ذاكرة التاريخ

129 عامًا على صدور العدد الأول من «الهلال».. المجلة الثقافية العربية الأطول عمرًا

1-9-2021 | 17:23
 عامًا على صدور العدد الأول من ;الهلال; المجلة الثقافية العربية الأطول عمرًا مجلة الهلال
Advertisements
فاطمة عمارة - همت سعيد

مجلة "الهلال" من أقدم المجلات العربية التي صدر العدد الأول منها في عام ١٨٩٢ أي بعد هزيمة الثورة العرابية، والاحتلال البريطاني لمصر بعشر سنوات، وظهرت الحاجة لاستخدام أدوات العصر الحديث من العلوم لمواجهة الإنجليز فجاءت مجلة الهلال لتعمل على تحديث الفكر العربي وتفتح آفاقا جديدة لثقافة التطور؛ حيث كانت الصحافة فى هذا الوقت منقسمة بين مؤيد للاستعمار البريطانى ويندد بمساوئ الحكم العثماني أوالعكس، ثم بدأ ظهور بعض الصحف الوطنية والعلمية مثل صحيفة "المؤيد" لصاحبها الشيخ على يوسف وكان ذلك قبل ظهور الهلال بثلاث سنوات، ثم توالى صدور الصحف والمجلات للكتاب العرب المهاجرين من بلاد الشام.

iv style='text-align: center;'>جورجي زيدان

 والكاتب جورجى زيدان هو أحد عمالقة الأدب العربي ومن أوائل رواد الثقافة في العالم العربي، أسس مجلة الهلال وجعل منها مجلة عربية ثقافية أدبية شهرية، لتبدأ بها مرحلة واتجاهًا جديدين في الصحافة العربية، حيث قدمت لأول مرة للقارئ معنى جديدًا للأدب والعلم غير المتعارف عليه آنذاك، فبعد أن عمل "زيدان" مديرًا لتحرير مجلة المقتطف عام ١٨٨٥ والتي غلب عليها الطابع العلمي، صقل أفكاره ليمزج العلم والأدب بين دفتي مجلة واحدة.
طُبع العدد الأول من المجلة بمطبعة "التأليف" بحي الفجالة والتى أصبحت بعد ذلك مطبعة الهلال، تميز غلاف هذا العدد بالبساطة فى عرضه للمجلة حيث كان بعيدا عن الزخارف والرسومات والألوان فقط محاطا بإطار بسيط يتصدره عنوان المجلة وتحته تعريف بسيط لها على أنها مجلة علمية تاريخية أدبية لمنشئها جورجى زيدان ثم ذكر قيمة الاشتراك خمسون قرشا وأنها طبعت بمطبعة الهلال بالفجالة وبالطبع ذكر تاريخ الإصدار والذي تقدم فيه التاريخ الميلادي على التاريخ الهجرى عكس المجلات الأخرى في هذا الوقت
العدد الأول لمجلة الهلال

صدر العدد الأول للمجلة فى ٣٢ صفحة  بتاريخ الأول من سبتمبر عام ١٨٩٢ ميلادي والموافق ١٠ صفر ١٣١٠ هجرية  قدم جورجى زيدان افتتاحية للمجلة توضح الغرض من إصدارها وسبب تسميتها بـ"الهلال" فكتب يقول:
"أما الغاية التي نرجو الوصول إليها فإقبال السواد على مُطالعة ما نكتبه ورضاؤهم بما نحتسبه وإغضاؤهم عما نرتكبه فإذا أتيح لنا ذلك كنا قد استوفينا أجورنا فننشط لما هو أقرب إلى الواجب علينا» فوضح هدف المجلة وهو الوصول للقراء ودفعهم على المطالعة وتوفير المعلومات وهذا هو هدف العمل الصحفى عامة". 
ثم وضح تقسيمه للمجلة لخمسة تبويبات  
"أما موضوع مجلتنا مقسوم إلى خمسة أبواب أولًا "باب أشهر الحوادث وأعظم الرجال" وفيه كان يعرض أهم الحوادث والشخصيات التي أثرت على الحركة التاريخية أو العلمية أو الأدبية فتناول فى العدد الأول العثمانيين والسلطان عثمان الغازي كما كتب عن قائدين روميين عظيمين وهما "بومبيوس ويوليوس قيصر".  
"ثانيًا باب المقالات" وأوضح أنه خاص بالمقالات لكتاب المجلة أو غيرهم وورد فى العدد الأول مقال بعنوان "الجرائد العربية فى العالم" وتكلم عن الصحف الصادرة في مصر فى هذه الفترة مثل صحيفة أبو نضارة والأحكام والتنكيت والتبكيت وغيرها وكذلك عرض الصحف الصادرة بسوريا والاستانة والصحف العالمية الأخرى. 
"ثالثًا باب الروايات" ووضح جورجى في الافتتاحية عن هذا الباب «سنُدرج فيه من الروايات على مثال ما كتبناه مما هو تاريخى أدبى ممثِل لعادات الشرقيين وحوادثهم، مُوافِق لأذواقهم، خالٍ من الحوادث الأجنبية والمسميات الأعجمية فنُدرج فى كل جزء من الهلال جزءا من الرواية وما تحتاج إليه من الرسوم».       
ثم "رابعا باب تاريخ الشهر" ووضح قائلا "هو يشتمل على مجريات الشهر الغابر فى سائر أنحاء العالم لا سيما مصر وسوريا ملخصة فى أصدق صحف الأخبار" فكان هذا الباب تغطيه صحفية لأهم الأحداث السياسية والثقافية والاجتماعية التى تحدث فى مصر والعالم  شهريًا. 
"خامسا منتخبات من الأخبار والتقريظ والانتقاد وغير ذلك" وفيه ينتقد الأعمال الأدبية وتغير اسم هذا الباب فيما بعد إلى "مطبوعات جديدة" 
وقد أضاف في نهاية العدد بابًا للإعلانات 
ثم وضح سبب اختياره للاسم كتب: 
"وقد دَعوْنا مجلتنا هذه «الهلال» لثلاثة أسباب.. أولًا: تبركًا بالهلال العثمانى الرفيع الشأن، ثانيًا: إشارة إلى ظهور هذه المجلة مرة فى كل شهر، ثالثًا: تفاؤلا بنموها مع الزمن حتى تتدرج فى مدارج الكمال، فإذا لاقت قبولا وإقبالا أصبحت بدرا كاملا بإذن الله».  
وقد ذكر مقال "الجرائد العربية فى العالم" بالصفحة الحادية عشرة بالعدد، في مقدمته:
(الجرائد التي ظهرت ثم توارت أما تعليقًا إلى أجل وأما إلغاء مؤيدًا مرتبة على الحروف الأبجدية)
وذكر منها أبو نضارة، الأحوال، الإسكندرية، الإعلان، التنكيت والتبكيت، بستان الأخبار، الرقيب، الطائف، القاهرة، المنارة، صدى الأهرام، الأزهر، المقطم، الوقائع المصرية المؤيد، اللطائف، من جرائد الإسكندرية الأهرام، السرور، الحقيقة.
وختم القائمة قائلاً:
(فترى ما مر بك أن الجرائد التي أنشئت باللغة العربية منذ أول أمرها إلى الآن في سائر مدن العالم لا تبلغ المائة وخمسين جريدة بين سياسية وعلمية وطبية وحقوقية وأدبية وغير ذلك ولم يبق منها حياً إلا ٥٤ جريدة منها في القاهرة ٦ جرائد سياسية، ٨ علمية وأدبية، وواحدة طبية، واثنان حقوقيتان، وواحدة زراعية، وواحدة ماسونية، واثنان رسميتان، وفي الإسكندرية ٣ جرائد سياسية واثنتان أدبيتان).
بدأها بالجرائد المصرية (لم يظهر في غير القاهرة والإسكندرية من القطر المصري جريدة قط حتى الآن، وهاك جدول يتضمن الجرائد التي تصدر في هاتين المدينتين ومعظمها في القاهرة)
وقد صادف صدور العدد الأول بعد وفاة مؤسس الأهرام سليم تقلا بما يقرب من الشهر، وأفرد له "زيدان" مقالاً لرثائه في الصفحة التاسعة عشرة بعنوان (سليم بك تقلا مؤسس الأهرام) وقال في مقدمته:
(يؤسفنا وأيم الحق أن نسود وجه العدد الأول من مجلتنا بذكر هذه الفاجعة ولكن الأقرار بالفضل وواجبات التعزية يقضيان علينا بذلك فضلاً عن وفاة هذا الفاضل من اهم حوادث الشهر الغابر الوطنية).
ولاقت المجله استحسانًا كبيرًا وقت صدورها، وظلت تصدر كل شهر حتى نهاية  السنة الأولى ثم بناءً على رغبة القراء واقتراحاتهم تم إصدارها مرتين فى الشهر مرة فى أوله والأخرى فى منتصفه وفي عام ١٨٩٣ قام زيدان بزيادة عدد صفحات المجلة ١٦ صفحة ليصبح عدد صفحات المجلة ٨٠ صفحة فى الجزءين خلال الشهر
مجلة الهلال

واستطاعت مجلة الهلال زيادة توزيعها في جميع أنحاء العالم منذ صدورها، وتولى رئاسة تحريرها كبار الأدباء والمفكرين بدءًا من مؤسسها ثم إميل زيدان، د. أحمد زكي، على أمين، كمال زهيري، رجاء النقاش وغيرهم، كما كتب فيها الأدباء والشعراء والمفكرين منهم أحمد شوقي، حافظ ابراهيم، خليل مطران، مصطفى لطفي المنفلوطي، الرافعي، العقاد، د.محمد حسين هيكل، زكي مبارك، فكري أباظة. 
وفى عام ١٩٦٠ قام الرئيس جمال عبد الناصر بإصدار قانون تنظيم الصحافه وجعل الصحف والمجلات ملك للدولة مما ساعد على الحفاظ على استمرارية مجلة الهلال حتى الآن على عكس الصحف والمجلات الخاصة، لتصبح "مجلة الهلال" المجلة العربية الوحيدة التي لم تنقطع منذ صدورها وحتى الأن في الوطن العربي كله.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة