آراء

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: فنلندا .. الطريق إلى السعادة

5-9-2021 | 17:04
Advertisements

تدور أحداث مسرحية السلطان الحائر لتوفيق الحكيم في عصر المماليك، يكتشف الشعب أن السلطان ما زال عبدًا، وبالتالي لا يحق له تولي السلطنة إلا بعد عتقه، ورغم استنكاره في بادئ الأمر لقرار القاضي ومحاولات الوزير الالتفاف على القانون، يختار السلطان طريق القانون ويقف في السوق معروضًا للبيع فتشتريه غانية، مؤكدًا أن تمام حريته كسلطان في تمام خضوعه للقانون، ثم تتعاقب الأحداث ويعتق ويلتف حوله الشعب.

بالنسبة لشخص كديفيد كاميرون، ولد لأسرة بريطانية ثرية واعتاد أن يحصل من كل شيء على الأعلى جودة؛ مسكن، تعليم، عمل حزبي، لم يكن غريبًا عليه اقتناء ماكينة قهوة باهظة الثمن عندما تولى منصب رئيس الوزراء. وكذلك، ليس بغريب على شعب يتمتع بقدر غير محدود من الديمقراطية أن يسأله، من دفع الثمن، نحن أم أنت؟.

تولى كاميرون منصبه (2010 - 2016) في ظل أجواء مضطربة بين الدعوة للخروج من الاتحاد الأوربي، وهو ما عرف بالبريكست، إلى جانب دعوات الحكومة الإسكتلندية لاستفتاء شعبي عام 2014 على الاستقلال عن بريطانيا، وفي حين رفض أكثر من 55% من الناخبين الإسكتلنديين الاستقلال، صوت حوالي 52% من البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوربي في استفتاء عام 2016، مما دعا كاميرون، المؤيد للبقاء في الاتحاد- لتقديم استقالته من رئاسة الوزراء وحزب المحافظين، لتخلفه تريزا ماي في المنصبين.

سؤال المواطنين البريطانيين لكاميرون عمَّن دفع ثمن ماكينة القهوة كان للتحقق إلي أين تذهب حصيلة الضرائب، رغم معرفتهم بتخصيص جزء منها للإنفاق على متطلبات مجلس الوزراء. في بلد كإنجلترا، لا يبدو الأمر غريبًا، لا هو استنكر السؤال، ولا المواطنون تجاهلوا الأمر، ومن ثم انتهى الموضوع بمجرد إشهاره إيصال سداد الثمن، 160 جنيهًا إسترلينيًا (حوالي 220 دولارا أمريكيا)، من ماله الخاص وليس ضرائب المواطنين.

بعد نحو خمس سنوات من تلك الواقعة، وجهت السلطة الرابعة (الصحافة) والمعارضون، سيلاً من الأسئلة والاستفسارات لرئيس الوزراء الحالي، بوريس جونسون، عمن تحمل تكاليف تجديد محل إقامته الملحق بمبنى رئاسة الوزراء.

جونسون الذي حقق رغبة الأغلبية بالانفصال عن الاتحاد الأوربي، ويراه البريطانيون مكافئًا لونستون تشرشل، قاد بريطانيا للنصر في الحرب العالمية الثانية، مطالب بتوضيح مصادر إنفاقه. هل تجاوز البند المخصص في الميزانية، هل دفعها أحد الأشخاص نيابة عنه، مما قد يحمل شبهة فساد. ولم يهدأ السجال إلا بعد ما أكدت وزيرة التجارة أن رئيس الوزراء دفع من جيبه الخاص تكاليف التجديد الإضافية (ما زاد عن 30 ألف جنيه إسترليني تخصصها الحكومة سنويًا للإنفاق على الشقة).

جونسون الذي سبق له الزواج مرتين استمر الأول ست سنوات، والثاني سبع وعشرين عامًا، وله ستة أبناء، ارتدت زوجته الثالثة -كاري سيموندس- في مايو الماضي فستان عُرس مستأجرًا من أحد محال الأزياء مقابل ستين جنيهًا إسترلينيًا، ومع هذا لم يسلم من النقد كونه عقد قرانه في كاتدرائية كاثوليكية لا تسمح قوانينها للمطلقين بالزواج في الكنيسة إذا كانت زوجاتهم السابقات على قيد الحياة. إنه القانون.

في مايو الماضي قدمت رئيسة وزراء فنلندا، سانا مارين، اعتذارًا عن تجاوز قيمة بدل وجبة الإفطار المبلغ المخصص لها من الحكومة، 300 يورو شهريًا، وتعهدت بدفع الفارق منذ توليها منصبها في ديسمبر 2019. مارين التي وصفت بأصغر رئيسة وزراء في العالم، 34 سنة، تحتل بلدها المركز الأول في تقرير السعادة الصادر عن الأمم المتحدة، ولتؤكد من جانبها أن تمام الخضوع للقانون هو نفسه الطريق إلى السعادة.

نقلاً عن الأهرام المسائي
اقرأ أيضًا:
Advertisements
د. محمد مصطفى الخياط يكتب: أمة كانت في خطر

استغرق عمل اللجنة المؤلفة من ثمانية عشر خبيرًا قرابة العامين، رفعت بعدها تقريرها المعنون (أمة في خطر: ضرورة إصلاح التعليم) لوزير التربية والتعليم الأمريكي

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: حرب أكتوبر والطاقة

منحت العسكرية العالمية حرب أكتوبر 1973 قدرًا كبيرًا من التقدير. عبر الجيش المصري أكبر مانع مائي. وحطم خط بارليف. وتجاوز ذكرى نكسة بدت كابوسًا مفزعًا بلا نهاية. وبقدر الإيمان جاء النصر.

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: فيس بوك ... الإثنين الأسود

لم تكن المرة الأولى ولن تكون الأخيرة- التي تتوقف فيها بعض منصات التواصل الاجتماعي عن العمل، حدث هذا من قبل عدة مرات وإن اختلف من حيث النطاق والمدة.

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: التنمية البشرية والبيئة .. المياه

استعرضنا في المقال السابق شطر الفصل الخامس من تقرير (التنمية البشرية في مصر 2021)، وتحدثنا عن الهواء وأثره على التنمية البشرية، وما تؤدي إليه معدلات التلوث

د.محمد مصطفى الخياط يكتب: غسان كنفاني .. النقش بالسكين على لحم الوطن

تُذكرُني رواية عائد إلى حيفا ، للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني، بقصيدة محمود درويش، (طباق)، مُخاطبًا فيها روح صديقه إدوارد سعيد، ( ألم تتسلَّلْ إلى أمس/

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: زوربا.. يونانيان ومكسيكي

عندما عرض الكاتب الكبير نجيب محفوظ على الناشر سعيد السحار، روايته (بين القصرين)، قال في نفسه (مين ها يقرا الداهية دي)، كانت أكثر من ألف صفحة، ثم تناولها

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: كابول .. زوايا مختلفة

راوغت - قدر الإمكان- إلحاح الكتابة عن أفغانستان، فما كُتب ليس بالقليل، ومكتفيًا بمقال نُشر في ذات الزاوية، قبل أسابيع قلائل (حيفا 48 كابول 21 بغداد

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: الشركات ... وتحديات التطوير

خلال مأدبة عشاء مع مجموعة من قادة الفكر منتصف التسعينيات، مال بيل ميهان، العضو المنتدب، لأحد أكبر مكاتب الاستشارات العالمية، على الكاتب الأمريكي جيم كولينز

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: الطاقة المتجددة ... مفارقات تاريخية

لأسباب مختلفة وعبر عقود لُضمت حباتها في مسبحة الزمن، ارتبطت الطاقة المتجددة بمواقف فارقة في تاريخ مصر والعالم. فحين قررت مصر بناء السد العالي، كونها دولة

حيفا 48 – كابول 21 – بغداد؟

فجأة ومن دون سابق إنذار غادرت القوات الأمريكية قاعدة باجرام الجوية بأفغانستان ليلًا أوائل شهر يوليو الماضي، قبل شهر من التاريخ المعلن لبدء انسحابها وقوات

أوبك بلس.. آراء متباينة وهدف واحد

كنت على يقين أن أجواء أوبك بلس سوف تعاود هدوءها سريعًا، ومرد ذلك عدة أسباب، أولها، وجود مصلحة مشتركة تربط كل الدول ببعضها البعض، إما تحرك جماعي متماسك

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة