اقتصاد

«التربية والتعليم» تعيد الحياة للتعليم الفني ببروتوكول تعاون مع شعبة الكوافير

1-9-2021 | 17:28
;التربية والتعليم; تعيد الحياة للتعليم الفني ببروتوكول تعاون مع شعبة الكوافيرمحمود الدجوي رئيس شعبة الكوافير ومستلزماتها
سلمى الوردجي

قال محمود الدجوي، رئيس شعبة الكوافير ومستلزماتها بغرفة القاهرة التجارية، إنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين الشعبة ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، لتطوير قسم التجميل الحريمي، واستحداث قسم التجميل الرجالي، بعد إصدار وزير التربية والتعليم، قرارًا وزاريًا باستحداث قسم التجميل الرجالي وتحديد المدارس الفنية بنين.

وأشار إلى أن شعبة أصحاب صالونات الحلاقة والكوافير، أجرت معاينات لمدارس التجميل بالقاهرة والمحافظات، مع لجنة من الوزارة بعد موافقة نائب وزير التعليم الفني عام ٢٠١٧.

وذلك لمعاينة الورش التدريبية وما توفره من معدات تدريبية، وتحديد نقاط ضعف خريجات قسم التجميل، وأسباب عدم مواكبتهم لسوق العمل بعد تخرجهم فوجدنا أن الوزارة لا توفر مدربين من أصحاب الخبرة العملية لتتناسب مع سوق العمل المحلي والعالمي، وعدم مناسبة النظام الحالي للتعليم الفني، لأنه يتطلب معايير خاصة تختلف طبيعتها عن مدارس التعليم الأساسي، وضرورة استحداث قسم التجميل الرجالي، ليشمل تخصصات قص الشعر والعناية بالبشرة، مع إدماج تخصص جديد يضمن تشجيع الشباب على الإقبال على قسم التجميل وهو تخصص الماكير السينمائي، لتحقيقه دخلا عالي لندرته واحتياج سوق العمل العربي والأوروبي له.                                                       

وبناء على ذلك وضعت شعبة الكوافير خطة تطوير لمواكبة تطور سوق العمل في مجال التجميل.

وبعد الاجتماع بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تم الاتفاق على التعاون معها بتقديم الدعم من خلال شعبة أصحاب صالونات الحلاقة والكوافير ومستلزماتها، والمهن المستحدثة، بهدف تخريج عمالة فنية ماهرة تتناسب مع متطلبات سوقي العمل المحلية والعالمية.

وأضاف أن الشعبة وجدت أنه لابد من تجهيز مدربين على مستوى مهني متميز، وبالتعاون مع رجال الأعمال لتجهيز أكاديميات خاصة للتدريب على تخصصات التجميل.

وعليه يتم حاليًا إنشاء أكاديميتين بمحافظتي القاهرة، والجيزة، كأكاديميات خاصة لتقديم دورات تدريبية في مجال التجميل، على أن تتبع هذه الأكاديميات لوزارة التربية والتعليم، ويمنح خريجيها شهادة معتمدة من الوزارة لممارسة المهنة، وكذلك لتدريب فريق من المدربين بكل تخصص، وتقدم هذه الأكاديميات دورات تدريبية لرفع مستوى الطالبات بالمدارس الفنية بأجر رمزي.

وأوضح رئيس شعبة الكوافير إلى أن بنود البروتوكول الموقع بين الشعبة والوزارة، ينص على أن توفر الوزارة لهيئة التدريس الخاصة بالتعليم النظري، مناهج نظرية لكل تخصصات أقسام التجميل، ويتم إعداد المناهج من قبل لجنه مكونة من الشعبة ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.                           

وكذلك توفير المدرسين المتخصصين للدراسة النظرية، وإعدادهم الإعداد الجيد طبقا للمناهج المتطورة لكل قسم من أقسام التجميل، وتوفير ورش تدريب الطلاب بكل مدرسة، وإعداد خطة لتقديم الدورات التدريبية.

أن توفر الوزارة المعدات الثابتة والمتغيرة اللازمة بورشة التدريب، والعمل على تطوير قسم التجميل بالمدارس الثانوية الفنية الحالية مع مراعاة المستجدات، وبمشاركة سوق العمل بصفة دورية كل ثلاث سنوات، مع المتابعة والإشراف.

وكان من بنود الاتفاق تعاون وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في استحداث قسم التجميل الرجالي بالوزارة وتحديد المدارس التابعة للقسم، ويسري بنود التعاون على القسم الحريمي والرجالي بالتساوي، مع إمكانية التدريب المزدوج لقسم الرجالي أو داخل المدرسة.

ووافقت الوزارة على منح ترخيص لعدد 2 أكاديمية بالقاهرة والجيزة، ويتم تقديم مكان مقراتهما وفقا لمعايير أكاديميات التدريب التابعة للوزارة، وطبقا لاعتماد المناهج التعليمية والتدريبية التي تقدمها الشعبة للوزارة، وذلك لتقديم مدربين على أيدي خبراء تجميل من دول أوروبية وأمريكية، لتنميه مهارات المدربين بالخبرات العالمية لتدريب الطلبة بما يتناسب مع خبرات الأسواق العالمية.                                   

وصرح الدجوي بأنه بناء على توقيع هذا البروتوكول تم الاتفاق مع الوزارة بأن تتعهد الشعبة بتوفير شركات داعمة متخصصة في مجال التجميل، على أن تشارك في إعداد المناهج الدراسية.

وأن تمنح الشركات الراعية بعض وليس كل متطلبات المواد الخام التي تتوافر لدى الشركة الراعية مساهمه منها لتخفيف أعباء مصروفات المواد الخام على الوزارة، ولكي تضمن الشركة التعريف بخطوط منتجاتها للخريجين.

كما تتعهد الشعبة بعمل حفلات تخرج لخريجي كل قسم من أقسام التجميل، بحضور سيدات ورجال الأعمال بتخصص صالونات الحلاقة والكوافير ومراكز التجميل، بهدف عمل عرض فني لأعمال كل خريج لتوفير فرص عمل لهم.

ولفت رئيس شعبة الكوافير ومستلزماتها، إلى أن البروتوكول الموقع بين الشعبة ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، مدته خمس سنوات قابلة للتجديد، تبدأ من تاريخ التوقيع عليه وتجدد بموافقة الطرفين.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة