أخبار

لتجنب مشكلات خطيرة.. 8 أشياء لا تفعلها عند زيارة الأم حديثة الولادة

1-9-2021 | 20:28
صورة أرشيفية
هايدي أيمن

تمر المرأة بأصعب فترة في حياتها أثناء الحمل والولادة وأيضا بعد الولادة، فهذه الفترة تصبح نقطة تحول في حياة كل امرأة، حيث يتغير نمط حياتها وتضعف صحتها وتقوم بمجهودات كبيرة مع مولودها، مما يجعلها تحتاج إلى الدعم والتشجيع والمساعدة والتقدير حتى لو بالكلمة الطيبة.

ولأن التهنئة والمباركة للأم حديثة الولادة عادة شرقية مستمرة على مر العصور أيا كانت بالزيارة أو بالمكالمات أو غيرها، علينا أن نرفق بالقوارير خاصة بعد الولادة، فهناك الكثير من الأقوال والأساليب الجارحة التي تتعرض لها الأم طوال هذه الفترة مما يؤثر على صحتها النفسية والجسدية ويعرضها لحالة من الاكتئاب.

و من خلال الأسطر الآتية ترصد "بوابة الأهرام" آداب زيارة الأم حديثة الولادة والأخطاء التي يقع بها البعض عند تقديم التهنئة.

الزيارة في زمن الكورونا

لأننا نمر بظروف عصيبة بسبب جائحة كورونا، قالت الدكتورة أحلام حنفي مقررة لجنة الصحة بالمجلس القومي للمرأة، إن التهنئة بالزيارات اختلفت كثير في زمن الكورونا، فيفضل في الأيام الأولى التهنئة عبر الهاتف، وإذا تطلب الأمر لزيارة فلابد أن نلتزم بالإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة الأم والمولود؛ لأن مناعتهما في هذه الفترة ضعيفة. 

تغير الشكل والوزن 

ولأن هناك تعليقات من البعض عن تغير الشكل، قالت الدكتورة أحلام حنفي، مقررة لجنة الصحة بالمجلس القومي للمرأة، إن المرأة بعد الولادة تتغير شكلها ويتغير وزنها نظرا لحالتها الصحية، لافتة إلى أن الأم بعد الولادة قد تواجه أمرا يغضبها وهو تعليق  بعض  الأهل أو الأقارب أو الأصدقاء على تغيير شكلها وتبدأ الاستفسارات عن تغير الشكل وزيادة وزنها وتواجه تعليقات سخيفة على زيادة الوزن، قائلة "هذا أمر مرفوض تماما لأن الأم حديثة الولادة تحتاج إلى الراحة والدعم والتشجيع وليس التعليقات والانتقادات.   

جنس المولود

تستقبل الأم حديثة الولادة أسئلة واستفسارات وتعليقات غريبة عن جنس المولود، لذلك أكدت الدكتورة أحلام أن من آداب زيارة أو تهنئة الأم حديثة الولادة عدم الحديث أو التعليق على جنس المولود وخاصة بالسلب، مشيرا إلى أن البعض يقوم بتعليقات غريبة إذا أنجبت الأم بنت وليس لديها أولاد أو أنجبت ولدًا وليس لديها بنات.

شكل ولون المولود

التعليق على شكل المولود أمر مرفوض تماماً، هكذا أوضحت مقررة لجنة الصحة أن التعليق بالسلب على شكل أو وزن أو لون المولود أمر مرفوض تماماً، لافتة إلى أن هذا يغضب الأم حديثة الولادة مثل الحديث عن وزن الطفل إذا كان ضعيفا أو التعليق على لون المولود إذا كان اسمر اللون أو ناصع البياض. 

اسم المولود

تتعرض الأم لتعليقات واستفسارات عن اسم مولودها، ولفتت الدكتورة أحلام إلى أن انتقاد اسم المولود سواء كان بنت او ولد أمر مرفوض، مشيرة إلى أن هذا الفعل يعد انتهاكا لحرية الأب والأم في اختيار اسم مولودهم لذلك لابد من عدم انتقاد اسم المولود حتى إن كان غريبا أو ليس له معنى. 

السؤال عن الحمل مرة أخرى

سؤال في غير محله ولا وقته، هكذا قالت  الدكتورة أحلام عند سؤال الأم بعد الولادة مباشرة عن موعد حملها مرة أخرى، موضحة أن هذا السؤال يقتحم خصوصية الأم بل ويسبب لها ضيق لأنه بعد الولادة مباشرة وهي قد مرت بتجربة صعبة وهم الحمل والولادة ومازالت متأثرة بهم.

عدم تقبيل الأم والمولود

وخوفا من الأمراض، حذرت الدكتورة أحلام من تقبيل الأم والمولود خلال التهنئة وخاصة ونحن في جائحة كورونا التي الزمتنا بالإجراءات الاحترازية خوفا على سلامة الأم والمولود، مشددة على ضرورة ارتداء الكمامة واستخدام المنظفات والمطهرات والالتزام بالمسافة بين الأشخاص.

عدم تصوير المولود أو الأم 

ولأننا في عصر السوشيال ميديا، نبهت مقررة لجنة الصحة بالمجلس القومي للمرأة، إلى ضرورة استئذان الأم عند تصوير المولود واستئذانها أيضا قبل تنزيل الصور على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك او إنستجرام، لافتة إلى أن هذه خصوصية الأم والمولود ولابد من احترامها، فكثير من الأمهات لا تفضلن التصوير أو تصوير أطفالها بعد الولادة مباشرة.

اقرأ ايضا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة