راديو الاهرام

فاطمة شعراوي تكتب: نادي العاصمة

7-9-2021 | 00:03

- عندما يكون الضيف محاورًا قديرًا تكون الحلقة أكثر ثراء، هكذا كانت حلقة برنامج «نادى العاصمة» الذي تعرضه الفضائية المصرية والتى استضافت المحاور والإعلامى القدير مفيد فوزى وقدمتها المذيعة ريم الشافعى، فما أجمل الحلقات التى تستضيف مفيد فوزى لنتعلم منه جاذبية الحوار، وكيف تكون الكاريزما واللغة الإعلامية الواضحة التى نفتقدها فى بعض الأحيان علي الشاشات.

أيضا حاورت الإعلامية ريم الشافعى الأستاذ مفيد بطلاقة ومهنية عالية لم تغب أبدًا عن أبناء ماسبيرو الذين تعلموا أصول مهنة الإعلام.

جاء الحوار مع الأستاذ مفيد فوزى على الفضائية المصرية ثريًا لا تنقصه الجرأة والصراحة كما ااعتدنا منه، فأخذ يحكى ويحكى بسلاسة ليأخذنا من موضوع لآخر بشغف وشوق لسماع حكاياته التى لا يمل منها المشاهد ولو للحظة واحدة.

يظل مفيد فوزى أستاذا وصاحب مدرسة نموذجية فى الحوار تنهل وتتعلم منها الأجيال فمشاهدة برنامج له أو لقاء معه يعطى دروسا فى الإعلام فهو من أثرى عالم الصحافة والتليفزيون بتحقيقاته المتنوعة وحواراته الناجحة مع أهم الشخصيات السياسية والأدبية والفنية على مستوى العالم العربي طوال مسيرته المهنية، وهو أول من قدم فكرة "تلفزة الصحافة" أو "تصحيف التليفزيون" وسار على دربه فيما بعد كثيرون.

حينما شاهدت هذه الحلقة المتميزة من برنامج «نادى العاصمة» تذكرت علي الفور برنامج مفيد فوزى الرائع «مفاتيح» والذى كان يقدمه على قناة دريم وإستضاف في حلقاته المهمة نجوم المجتمع ورموزه في كل المجالات ليحكوا عن خبراتهم وتجاربهم ولحظات نجاحهم ولحظات إخفاقهم، وهو البرنامج الذى ااستطاع فيه مفيد أن يخرج أسرارًا كثيرة من قلب وفم ضيوفه، فكان برنامجًا مهمًا بكل تفاصيله، وكم تمنيت أن تعيد قناة دريم عرضه للمشاهدين.

كلمات البحث
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة