ثقافة وفنون

أسماء أبو اليزيد: سر نجاحي في "الاختيار2" بساطة التفاصيل

24-8-2021 | 19:47
أسماء أبو اليزيد سر نجاحي في  الاختيار  بساطة التفاصيل الفنانة أسماء أبو اليزيد
Advertisements
فرح هنداوي خطاب

سطع نجمها بقوة في الموسم الرمضاني الأخير بفضل أدائها السهل الممتنع الذي ظهرت به في مسلسل "الاختيار2"، حيث قدمت شخصية "عالية" والتي شغلت رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأسابيع الماضية، فقد تفاعل الجمهور مع مشاهدها التي قدمتها فضلاً عن العلاقة الرومانسية التي جمعتها بالفنان أحمد مكي خلال أحداث العمل. كلامنا عن الفنانة الشابة أسماء أبو اليزيد الصاعدة بقوة الصاروخ على سلم النجومية، والتي التقيناها في سطور الحوار التالي لتكشف لنا عن أبرز كواليس هذا العمل.

في البداية.. كيف جاء ترشيحك لمسلسل الاختيار2؟

رشحني المخرج "بيتر ميمي" لدور "عالية"، وقد سعدت جدا لاختياره لي وانضمامي لهذا العمل الدرامي المهم، والذي يجسد بطولات وملاحم شهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم من أجل أن نعيش آمنين في هذا الوطن الغالي على قلوبنا، لهذا شعرت بسعادة غامرة عند ترشيحي للعمل وقررت أن أجتهد قدر استطاعتي حتى أكون على قدر هذه المسئولية الفنية الكبيرة.

كيف كانت استعداداتك للقيام بهذه الشخصية؟

بدأت بقراءة السيناريو ثم اجتمعت مع المخرج الأستاذ "بيتر ميمي" والفنان الرائع أحمد مكي في "بروفة ترابيزة" لفهم أبعاد الشخصية والوقوف عند كافة التفاصيل، وكانت هذه الاستعدادات والتجهيزات مهمة بالنسبة لي حتى أقترب بشدة من أسرار وسمات هذه الشخصية المحورية في بعض مشاهد العمل.

ما هو أصعب المشاهد التي قمتِ بتجسيدها في الاختيار2؟

لن أتفلسف وأقول إنه كانت هناك مشاهد صعبة، بل بالعكس جميع مشاهدي كانت سلسة وبسيطة والمشاعر كانت جميلة جدا، كما أن أجواء العمل أيضا كانت إيجابية وكان هناك تعاون كامل بين فريق العمل، وهذا بطبيعة الحال يصنع الفارق في الشخصيات التي نقدمها.

هل شخصية "عالية" تشبه شخصيتك الحقيقية؟

بالطبع نحن كبشر تجمعنا بعض الصفات المشتركة، وشخصية "عالية" واقعية جدا، فمن الممكن أن تشبه أي فتاة في الكثير من الصفات الإنسانية، لكن المؤكد أنها بالفعل تشبهني في صفات عديدة أهمها البساطة والسلاسة والواقعية.

في رأيك ما  سر نجاح هذه الشخصية؟ ولماذا أثرت في الجمهور بهذا الشكل؟

أولا التوفيق من الله، ثانيا أرى أن الشخصية أثرت في الجمهور بسبب بساطة تفاصيلها وتشابه ظروفها مع الواقع الذي نعيشه، وهذا يجعل المشاهد يشعر وكأنها شخصية قريبة منه، كصديقته مثلا.

كيف كان العمل مع المخرج بيتر ميمي؟

بيتر ميمي مخرج محترف ومتميز في عمله، وهذا يعتبر ثاني تعاون لي معه بعد فيلم "موسى" والذي انتهينا من تصويره منذ مدة كبيرة لكنه لم يُعرض بعد.

ماذا عن أجواء عن العمل مع الفنان أحمد مكي؟

أحمد مكي شخص جميل على المستوي الفني والإنساني وسعدت جدا بالعمل معه، وقد شعرت أنني أقف أمام فنان حقيقي يعرف قيمة الفن ويؤمن برسالة الفنان، والحقيقة أن الجوانب الإنسانية والفنية الرائعة في شخصيته كان لها الفضل في أن أقوم بالدور الذي جمعني به داخل العمل على أكمل وجه.

ما رأيك في ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي حول علاقتك بـ أحمد مكي في المسلسل؟

بالتأكيد، شعرت بسعادة كبيرة جدا بكل هذا التفاعل وردود الأفعال الإيجابية، وأري أن الجمهور ارتبط بالشخصيتين بسبب أن العلاقة بينهما تبدو حقيقية وواقعية بشكل كبير، وتوجد بينهما  حالة من  الشد والجذب والتقارب والتباعد، وهي تلك الحالة التي  تميز كل العلاقات الإنسانية المحيطة بنا في الواقع الذي نعيشه.

كيف كانت كواليس الاختيار2؟

العمل مع جميع الفنانين كان ممتعا وجميلا والكواليس روحها خفيفة، وكل ممثل أدى دوره كما ينبغى أن يكون، والحمد لله المسلسل حقق نجاحا كبيرا.

قدمتِ "الآنسة فرح" في ثلاثة مواسم ناجحة فما هو سر هذا النجاح؟

توفيق من الله بلا شك، وأنا اجتهدت وقدمت أفضل ما لدي، وكواليس "الآنسة فرح" كانت لذيذة وقريبة من القلب، لا سيما أن جميع أبطال العمل أصدقاء ويوجد توافق كبير بيننا، ومن المفترض أن نبدأ تصوير الجزء الرابع قريبا.

متى نرى أسماء أبو اليزيد في بطولة سينمائية مطلقة؟

عندما أجد ورقاً مناسباً لعمل يجذبني وتكون قصته جيدة سأوافق بالتأكيد، وحاليا بدأت تصوير فيلم "عاشق" مع الفنان " أحمد حاتم"  وإن شاء الله يلقى إعجاب الناس.

ما الدورالأقرب لقلبك ولشخصيتك من بين أعمالك السابقة؟

 أرى أن جميع الشخصيات التي قدمتها تشبهني كثيرا وتبدو قريبة مني بشكل كبير، وربما يعود ذلك لإحساس يراودني بسبب تأدية دور الشخصية لفترة من الوقت وإعجابي بها وحدوث تواصل روحي بيننا.

ما هي الشخصية التي تتمنين تجسيدها؟

لا أضع في مخيلتي تصورا لشخصية معينة، فأنا أُقدم الشخصية التي تجذبني وتكون مكتوبة بشكل جيد ولها أبعاد جيدة وأستمتع عند تجسيدها. وحتى الآن لا يوجد ممثل لا أحب أن أكرر العمل معه، فأنا استفدت وتعلمت من جميع الفنانين والمخرجين الذين وقفت أمامهم في أي عمل قمت به سواء كان دورا صغيرا أو عملا كاملا، فالإنسان ما دام على قيد الحياة فهو يتعلم أكثر وبالتأكيد يحاول أن يترك أثرا جيدا في الناس ويبني تاريخا له.

كيف رأيتِ المنافسة في الموسم الرمضاني الأخير؟ وما هي الأعمال التي أعجبتك؟

تابعت مسلسل "لعبة نيوتن" فقط وأعجبني كثيرا، وأنا أحب أعمال أ. تامر محسن جدا والفنانة منى ذكي والفنان محمد فراج والفنان محمد ممدوح، والفنان الكبير سيد رجب، فهؤلاء مجموعة جميلة والعمل معها شيق جدا، ويوجد أعمال أخرى جميلة ومبشرة ولكنني لا أملك الوقت لمتابعتها معا ولكن بالتأكيد سأتابعها لاحقا.

ماذا عن أهم أعمالك القادمة؟

انتهيت من تصوير فيلم "موسى" إخراج وتأليف بيتر ميمي، ويشارك في البطولة كريم محمود عبدالعزيز، وصلاح عبدالله، وإياد نصار، وسارة الشامي، وتدور أحداثه في إطار من الخيال العلمي عن صناعة إنسان آلي. ويتميز الفيلم بالأكشن والإثارة. وحاليا بدأت تصوير فيلم "عاشق" بطولة مشتركة مع الفنان "أحمد حاتم"، ومن إخراج عمرو صلاح، وتدورأحداثه فى إطار رومانسي لايت.

نقلاً عن الشباب
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة