حـوادث

عقب "حريق التوفيقية".. جولة لـ"بوابة الأهرام" تكشف إجراءات جديدة لمواجهة الحرائق في السوق| فيديو

6-9-2021 | 02:04
حريق التوفيقية -أرشيفية
Advertisements
إسراء عبد العزيز- أهلة عصام- آلاء أحمد

 ‏بعد مرور 9 أشهر من حادث حريق سوق التوفيقية في أواخر يناير الماضي، التساؤل مازال مطروحًا حول الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المحلات تجنبًا لتكرار نفس الكارثة، من جديد خاصة أن سوق التوفيقية من الأسواق المعرضة للحرائق باستمرار، ما يهدد حياة الآلاف من المواطنين، وخسارة ملايين الجنيهات، مع احتراق البضائع وقطع غيار السيارات.

 حريق التوفيقية، لم يكن أول حادث من نوعه في المناطق التي توجد بها مواد قابلة للاشتعال وتعاني من ضيق شوارعها، ولكن كان له نصيب الأسد في حجم الخسائر المادية، لأنه في وقت قصير تمددت النيران وتسببت في احتراق أكثر من 20 محلًا تجاريًا داخل السوق وعقارين آخرين بشارع البورصة، وامتداده إلى "مركز مول البنك التجاري" وأحد المباني جواره تحت الإنشاء وبعض المحال التجارية الأخرى. ‏ 

 انتقلت "بوابة الأهرام" إلى المحال التجارية التي شهدت الحريق لترى مدى التزامها بإجراءات السلامة، وما هي الخطوات التي اتفق عليها أصحاب محلات.
 ‏
وأجمع أصحاب محلات على اتخاذ إجراءات جدية لتلاشي عدم تكرار الحريق، أبرزها  وجود طفاية حريق بكل محل صالحة للاستخدام،  وتحصيل ٥ آلاف جنيه من كل محل لتركيب حنفيات الإطفاء في "مول التوفيقية " وهو أكبر تجمع لمحلات قطع غيار السيارات بالمنطقة.


يقول  "كرم" صاحب أحد الفروشات،  لبيع كماليات السيارات، إن عقب الحريق حرص أفراد من قطاع الحماية المدنية على التواجد في المكان باستمرار، لمراقبة وتوفير كافة سبل الحماية من حنفيات إطفاء ووجود طفايات حريق في كل المحلات والفروشات، لسرعة إنقاذ الموقف في حالة اندلاع الحريق.

وقال أحد تجار قطع غيار السيارات، يدعى، "شعبان" عقب الحريق تعاون الجميع لمساعدة المتضررين من الحريق وتوفير طفاية حريق في كل مكان، مضيفا أنه لابد من وجود تسهيلات لسهولة ترخيص المحلات.

وأثنى" تامر محمود " عامل في سوق التوفيقية، على التعاون المتبادل بين أهالي السوق عند نشوب حريق قائلا " الشوارع ضيقة فلو حد عرف ان فيه حريق بيجري يساعد باللي يقدر عليه"، مؤكدا على دور رجال الإطفاء في سرعة إنقاذ الحريق.

بينما قال "رجب" صاحب أحد المحلات التجارية، بعد حدوث حريق تتضافر الجهود بين أبناء السوق لتوفير المستلزمات المفقودة أثناء الحريق " ناقصك إيه ولو في مقدرتنا نجيبه بنجيبه "


وهناك أسواق شهدت حرائق من نفس النوع وتفتقر للإجراءات التي اتخذها تجار سوق التوفيقية، منها الحرائق المتكررة التي  شهدتها منطقة "المناصرة" في محال تجارية للأثاث الجاهز.


سوق الموسكي الشهير، الذي شبت فيه النيران أكثر من مرة أخرها، في يوليو الماضي، والتهمت عدد من المحلات التجارية الكبرى، ما يجعلها في حاجة إلى تطبيق ذات الإجراءات لتفادي تكرار نفس الحرائق.


طفاية في كل محل .. شوارع التوفيقية في ثوب جديد للتعامل مع الحرائق
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة