أخبار

"الدبلوماسية الثقافية" لمجلة البيت تمد جسور التواصل في منزل السفير الفرنسي |صور

2-9-2021 | 23:09
 الدبلوماسية الثقافية  لمجلة البيت تمد جسور التواصل في منزل السفير الفرنسي |صورالحضور بمعرض حالة التصميم
Advertisements

افتتح الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، والسفير الفرنسي ستيفان روماتيه معرض "حالة التصميم" بمصاحبة الكاتبة الصحفية سوسن مراد عز العرب رئيس تحرير مجلة البيت.

يقام المعرض ضمن فعاليات "سلسلة الدبلوماسية الثقافية" التي تعقدها مجلة البيت في منازل السفراء والدبلوماسيين، واستضافها سفير فرنسا في نسختها الثالثة والتي تقام علي مدار يومين في حديقة منزله.

وحضر اللقاء السفير الأمريكي بالقاهرة چوناثان كوهين، وسفيرة كلومبيا آنا ميلينا مونيوز دي جابيريا، وسفير بلجيكا فرانسوا كورنيه دى الزيوس، وعدد من الدبلوماسيين، ودايفيدي سكالماني مدير المركز الثقافي الإيطالي، وعدد من الشخصيات العامة منهم الكاتب الصحفي ماجد منير، رئيس تحرير بوابة الأهرام والأهرام المسائي، والكاتب الصحفي عماد الدين حسين، رئيس تحرير جريدة الشروق، وعدد من الإعلاميين منهم خيري رمضان، ومحمود المملوك، ومجموعة من رجال الأعمال والصناعة والمطورين العقاريين وكبار المثقفين والمبدعين.

وأعرب السفير الفرنسي ستيفان روماتيه عن سعادته باستضافة النسخة الثالثة من سلسلة الدبلوماسية الثقافية التي تقيمها مجلة البيت بعد أن استضافتها في المرة الأولي سفيرة البرتغال في منزلها والمرة الثانية استضافتها سفيرة كلومبيا في منزلها، مبديا سعادته بالتعاون مع المنظمين للمعرض حسن أبو سعدة وجيهان التوني، وعبر عن شكره لمجلة البيت برئاسة الكاتبة سوسن مراد.

وأضاف السفير الفرنسي، أنه عرض علي مجلة البيت استضافة الدورة الثالثة من سلسلة الدبلوماسية الثقافية، مؤكدا سعادته بالحدث الذي حضره عدد كبير تجاوز 300 شخص معظمهم من الفنانين، وعرض الكثير من القطع الفنية بالمقر.

ومن جانبه، أكد السفير الأمريكي، أن مثل هذه الفعاليات هي فرصة رائعة ليس فقط لعرض أعمال الفنانين المصريين المتميزين والمصممين ولكنها أيضا فرصة لبناء جسور تواصل، تتجاوز حواجز المحلية والجغرافيا واللغة والحواجز السياسية، لأن في النهاية الثقافة هي التي تربط بيننا جميعا كبشر، مشيرا إلى أنه يسعي دائما للتواجد في أية فعاليات ثقافية من هذا النوع، كذلك سعادته بالتواجد في ضيافة نظيره السفير الفرنسي.

وقالت سوسن مراد رئيس تحرير مجلة البيت، إن النسخة الثالثة من سلسلة الحوارات الثقافية التي أقامتها المجلة مع السفارة الفرنسية أكدت بشكل قاطع أهمية الدور التي تلعبه الدبلوماسية الثقافية في المشهد الحديث والمشتبك أيضا بالطبع مع الجانب السياسي، ومن هنا تزيد أهمية دور التبادل الثقافي والإبداعي الذي يمثل الأبواب التي تسمح بتواصل مفتوح دون أي قيود وتعقيدات، مضيفة أن العلاقات بين مصر وفرنسا علاقات تاريخية وعميقة جدا، لذلك اللقاء حقق نجاحا مختلفا وكبيرا، مما يثبت أن هناك لغة حوار ورؤية مشتركة تؤكد أن هناك موضوعات يمكن أن نتبادل الحديث فيها، ويضيف كل منا للأخر.

وتحول منزل السفير الفرنسي إلى فضاء للحوار بين مثقفين من كافة الأطياف، واحتضنت حديقة المنزل المعرض الذي حمل عنوان (حالة التصميم) ونظمته مجلة البيت بالتعاون مع غرفة الصناعة والتجارة الفرنسية بمصر، ويمزج بين مجموعة متنوعة من القطع الفنية والتصميمية والحرف اليدوية، وكذلك مجسم لمعبد على الطراز الفرعوني من تصميم المعماري حسن أبو سعدة، وتنفيذ المعماري أحمد شوقي، تم تصميمه وتنفيذه خصيصاً ليعرض في حديقة المنزل ويتلاءم مع طرازه وبنائه الفريد. كما عرضت نسخة نادرة من كتاب وصف مصر من مقتنيات السفارة الفرنسية بالقاهرة.

وعقد اليوم صالون ثقافي مخصص للفنانين التشكيليين بحضور السفير الفرنسي كآخر فعالية له بالقاهرة قبل المغادرة إلى موقعه الجديد بباريس.


جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض

جانب من المعرضجانب من المعرض
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة