ذاكرة التاريخ

فى ذكرى ميلاد ياسر عرفات.. كيف أمسك «أبو عمار» البندقية فى يد وغصن الزيتون بالأخرى؟ | صور

24-8-2021 | 11:25
فى ذكرى ميلاد ياسر عرفات كيف أمسك ;أبو عمار; البندقية فى يد وغصن الزيتون بالأخرى؟ | صور ياسر عرفات
Advertisements
هبة سمير

أبو عمار، ياسر عرفات، رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ، ولد محمد عبد الرؤوف القدوة الحسيني في 24 أغسطس 1929م لأسرة ميسورة، أبوه تاجر أقمشة وجدته لأبيه مصرية، ووالدته زهوة أبو السعود، اختلف في محل ميلاده بين القدس والقاهرة، كان الابن السادس وسط سبعة أبناء، توفت والدته وهو في الخامسة فأرسله والده وأخاه الأصغر لعائلة أمه بالقدس، وظل هناك 4 سنوات وعاد إلى القاهرة في عام 1937م.

ياسر عرفات

شارك في تهريب السلاح إلى فلسطين لاستخدامها ضد البريطانيين واليهود وعمره 17 عاماً، تعلم بالمدارس المصرية، ثم التحق بكلية الهندسة بجامعة الملك فؤاد عام 1949م، وانتخب رئيساً لاتحاد طلبة فلسطين بالقاهرة عام 1952م، وتخرج في عام 1956م، والتحق بالكلية الحربية، وتخرج فيها خبيراً في المفرقعات، وشارك في الدفاع عن السويس في العدوان الثلاثي، أطلق على نفسه في الخمسينات اسم "ياسر" والاسم الحركي "أبو عمار" نسبة إلى الصحابي عمار بن ياسر، وعرفات نسبة إلى جبل عرفات.

سافر للكويت وعمل مهندسا، ثم أنشأ شركته الخاصة ووجه أرباحها للانشطة السياسية، أسس حركة فتح عام 1958م التي بدأت العمليات الفدائية وشارك فيها في عام 1959م، وشارك خليل الوزير "أبو جهاد" في إصدار صحيفة شهرية باسم "فلسطيننا - نداء الحياة" عام 1959م، وغادر الكويت في 1964م ليتفرغ لكفاحه وينظم الهجمات ضد إسرائيل من الأردن.

ياسر عرفات

انتخب رئيسا لمنظمة تحرير فلسطين بجانب قيادته لمنظمة فتح  فى 3 فبراير 1969م، وفي نفس العام أعلن إقامة دولة فلسطينية لا تفرق بين أفراد شعبها، ونقل مقر المنظمة إلى تونس، وانتخب قائدًا عامًا لقوات المقاومة ورئيسا لمجلسها العسكري الأعلى في 9 يونيو 1970م، ألقي كلمة ممثلاً عن الشعب الفلسطيني امام الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك عام 1974م، أعيد انتخابه رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية وقائدًا عامًا للثورة الفلسطينية في عام 1977م، ورفضت أمريكا منحة تأشيرة دخول فى أراضيها في سبتمبر 1979م، طالب إسرائيل بالتفاوض لإنهاء الصراع فى الشرق الأوسط عام 1982م، وجه نداء إلى يهود العالم لمساندة السلام العادل الذي يطالب به الشعب الفلسطيني فى عام 1983م.

دعا الدول العربية لإعادة العلاقات مع مصر في عام1984م، نجا من عدة محاولات فاشلة لاغتياله، اتفق مع الملك الحسين على الخطوط الأساسية للتحرك الأردنى الفلسطيني، وتلقى تهديدا مباشراً بالاغتيال من قبل حركة الجهاد الاسلامى إذا لم يتم الإفراج الفوري عن أعضاء الحركة المعتقلين سبتمبر عام 1994م، اختير رئيسا للسلطة الفلسطينية فى انتخابات أجريت بالضفة الغربية عام 1996م.

ياسر عرفات

وقع ونتيانياهو اتفاقية "واى ريفر" لانسحاب اسرائيلى تدريجي من الضفة الغربية، وجُمدت بعد شهرين بدعوى عدم تنفيذ شروط أمنية، فرضت اسرائيل حصارا عليه في 2002 بمقره فى رام الله وسط هجوم واسع النطاق شنته القوات الإسرائيلية عقب هجوم انتحاري قام به نشطاء فلسطينيون

اختارته صحيفة إسبانية رجل العالم 1974م، فاز بجائزة نوبل للسلام تقديرا لجهوده لتمكين الشعب الفلسطينى من حقوقه أكتوبر 1994م، جائزة السلام الذهبية من بطريركية الروم الأرثوذكس تقديرا لجهوده فى عملية السلام يناير1996م، درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة"باترا" اليونانية فى 1996م.

ياسر عرفات

تزوج من سهى الطويل، وأنجب منها ابنته زهوة في 1995م، أصيب بمتاعب فى معدته نُقل على إثرها جوا إلى فرنسا للعلاج، وتوفي في 11 نوفمبر 2004 ،بسببها في مستشفى بيرسى بباريس.

تم تدشين "مؤسسة ياسر عرفات" بعد وفاته، وهي مؤسسة مستقلة وغير ربحية بموجب مرسوم رئاسي عام 2007؛ للمحافظة على تراثه وتخليد ذكراه وكذلك القيام بنشاطات خيرية، إنسانية، اجتماعية، وأكاديمية لخدمة الشعب الفلسطيني، كما انشئ " متحف ياسر عرفات"، متحف الذاكرة الوطنية الفلسطينية المعاصرة، بمبني جوار مقر ياسر عرفات ويطل على ضريحه المؤقت، صممه المهندس المعماري الفلسطيني جعفر طوقان على مساحة 1600 متر مربع، ويروي تاريخ الحركة الوطنية الفلسطينية، من خلال سيرة ياسر عرفات (أبو عمار).  

Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة