منوعات

«ليست قاصرة على الإجازات أو الفراغ».. 6 طرق لجعل القراءة عادة يومية

5-9-2021 | 15:26
للقراءة متعة وفوائد عظيمة
أحمد فاوي

لاشك أن في القراءة متعة وفوائد عظيمة، سواء كنا كباراً أو صغاراً، وتوشك الإجازات الصيفية علي الانتهاء، ويبدأ موسم الدراسة، ولكن هل نتوقف عن ممارسة القراءة؟، الإجابة بالطبع لا، فمتعة القراءة لا ترتبط بزمان أو مكان، اقرأ ما شئت وقت ما شئت، ففي النهاية أنت المستفيد، ولكن كيف نحفز أنفسنا على الاسمرار في القراءة؟.

وأجابت عن هذا السؤال مجلة أوبخيتيفو بيان استار الإسبانية من خلال  تقرير تحدث عن بعض الطرق التي تساعدك على جعل القراءة عادة يومية.

وتطرق التقرير إلى أن المطالعة تساعدك على الحفاظ على الصحة النفسية وتحفز الخيال والإبداع كما تحسن القدرة على التعبير الكتابي فبواسطته نقوم بتحسين التهجئة وبناء الجملة والقواعد والمعجم.


فوائد القراءة للعقل والروح

لدينا الكثير من الأسباب لتحفيزك  على القراءة الدؤوبة للأدب الجيد والمقالات والسير الذاتية والقصص المصورة وجميع أنواع الكتب التي تحبها  ، على عكس ما يحدث عندما نشاهد منتجًا سمعيًا بصريًا مثل فيلم أو مسلسل أو برنامج تلفزيوني ، حيث أن القراءة تجبرنا على القيام بتركيز  نشط وليس سلبيًا ، لأنها تجبر خيالنا على تكوين صور لشخصيات ومواقف  والبيئات التي لم نرها من قبل

فوائد القراءة

- تحافظ على الصحة النفسية وتحفز الخيال والإبداع

- مصدر للمعرفة والثقافة

تساعد في تعزيز التفكير النقدي

- إفساح المجال للعقل العقل

- تحسن التهجئة وبناء الجملة والقواعد النحوية

- تعزز الاسترخاء والصفاء النفسي

- تساعدنا على التواصل مع أنفسنا ، ومع رغباتنا

وأشار التقرير إلى أن ضيق الوقت ليس مبررا للتخلي عن القراءة، فحاول إيجاد وقت وسط يومك المزدحم  لممارسة القراءة.


شاشات أقل .. كتب أكثر

على الصعيد العالمي، ساعتين و25 دقيقة هو متوسط الوقت الذي يقضيه البالغون كل يوم في مراجعة وتحديث شبكاتهم الاجتماعية  من فيس بوك وتويتر وانستجرام ويوتيوب، معني ذلك أنه يمكن أن نوفر وقتا مناسبا بشكل يومي نخصصه للقراءة فقط  ، فالعبرة ليست ما إذا كان لدينا وقت فراغ أم لا ولكن ماذا نفعل به، أي ما هي أولوياتنا الحقيقية؟.

تحميل الكتب الإلكترونية أو كتب الجيب معك دائمًا

يحتج البعض في عدم إمكانية حمل الكتب الثقيلة في كل وقت وأي مكان، فقد تغادر المنزل حاملاً  حقيبة رياضية أو كمبيوتر محمول ، و لا ترغب في حمل أي شيء آخر.

ولتسهيل الأمور على نفسك وتحقيق هدف القراءة اليومي، لديك خياران: إما اختيار الكتب الخفيفة وكتب الجيب أو اختيار بديل إلكتروني مثل   تحميل  مجموعة من الكتب الإلكترونية    وهي متوفرة بالملايين.


ضع روتينًا للقراءة

إذا كان لديك أطفال صغار أو كنت تقضي اليوم بعيدًا عن المنزل ، فقد لا يكون لديك الكثير من الوقت لتكريسه للقراءة ، لذلك من الأفضل أن تضع جدولًا ثابتًا للقراءة أكثر أو أقل كل يوم ، وحاول الالتزام به .

اقرأ عدة كتب في نفس الوقت

لأننا لسنا في نفس الحالة المزاجية كل يوم، ولا نحتاج إلى نفس النوع من التحفيز ، ولا نملك نفس الطاقة ، إذ  تتقلب احتياجاتنا وعواطفنا بمرور الوقت وعلى مدار  اليوم ، لذلك لا تتعجل لبدء كتاب وإنهائه مرة واحدة إذا كنت تشعر أنك لا ترغب في القيام بذلك ، المناسب لك في هذه الحالة هو التنوع ما بين الرواية التاريخ أو السير الذاتية ، علي سبيل المثال.

اترك الكتب التي لا تحبها واقرأ الكتب الجيدة فقط

ليس إلزاميًا إنهاء جميع الكتب التي  شرعت بالفعل في قراءتها ، وإن أحد الشروط الأساسية للاستمتاع بالقراءة هو بالتحديد الاستمتاع بها ، في هذه الحالة عليك أن تغير ما تقرأ الي ما تحب من الكتب الآخرى.

استمتع بالقراءة ببطء دون انقطاع ودون تشتيت الانتباه

عندما تقرأ .. اقرأ، هذا مبدأ أساسي للاستمتاع الكامل بالقراءة وجميع فوائدها ، لذا يمكنك اعتبارها تمرينًا رائعًا للذهن لتطبيق قدرتك على تذوق ما هو موجود داخل ما تقرأ.

وبقدر المستطاع ، عندما تلتقط الكتاب لتقرأه ، قم بإغلاق هاتفك المحمول أو وضعه في وضع الطائرة وحاول بناء مساحة هادئة للاستمتاع والاستفادة الكاملة مما تقرأ.

اقرأ ايضا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة