أخبار

«القوى العاملة»: توزيع 10 عقود عمل على ذوي الهمم والعزيمة بالأقصر

29-8-2021 | 15:07
سعفان يسلم وثائق التأمين على الحياة للعمالة غير المنتظمة بالأقصر
Advertisements
محمد خيرالله

واصل  وزير القوي العاملة محمد سعفان، اليوم الأحد، لليوم الثالث على التوالي، جولاته الميدانية لمحافظة الأقصر في إطار مبادرة "حياة كريمة"، التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتوفير فرص عمل للشباب، ولائقة لمتحدي الإعاقة، والفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا، فضلاً عن رعاية ومساندة العمالة غير المنتظمة صحياً واجتماعيا وإنشاء قاعدة بيانات سليمة لها، وتطوير مراكز التدريب المهني لتأهيل وتدريب الشباب من أجل التشغيل وريادة الأعمال.

وفي هذا الإطار، قام الوزير بتسليم  2247 بوليصة التأمين التكافلي ضد الحوادث الشخصية التي تغطي الوفاة، والعجز الكلى المستديم أو الجزئي،  للعمالة غير المنتظمة، وتوزيع 10 عقود عمل على ذوي الهمم والعزيمة، وفرتها  مديرية القوي العاملة بالأقصر، في إطار اهتمام  الوزارة بهذه الفئة على مستوى المديريات بالمحافظات ، واستيفاء نسبة الـ 5% المقررة لهم، وذلك بحضور  الدكتور محمد محجوب عزوز، رئيس جامعة الأقصر، ونائب المحافظ محمد عبدالقادر خيري، وأمال عبد الموجود وكيل وزارة القوى العاملة للعلاقات الدولية، وأيمن قطامش وكيل الوزارة للتدريب المهني، وسهير الليثي وكيل الوزارة للسلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل بالوزارة، وعبدة هاشم خليفة مدير مديرية القوي العاملة بالأقصر، والدكتور هشام أبو زيد مدير مديرية القوى العاملة بسوهاج، وسيد حامد رئيس الاتحاد  المحلي لنقابات العمال بمحافظتي قنا والأقصر.

كما كرم الوزير المقاولين والمهندسين منفذي مشروعات "حياة كريمة" بالأقصر ، فضلا عن 5 من أصحاب الأعمال التي قامت بتوفير العقود لأبنائنا من ذوي الهمم الفئة، مقدمًا لهم أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير، وشدد الوزير على أهمية تقديم كامل الدعم والرعاية لذوي القدرات الخاصة، بتقديم ولو بسمة بسيطة لهم ممثلة في فرصة عمل  تجعلهم يشعرون بالسعادة وذويهم، وتجعل لكل فرد منهم دخلًا، كي يستطيع أن ينتج ويضيف لمجتمعه.

وأكد "سعفان"، أن ذوي القدرات الخاصة لديهم إمكانيات كبيرة، وأن من بينهم كفاءات تتساوى، إن لم تكن أفضل من كثير من الأصحاء، وأنهم يتسمون بالتحدي والرغبة الشديدة في النجاح وإثبات الذات.

وسلم الوزير شهادات 10 متدربين شهادات التخرج من التدريب بوحدة التدريب المتنقلة ، وشهد عرضا لإنجازات وحدة العمالة غير المنتظمة  بالمديرية. 

كما شهد وزير القوى العاملة، ختام فعاليات ملتقى السلامة والصحة المهنية  الأول بالمحافظة في مجال صناعة السكر بأرمنت للوقاية من جائحة كورونا ودور السلامة وتأمين بيئة العمل في التعامل الأمن مع الأدوات والمعدات.

وأكد سعفان أهمية نشر ثقافة وسلوك السلامة والصحة المهنية في المجتمع، لما لها من دور كبير في الحفاظ على رأس المال البشري، والحفاظ على المعدات وأدوات الإنتاج، بما له من أكبر الأثر على ازدهار الاقتصاد.

وأضاف وزير القوي العاملة: "إحنا عايزين نطبق روح ومفهوم السلامة والصحة والمهنية، ويكفى فى مسألة السلامة والصحة المهنية الاسم الأول فيها وهو كلمة (السلامة) وهي أهم مبدأ لازم نحافظ عليه، وأن يدرك كل واحد فينا المخاطر المحيطة به، ويحاول قدر الإمكان درء هذه المخاطر عن نفسه وعن الغير وعن المنشأة".

وأكد سعفان أن دور الوزارة ليس دورا رقابيا فقط لاكتشاف المخالفات واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المنشآت المخالفة بل يمتد لوضع السياسات اللازمة لتوفير الدعم اللازم، وكذا نشر الوعي الوقائي للعمال من خلال الندوات والملتقيات وأسابيع السلامة والصحة المهنية، لافتا إلي أن المجتمع المصري بالكامل مسئول عن تحقيق التنمية المنشودة.

وقال الوزير: إن القوى العاملة تعملُ جاهدًة على نشر هذه الثقافة المهمة بين أوساطِ المجتمع المصري، كي تتحول إلى سلوكٍ حياتيّ وواقعٍ مُعاش لكل فرد في بيتهِ وبيئةِ عمله، باعتبار أن السلامة والصحة المهنية ليست مجرد تجهيزات ومعدات والتزام بتعليمات، بل هي سلوكٌ لكل فرد يحيا به ويتعايشُ ويتفاعلُ معه.

وأضاف: نسعى كي يكون لدى كل مواطن مصري القدر الكافي والوعي اللازم بأهمية السلامة والصحة المهنية في الحفاظ على رأس المال البشري والمادي، في اهتمامنا يتمثل في الحفاظ على الإنسان والبنيان، باعتبارهما قُطبي العملية الإنتاجية.

وأكد الوزير، ضرورة الاهتمام بقيمة العمل لتحقيق مزيد من الإنتاجية للوصول إلى التقدم المطلوب والرضا الوظيفي لدي العمال وأصحاب الاعمال، مشيرا إلي أن ذلك يحتاج مزيد من الجهد المشترك لخدمة أبناء الوطن من الشباب والفتيات، ونماذج خريجي التدريب المهني  مبهرة ومستواها من الكفاءة والمهارة في أعلى المستويات، الأمر الذي يستلزم معه الاستمرار في هذا التدريب وتوفير الدعم اللازم به ، وتشجيع الشباب للحصول على فرصة تدريبية تؤهلهم فرصة عمل لائقة، بالتعاون مع كل الجهات المعنية، لرفع راية مصر عالية خفاقة بسواعد أبنائها. 

ونوه الوزير، أن الوزارة أطلقت وحدة تدريب متنقلة في محافظة الأقصر لخدمة أبنائها، تتضمن ٣ ورش تدريبية على التفصيل والحياكة، والسباكة الصحية، وكهرباء التوصيلات، تم اختيار المهن وفقا لاحتياجات سوق العمل في المحافظة، داعيا جميع الحضور ونواب مجلسي النواب والشيوخ، وقيادات المحافظة والجامعة، بتشجيع الشباب للالتحاق بالبرامج التي تقدمها لما تقدمه من فرصة تدريب مجانية تؤهله للحصول على فرص عمل لائقة. 

وقدم الوزير، الشكر لجميع العاملين في مديرية القوي العاملة بالأقصر على الجهد المبذول لخدمة أبناء المحافظة، والتي حشدت العديد من الأنشطة خلال فترة وجيزة لخدمة أبناء المحافظة، متمنيا مزيد من الجهد في كافة الأعمال لتحقيق الخطط المستقبلية وزيادة عدد المستفيدين من الخدمات. 

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة