أخبار

الأم تريزا أكثر ملهمة في العمل الخيري.. والرئيس السيسي يوصي بالوجه الحقيقي للفطرة الإنسانية

6-9-2021 | 01:36
الرئيس السيسي
Advertisements
وسام عبد العليم

اليوم العالمي للعمل الخيري هو احتفال عالمي يقام كل عام في الخامس من سبتمبر، وقد تم الإعلان عنه رسميًا من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2012.  

يذكرنا هذا اليوم بأن الأعمال الخيرية البسيطة يمكن أن تخفف من أسوأ آثار الأزمات الإنسانية، وتخلق مجتمعات أكثر شمولية وقدرة على الصمود. 

قامت الأمم المتحدة بتخصيص هذا اليوم لزيادة الوعي بين المجتمع العالمي بالأنشطة والمنظمات الخيرية، حيث يتم توفير منصة للأنشطة الخيرية ذات الصلة، وتفيد المنصة التي أنشأها الحدث العديد من المنظمات الخيرية على الصعيدين المحلي والدولي.  

نشأت فكرة اليوم العالمي للعمل الخيري من خلال المجتمع المدني المجري في عام 2011، ثم قامت الحكومة المجرية والبرلمان بدعم المبادرة وإيصالها للامم المتحدة، والتي وافقت على الفور ليتم الاحتفال بأول يوم دولي للأعمال الخيرية في العام 2012. 

تم اختيار الخامس من سبتمبر يومًا رمزيًا لأنه كان يتوافق مع تاريخ وفاة الأم تيريزا، والتي تعد أحد أكثر الأشخاص إلهامًا فى العمل الخيري، وتبنت موضوع تخفيض مستويات الفقر في جميع أنحاء العالم.  

بسبب تفانيها في العمل الخيري، حصلت الأم تيريزا على جائزة نوبل للسلام، ومن ثمّ قد دعت الأمم المتحدة للاحتفاء بالأعمال الخيرية لجميع المنظمات، بما في ذلك عمل الأم تيريزا، ولتسليط الضوء على قوة الأعمال الخيرية في تخفيف الأزمات الإنسانية والمعاناة الإنسانية، حيث  تساعد الأهداف الحاسمة التي وضعتها الأمم المتحدة في توجيه الأعمال الخيرية التي يجب أن ننخرط فيها.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح أمس الأحد، أن العمل الخيري تحول على مدار الزمن إلى ثقافة وسلوك راسخ في الشخصية المصرية، مما جعل لمصر تاريخا حافلا وسجلا متميزا في هذا المجال.

ووجه السيسي، في تدوينة عبر صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، تحية تقدير لكل مصري يشارك في نشر هذه الرسالة الإنسانية العظيمة.

وقال الرئيس المصري: "نحتفل اليوم معاً باليوم العالمي للعمل الخيري، والذي يمثل الوجه الحقيقي للفطرة الإنسانية السلمية".

وأضاف: "لقد تحول العمل الخيري على مدار الزمن إلى ثقافة وسلوك راسخ في الشخصية المصرية، مما جعل لمصر تاريخاً حافلاً وسجلاً متميزاً في هذا المجال".

وختم بالقول: "فتحية تقدير لكل مصري يشارك في نشر هذه الرسالة الإنسانية العظيمة من العطاء والبذل دون انتظار المقابل، وأدعو الجميع لمواصلة الاحتذاء بهذه القيم النبيلة".

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد تفقد صباح أمس الأحد، أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة على مستوي الجمهورية وذلك في إطار احتفالية أبواب الخير، التي ينظمها صندوق تحيا مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي وتزامنا مع اليوم العالمي للعمل الخيري، تستهدف حوالي ٥ ملايين مواطن في إطار تكثيف جهود وإجراءات الحماية الاجتماعية التي تتخذها الدولة لتحسين الأحوال المعيشية للمواطنين،  وذلك بالتنسيق ما بين القطاع الحكومي وغير الحكومي ومنظمات المجتمع المدني.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة