين الدول الفرانكوفونية بهدف دعم  مبادرات الإنتاج المشترك بين دول المنظمة. 

يقيم المهرجان  مجموعة من الفعاليات  في مراكز التجمع الثقافية بوسط المدينة منها ماستر كلاس تضم عدد من اللقاءات المفتوحة  منها لقاء مع النجم هاني سلامة في الساعة الواحدة ظهر يوم الأحد 12 سبتمبر الجاري ولقاء أخر مع الفنان سمير صبري رئيس  المهرجان في تمام الساعة الواحدة ظهر يوم 13 سبتمبر الجاري للحديث عن تجاربهما في فنون السينما المتنوعة  .

يذكر أن مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكفونية، هو مهرجان سينمائي مصري يعنى بعرض أفلام الدول الفرانكفونية ويصل عددها إلى 88 دولة ما بين دول رئيسية ومنها مصر، ودول مراقبة، ودول أعضاء منتسبون، تنظمه مؤسسة فنون للثقافة والإعلام، ويترأسه الفنان الكبير سمير صبري و يترأس لجنته العليا الكاتب الكبير محمد سلماوي وتضم  اللجنة في عضويتها عدد من الوجوه الإعلامية والفنية والثقافة المرموقة  منهم  الإعلامية الكبيرة سناء منصور والإعلامية الكبيرة سلمي الشماع والأب بطرس دانيال والفنانة بشري والمخرج أمير رمسيس والمنتج الكبير صفوت غطاس والدكتور أسامة أبو نار.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة