آراء

فاطمة شعراوي تكتب: صوت القاهرة و«طلعت حرب»

31-8-2021 | 01:30

حسنا فعلت شركة صوت القاهرة بالتوجه إلى المنتجين ومناشدة أحد البنوك المصرية للتحمس للمشاركة فى إنتاج مسلسل «طلعت حرب» الذى كان ولا يزال حبيسًا بالأدراج منذ سنوات طويلة، ودعت الشركة المنتجين للبدء فى العمل به وخروجه للنور كأحد الأعمال الهادفة التي تعد نموذجًا وتعطى القدوة للمشاهدين.

 
فما أحوجنا لهذه النوعية من الدراما التي تُيقظ الوعي وتدفع بالشباب إلى الأمام، وعندما نختار شخصية لتقديمها دراميًا، فليس هناك أفضل من شخصية «طلعت حرب» تلك الشخصية التي تحمل سمات أهلتها لتحقيق إنجازات على أرض الواقع نعيشها فى حاضرنا، فهو صاحب لقب "أبو الاقتصاد المصري"، فكم من مشروع زرع نبتته ونحن حتى اليوم نحصد زرعه.
 
مسلسل «طلعت حرب» يعد مكسبًا حقيقيًا للدراما المصرية ولأفراد المجتمع من المشاهدين، خاصة أن مؤلفه هو الكاتب الكبير محمد السيد عيد صاحب البصمات الإبداعية في عالم الدراما التليفزيونية والإذاعية، وتاريخه المشرف وأعماله العظيمة ذات لهدف والقيمة تؤكد أننا بصدد عمل مشرف تحتاجه الدراما ويحتاجه المشاهدون.
 
فمن منا لم يستمتع ويتعلم ويقتدي من نماذج أعماله الدرامية المشرفة ومنها «الزيني بركات» و«مشرفة رجل لهذا الزمان» و«قاسم أمين» وغير ذلك من الأعمال التي قدمت نماذج مضيئة للمشاهد.
 
يحسب لـ "صوت القاهرة" هذه الخطوة التي تؤكد تحملها لمسئوليتها استنادًا لتاريخها في الإنتاج الدرامي، فالحث على إنتاج مسلسل مثل «طلعت حرب» سيكون له أثر إيجابي خاصة مع اختيار مخرج متميز للعمل الذى يطرح قضايا عديدة ويلقي الضوء على شخصيات أخرى إلى جانب شخصية طلعت حرب مصاحبة لتلك المرحلة منها عمر لطفي الذي وضع نظام التعاونيات وما نتج عنه من بناء داخلي للمجتمع الاقتصادي المبني على الصناعة والزراعة، وشخصية محمد فريد ابن الطبقة الراقية الذي انتصر لبلده وآمن بوطنيته وأنفق ماله حبًا لبلده ومستقبل أبنائه.. وغير ذلك من الشخصيات التي أثرت في تاريخ مصر سياسيًا واقتصاديًا.
 
أتمنى أن تتكاتف جهات الإنتاج وتمد يدها لشركة صوت القاهرة لتحقيق هذا الحلم.. حلم تقديم عمل هادف ونموذجي ومتكامل من حيث القصة والإخراج وجميع العناصر الدرامية ليحقق الهدف المنشود منه.

اقرأ ايضا:
فاطمة شعراوي تكتب: دروس الوفاء

يظل شهر أكتوبر هو شهر العزة والكرامة والذى نشهد فيه تجدد ذكرى النصر المجيد الذى حققه الجيش المصرى العظيم وجنودنا وقواتنا الباسلة وقدموا ملحمة عسكرية وتاريخية

فاطمة شعراوي تكتب: معاشات ماسبيرو وجهود للحل

برغم المحاولات الحثيثة التي أعلم أنها تبذل لتوفير مستحقات أصحاب المعاشات بماسبيرو، إلا أنني أشعر بشفقة كلما تلقيت اتصالات من العاملين المتقاعدين بقطاعات

فاطمة شعراوي تكتب: دروس «آخر النهار»

بطّلة هادئة ومتزنة ظهرت الإعلامية الراقية أميمة تمام بوقار وجاذبية فى الحوار كعادتها، ولكنها فى هذه المرة ضيفة وليست مذيعة، فى لقاء ممتع أجراه معها الإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: إستراتيجية حقوق الإنسان

جاء إطلاق استراتيجية حقوق الإنسان فى الوقت الصحيح بل والمثالي كخطوة مهمة في تعزيز حقوق الإنسان وتحسين هذه الثقافة بالمجتمع، فالجهود

فاطمة شعراوي تكتب: نادي العاصمة

- عندما يكون الضيف محاورًا قديرًا تكون الحلقة أكثر ثراء، هكذا كانت حلقة برنامج نادى العاصمة الذي تعرضه الفضائية المصرية والتى استضافت المحاور والإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: المعادي نموذجًا

لم أعتد على كتابة تجارب شخصية في مقالي، ولكني اخترت ذلك هذه المرة لإعطاء كل ذي حق حقه في مجال ومكان يصيبنا في وقت من الأوقات بالاكتئاب بل بالفزع.. وينظر

فاطمة شعراوي تكتب: أخلاقنا

من أجمل ما تعرض الشاشات تنويهات مبادرة (أخلاقنا) التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية.

فاطمة شعراوي تكتب: بهجة تامر حسني

منذ أيام سمعت فيديو بصوت النجم تامر حسنى يقول فيه: الحمد لله ربنا قدرني أكون سبب في صلح أخويا وحبيبي دياب على أخويا الكبير المنتج اللي قدمني وقدم أجيال كتير لمصر الأستاذ نصر محروس .

حياة كريمة

بينما كنت أدردش مع المخرجة القديرة إنعام محمد علي صاحبة روائع الأعمال الدرامية، وكنا نتحدث عن الفن والدراما والقوى الناعمة، وإذا بي أجدها مبهورة وصوتها

عيد التليفزيون

حل عيد التليفزيون المصرى فى هدوء منذ أيام، حيث يوافق ٢١ يوليو، ومنذ انطلاق أول بث تليفزيوني في مساء يوم ٢١ يوليو عام ١٩٦٠، وتشهد القنوات احتفالات بهذه

مشروعات خارج الصندوق

برغم مشاركاتى المتكررة ومنذ سنوات فى تقييم مشروعات طلاب السنوات النهائية بكليات الإعلام بالجامعات المختلفة، إلا أن مشاركتى هذه المرة كان لها وقع خاص علي،

حكايات الليثي وأسرار زمن الفن الجميل

أنا وأجمل ناس فى مصر تعبير حقيقى عن شخصيات زمن الفن الجميل التى يحكى عنها الإعلامى د.عمرو الليثي في كتابه حكايات الليثى.. أنا وأجمل ناس فى مصر ، فالكتاب

مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة