عرب وعالم

مُستشار بديوان الرئاسة الفلسطينية: القدس مدينة مُحتلة يُطبق عليها القانون الدولي لا قوانين الاحتلال

1-9-2021 | 19:09
القدس
Advertisements
أ ش أ

 قال أحمد الرويضي، المُستشار في ديوان الرئاسة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، إن القانون الدولي الإنساني هو ما يجب تطبيقه على القدس، بوصفها مدينة محتلة، وليست قوانين الاحتلال أو مخططاته.

جاء ذلك تعقيبًا على تقديم مجموعة خبراء قانونيين إسرائيليين رأيا أمام المحكمة الإسرائيلية العليا، أكدوا فيها أحقية السكان الفلسطينيين في أحياء بلدة سلوان، بمنازلهم وملكيتهم لها، والاستمرار بالعيش فيها لعقود وحملهم وثائق ملكية. 

وأضاف الرويضي "أن هذا الرأي يتسق مع القانون الدولي الإنساني الذي يجب تطبيقه على القدس المحتلة، ومع موقفنا الذي يعطي المقدسيين حق الإقامة في منازلهم باعتبارهم المالكين الأصليين، وأنه لا يمكن السماح بتحويلهم إلى مستأجرين".

وأكد أن هذا الرأي ستكون له تداعيات بعيدة المدى على دعاوى قضائية أخرى رفعها أبناء الشيخ جراح وسلوان وغيرهم، لتعرضهم لخطر التهجير القسري من منازلهم.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة