راديو الاهرام

المشروع القومي لتبطين الترع.. حياة كريمة للمزارع المصري وطفرة في إدارة المياه| فيديو

30-8-2021 | 04:22
المشروع القومي لتبطين الترع  حياة كريمة للمزارع المصري وطفرة في إدارة المياه| فيديو تبطين الترع - أرشيفية

تواصل أجهزة الدولة تنفيذ المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" باعتباره محوراً رئيسياً من محاور تطوير الريف المصري والنهوض بالمستوى المعيشي للمواطنين.

موضوعات مقترحة

ويصل إجمالي أطوال الترع التي يستهدفها المشروع على مستوى الجمهورية إلى 20 ألف كم، بينما تم الانتهاء حتى الآن من تأهيل أكثر من 2340 كم من الترع.

وبحسب تقارير المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، تبلغ تكلفة المشروع القومي لتبطين وتأهيل الترع 80 مليار جنيه كميزانية تقديرية لتبطين الترع على مرحلتين لضمان حياة كريمة للمزارع المصري وتحقيق طفرة في إدارة المياه".

ويمثل المشروع نقلة حضارية ونوعية، تأتي ضمن خطط واستراتيجيات الدولة المصرية لتحسين عملية إدارة وتوزيع المياه، بما يضمن وصول مياه الري بسهولة للأراضي الزراعية إضافة إلى حل مشاكل توصيل المياه في نهايات الترع وزيادة الإنتاجية الزراعية، فضلاً عن التغلب على المشكلات الصحية والبيئية.

ومنذ انطلاق المشروع نجحت أجهزة الدولة في تطهير 454 ألف كم أطوال ترع بتكلفة 2,4 مليار جنيه في الفترة من 2014/2015 حتى 2020/2021، فيما تم تطهير وصيانة 154 ألف كم أطوال مصارف منذ 2014/2015 حتى 2020/2021، وذلك بإجمالي تكلفة 2,2 مليار جنيه.

واكد مجلس الوزراء أن مشروع "تبطين الترع" يعد أحد أهم المشروعات القومية التي تُنفذ في الوقت الجاري ويمثل أحد أركان خطة الدولة الطموحة لتعظيم الاستفادة من المياه وتوفير الاحتياجات المطلوبة لكل القطاعات بشكلٍ عام وللقطاع الزراعي بشكلٍ خاص، حيث تستهدف الدولة في الوقت الحالي تحسين حالة الرى فى مساحة مليون فدان فى مجال الزراعة .

وتبلغ أطوال الترع في مصر33 ألف كيلو تقريبًا، تمتد من الإسكندرية حتى أسوان، تم إنشاؤها في عهد محمد علي أي منذ 200 عام تقريبًا، بالتالي كلها ترع طينية لا يوجد بها تبطين وتتعرض المياه فيها للفقد، ويُقدرالفاقد منها نحو 19 مليار متر مكعب، هذا الفقد سبب رئيسي لمعاناة الأراضى الزراعية في مصر من نقص المياه، ولكن أغلب الترع في شبه جزيرة سيناء مبطنة بالكامل، لأنها من الأراضي الجديدة.

كما تُعاني الترع والمصارف من عدة مشاكل صحية وبيئية وعلى رأسها أكوام القمامة والمخلفات التي تسد المصارف المائية وباتت تهدد بكوارث مفاجئة بعد أن أصبح العديد منها خارج الخدمة وتحول لمنبع للأوبئة والفيروسات. 

ويهدف هذا المشروع القومي إلى خفض ما إجماليه 15 إلى 19 مليار متر مكعب من المياه التى يتم هدرها فى الشبكة المائية على طول مجرى النيل، من الموارد المائية سواء من نهر النيل أو من الأمطار أو المياه الجوفية أو المعالجة، كما سيساعد على رفع كفاءة الري في الحقول من 50% إلى 75 % من الري بالغمر في الحقول. كما سيعمل على زيادة إنتاجية ما لا يقل عن 250 ألف فدان من الأراضي الطينية.

وسيسهم المشروع في تقليل المخلفات وإلقاء النفايات، التي تكلف الدولة  أموالا طائلة لتطهير الترع والمصارف وإزالة الحشائش من جانبي الترع والمصارف، وسيسهم المشروع بطريقة مباشرة بتحسين البيئة في الأرياف، كما سيؤثر بشكل إيجابي على الصحة العامة.


المشروع القومي لتبطين الترع
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة