أخبار

«المراغي»: عمال مصر يواصلون العمل والجهد لتحقيق أهداف الجمهورية الجديدة | صور

30-8-2021 | 15:08
جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر فى اللقاء
محمد خيرالله

أكد جبالي المراغي، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أن الساحة النقابية العربية لا زالت تشهد ما يمكن أن نطلق عليه " فوضى الحراك النقابي"، حيث نشهد إنشاء النقابات المستقلة والاتحادات والائتلافات النقابية فى موقع العمل الواحد الأمر الذى يؤدى إلى انتشار غير منضبط لهذه الكيانات ويلقى بظلال سلبية على وحدة العمال ويزيد من تشرذمهم وتمزقهم ومن هنا جاء شعار مؤتمرنا هذا (قوتنا فى وحدتنا).

جاء ذلك خلال كلمته في أعمال الدورة الرابعة عشر للمؤتمر العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب التي تعقد بالغردقة، بحضور رؤساء وأعضاء الاتحادات العمالية العربية والمهنية وممثلي المنظمات العربية والعالمية، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العام  لنقابات عمال مصر، والنقابات العمالية، اليوم الإثنين.

وقال: إن الوضع النقابى العربى لا يزال غير مستقر وقد يحتاج إلى بعض الوقت حتى ترسو سفينته على بر الأمان، وعدم الاستقرار الأمنى والسياسى الذى تشهده بعض الدول العربية له تداعياته على الأوضاع النقابية ليس لارتباط الحركات النقابية بالأنظمة السابقة أو اللاحقة، ولكن بسبب غياب أو عدم اعتماد قوانين العمل الجديدة وقوانين التنظيم النقابى التي تلاحق وتواجه تداعيات هذه المرحلة التى نعيشها والتى تحتاج إلى تفعيل دور أطراف العمل الثلاث، العمال وأصحاب العمل والحكومات، عن طريق منظمة العمل العربية، مشيدا بالدور الذي يقوم به فايز المطيرى المدير العام لتطوير آليات المنظمة من أجل تحسين ظروف عمل أفضل بوطننا العربي.

وأشار المراغي إلى أنه في الأونة الأخيرة تصاعدت دعوات مشبوهة تشجع ما يسمى بالتعددية النقابية داخل بعض الدول العربية، وإيمانا من اتحادنا العام لنقابات عمال مصر بخطورة هذا التوجه السلبي وتأثيره على التنمية الاقتصادية والاجتماعية فقد انتهينا من إصدار قانون النقابات العمالية وحرية حق التنظيم رقم 213 لسنة 2017 والذى تم بموجبه إجراء الانتخابات العمالية للدورة النقابية الحالية من القاعدة إلى قمة التنظيم النقابى وهو الاتحاد العام لنقابات عمال مصر الذى يضم وتشمل رعايته لجميع العاملين بما فيهم غير المنضمين للعضوية.

وقال: إن مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة التي يعيشها شعب مصر بعد ثورة الثلاثين من يونيو 2013 التى يحظى عمال مصر بالكثير منها وذلك عن طريق مشاركتهم فى إقامة المشروعات التنموية العملاقة، وجاءت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة بشأن توفير أوجه الرعاية الاجتماعية والصحية وتحسين الأحوال المعيشية التي استفاد منها عمال مصر والمتمثلة فى تعديل منظومة التشريعات العمالية والتى حققت زيادة مضطردة فى الأجور والمعاشات، وإقرار شهادات الأمان الوظيفى لصغار العاملين وصرف إعانات شهرية للمتضررين.

وأشار فايز المطيري مدير منظمة العمل العربية إلى أن الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب دافع في كل المحافل عن قضايا الطبقة العاملة، مؤكدا أن الاتحاد قادر على مواجهة التحديات التي تواجه العمال العرب من بينها جائحة  فيروس كورونا وارتفاع نسبة البطالة.

وأشاد المطيري في كلمته بجهود غسان غصن الأمين العام للاتحاد الدولي  لنقابات العمال العرب على مدار الخمس سنوات الماضية، مؤكدا ضرورة التعاون بين النقابات العمالية لتحقيق مصلحة العمال ومواجهة كافة التحديات. 

وفي نفس السياق قالت ممثل الاتحاد  العالمي للنقابات  أند انتستاسكي : إنه تم فقدان 28 مليون وظيفة خلال عام 2021 كما تجاوزت البطالة نسبة الـ 10٪، مؤكدة أن جميع دول العالم تضررت بشكل كبير من وباء فيروس كورونا.

وأشارت  أند انتستاسكي إلى أنه في الآونة الأخيرة قامت مجموعات تقدم نفسها على أنها نقابات عمالية بالهجوم على الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب في حين هذه المجموعات تدعم خطط الإمبريالية في المنطقة مؤكدة على ضرورة أن يواصل اتحاد نقابات العمال عرب نضاله وسنواصل العمل سويا من أجل تحقيق الأهداف المشتركة.


جانب من اللقاءجانب من اللقاء

جانب من اللقاءجانب من اللقاء
اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة