رياضة

أجنبي أم وطني؟.. تفاصيل الساعات الأخيرة في الجبلاية لتعيين مدير فني للمنتخب الوطني

7-9-2021 | 03:10
أجنبي أم وطني؟ تفاصيل الساعات الأخيرة في الجبلاية لتعيين مدير فني للمنتخب الوطنيالمنتخب الوطني لكرة القدم
Advertisements
أحمد الشامي

انقسمت الآراء والأصوات داخل اتحاد الكرة ووزارة الشباب والرياضة، حول تعيين جهاز فني جديد خلفا للجهاز الذي تمت إقالته بقيادة حسام البدري.

ويرجع الانقسام إلي هوية الجهاز الفني ما بين المصري والاجنبي، خاصة وان المرحلة المقبلة تحتاج إلي تكاتف الجهود للتأهل إلي نهائيات كأس العالم 2022.

وتصدر إيهاب جلال وحسام حسن وشوقي غريب قائمة المدربين الوطنيين، فيما رشح البعض الأرجنتيني هيكتور كوبر، والسويسري رينيه فايلر، المدير الفني السابق للنادي الأهلي، والبرتغالي باتشيكو، مدرب الزمالك السابق، والبرتغالي فينجادا، الذي يشغل حالياً منصب المدير الفني لاتحاد الكرة.

ولا تزال الحيرة تسيطر علي قرارات الجبلاية، في انتظار قرار رسمي بتعيين مدرب وطني أم العودة إلي المدرب الأجنبي من جديد؟

ويتصدر فينجادا المدربين الأجانب في مهمة مؤقتة، ثم تعيين مدير فني يمتلك سيرة ذاتية كبيرة عقب مباراتي ليبيا.

بينما جاء إيهاب جلال في صدارة المدربين الوطنيين، لكن ليس بجهازه المعاون، مما يجعل فرص استمراره غير قوية حال اختياره.

وتشهد الساعات القليلة المقبلة إعلان الجهاز الفني استعدادا لمباراتي ليبيا ضمن التصفيات المؤهلة إلي نهائيات مونديال 2022.

حسام حسن

يمتلك سيرة ذاتية كبيرة في مجال التدريب، ما بين الأندية، بالإضافة إلي رئاسة الإدارة الفنية للمنتخب الأردني، لكن يعاب عليه عدم حسن التعامل مع اللاعبين، وهو ما يجعل تواجده صعبا في منصب المدير الفني.

كما يطالب دائما بتواجد شقيقه في منصب مدير الكرة، وهو ما يجعل فرص تفعيل حالة التوازن بين الأندية صعبة.

إيهاب جلال 

لا يمتلك سيرة ذاتية كبيرة في مجال التدريب، وعلي مستوي الأندية التي قادها لم يحقق أي بطولة.

وكان إيهاب جلال قد وقع علي عقود تدريب المنتخب المصري قبل أن يتم الإعلان عن حسام البدري مديرا فنيا.

ويأتي القرار لتمسك إيهاب جلال بجهازه المعاون وقتها، وهو ما رفضه اتحاد الكرة.

شوقي غريب 

خاض الكثير من التجارب الفنية علي مستوي المنتخبات، لكن الأداء مع المنتخب الأولمبي في أولمبياد طوكيو لم يكن مقنعا، وتم إنهاء مهمته.

هيكتور كوبر

لديه سيرة ذاتية كبيرة، واسم له قوة في مجال التدريب، وتولى تدريب منتخب مصر الأول لكرة القدم بين 2015 و2018 وقاده إلى وصافة أمم إفريقيا 2017 ونهائيات كأس العالم روسيا 2018 بعد غياب أكثر من ربع قرن، لكن تمت إقالته والجهاز المعاون علي خلفية نتائج كأس العالم في روسيا.

رينيه فايلر
مدرب مميز من النواحي الفنية والخططية، خلال فترة قيادته للأهلي، لكن سيرته الذاتية تخلو من تدريب منتخب سواء علي مستوي الناشئين أو الفريق الأول.

جايمي باتشيكو

يمتلك سيرة ذاتية قوية علي مستوي الأندية، بالإضافة إلي تدريب منتخب البرتغال.

وحقق باتشيكو الكثير من الإنجازات علي مستوي الأندية، لكن إنجازاته علي مستوي المنتخبات غير مرضية.

البرتغالي فينجادا

توضح سيرته الذاتية خبراته الكبيرة في المجال التدريبي سواء علي مستوي الأندية أو المنتخبات، لكن يعاب عليه عدم خوضه أي تجربة تدريبية منذ عامين علي الأقل، إضافة إلي أن آخر 7 مواسم لم يتولى مهمة تدريب منتخبات سوي إيران تحت 23 سنة.

يبقي السؤال الأهم، هل يعود اتحاد الكرة إلي المدرب الأجنبي؟

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة