عرب وعالم

السفير الأمريكى بالقاهرة يؤكد استمرار دعم الشراكة مع مصر للحفاظ على التراث الثقافي

28-8-2021 | 19:42
السفير الأمريكي بالقاهرة جوناثان كوهين
Advertisements
أ ش أ

أكد السفير الأمريكي بالقاهرة جوناثان كوهين  استمرار دعم الشراكة بين الولايات المتحدة ومصر للحفاظ على التراث الثقافي، ودعم السياحة والتنمية الاقتصادية على نطاق واسع.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها اليوم السبت، السفير الأمريكي بالقاهرة إلى سوهاج حيث التقى محافظ سوهاج طارق محمد الفقي وزار معبد سيتي الأول في أبيدوس والديرالأحمر والدير الأبيض.

وذكرت السفارة الأمريكية - في بيان صحفي - أن قيادة الكنيسة استقبلت السفير جوناثان كوهين لدى وصوله إلى الدير الأحمر ثم بدأ زيارته للموقع حيث شاهد اللوحات الجدارية للكنيسة، والتي تم تنظيفها وترميمها من قبل مركز الأبحاث الأمريكي في مصر (ARCE) بتمويل من الحكومة الأمريكية بقيمة 3.6 مليون دولار عن طريق الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

وأضافت السفارة أن هذه اللوحات الجدارية هي اللوحات الكاملة الوحيدة التي تعود إلى العصور الوسطى والتي بقيت في مصر بشكلها الأصلي.

ووفقا للبيان، زار السفير جوناثان كوهين الدير الأبيض، وهو موقع رهباني من القرن الخامس أسسه القديس شنودة، والذي تم التنقيب عنه وصيانته من قبل وزارة السياحة والآثار ومركز الأبحاث الأمريكي في مصر والعديد من الجامعات الأمريكية البارزة من بينها جامعة ييل ، جامعة تمبل ، جامعة بنسلفانيا ، وجامعات أخرى.

وأوضحت السفارة أن العمل على إدارة الموقع والحفاظ عليه لا يزال مستمراً، لافتة إلى أنه ومنذ عام 2008، قدم صندوق منح الآثار التابع لمركز الأبحاث الأمريكي في مصر، والذي تأسس في عام 1996 بتمويل من الحكومة الأمريكية بقيمة 27.5 مليون دولار، أكثر من مليون دولار لمشاريع الأديرة في سوهاج.

كما قام السفير بزيارة معبد أوزوريس في أبيدوس، حيث قام مشروع صندوق السفراء للحفاظ على التراث الثقافي (AFCP) بتثبيت وإصلاح هيكل المعبد ومناظره ونقوشه الأصلية بتكلفة 88 ألفاً و500 دولار.

وذكرت السفارة أنه منذ عام 2004، استثمرت الحكومة الأمريكية ما يقرب من 800 ألف دولار في هذا الموقع، مما يضمن وصول الأجيال الحالية والقادمة إلى أبيدوس.

وأعرب السفير - في البيان- عن سعادته لزيارة هذه المواقع ذات الشهرة العالمية ولرؤية التأثير الإيجابي، للشراكة الطويلة بين الولايات المتحدة ومصر في الحفاظ على الثقافة والسياحة والتنمية الاقتصادية.

وأشار إلى أن حكومة الولايات المتحدة قدمت أكثر من 102 مليون دولار على مدار الـ 25 عامًا الماضية لترميم وحماية والحفاظ على أكثر من 85 موقعًا للتراث الثقافي في جميع أنحاء مصر .

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة