آراء

فاطمة شعراوي تكتب: المعادي نموذجًا

24-8-2021 | 15:40

لم أعتد على كتابة تجارب شخصية في مقالي، ولكني اخترت ذلك هذه المرة لإعطاء كل ذي حق حقه في مجال ومكان يصيبنا في وقت من الأوقات بالاكتئاب بل بالفزع.. وينظر إليه كل منا على أنه فترة تعذيب سنوية أو كل ٣ سنوات.. تلك الفترة هي ساعات استخراج أو تجديد السيارة من المرور، أو التعامل بأي شكل من الأشكال للحصول على خدمة من داخل إحدى وحدات المرور، فالكل يشكو من هذه الرحلة الشاقة.

 
ولأنني شاهدت بنفسي نموذجًا من التعامل الإنساني والأخلاق العالية والنزاهة وسرعة الإيقاع والأسلوب المهذب في وحدة مرور المعادي فقررت الكتابة عن تجربة أدهشتني وتمنيت لو تكررت في كل مواقع ووحدات المرور بمصر.
 
شاهدت مديرالوحدة مسئولًا لا يجلس في مكتبه المكيف ولو بضع دقائق، ولكنه يمر ويمر طوال الوقت بين الموظفين الذين يعملون في شدة حرارة الجو، ويتابع بنفسه بضمير يقظ وصحوة ونشاط ليضبط إيقاع العمل وبالفعل يراه الموظفون هكذا قدوة ونموذجًا أمامهم، فيصرون هم أيضًا على بذل أقصى ما لديهم لخدمة المواطنين، ففى مرور المعادي لا ترى موظفًا متكاسلا ولا «سيستم واقع» ولا تعقيدات وسخافات على المواطنين كما يحدث في أماكن أخرى.
 
مرور المعادي نموذج لابد أن يحتذى به وشهادة ودليل على العلاقة الطيبة بين الشرطة والمواطن والدور الخدمي، بل والإنساني الذي يقوم به رجال الشرطة تجاه خدمة ومساعدة المواطنين.

التطوير والخطوات غير المسبوقة التي تشهدها مصر في مجالات عديدة يدلل عليها مثل هذه الوقائع وتنسجم معها الشكل الأمثل من العلاقة الإيجابية والطيبة بين المواطن ورجل الشرطة، وهو ما شاهدته في مرور المعادي الذي يطبق كل القواعد والقوانين بشكل يخدم الوطن والمواطن ويسعى أن يحصل المواطن على حقه بلا تعقيدات.
 
كل التحية للقائمين على وحدة مرور المعادي والمشرفين عليها الذين يعتبرون نموذجًا مبهجًا وطنيًا لرجل الشرطة المصري.

اقرأ ايضا:
فاطمة شعراوي تكتب: دروس الوفاء

يظل شهر أكتوبر هو شهر العزة والكرامة والذى نشهد فيه تجدد ذكرى النصر المجيد الذى حققه الجيش المصرى العظيم وجنودنا وقواتنا الباسلة وقدموا ملحمة عسكرية وتاريخية

فاطمة شعراوي تكتب: معاشات ماسبيرو وجهود للحل

برغم المحاولات الحثيثة التي أعلم أنها تبذل لتوفير مستحقات أصحاب المعاشات بماسبيرو، إلا أنني أشعر بشفقة كلما تلقيت اتصالات من العاملين المتقاعدين بقطاعات

فاطمة شعراوي تكتب: دروس «آخر النهار»

بطّلة هادئة ومتزنة ظهرت الإعلامية الراقية أميمة تمام بوقار وجاذبية فى الحوار كعادتها، ولكنها فى هذه المرة ضيفة وليست مذيعة، فى لقاء ممتع أجراه معها الإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: إستراتيجية حقوق الإنسان

جاء إطلاق استراتيجية حقوق الإنسان فى الوقت الصحيح بل والمثالي كخطوة مهمة في تعزيز حقوق الإنسان وتحسين هذه الثقافة بالمجتمع، فالجهود

فاطمة شعراوي تكتب: نادي العاصمة

- عندما يكون الضيف محاورًا قديرًا تكون الحلقة أكثر ثراء، هكذا كانت حلقة برنامج نادى العاصمة الذي تعرضه الفضائية المصرية والتى استضافت المحاور والإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: صوت القاهرة و«طلعت حرب»

حسنا فعلت شركة صوت القاهرة بالتوجه إلى المنتجين ومناشدة أحد البنوك المصرية للتحمس للمشاركة فى إنتاج مسلسل طلعت حرب الذى كان ولا يزال حبيسًا بالأدراج

فاطمة شعراوي تكتب: أخلاقنا

من أجمل ما تعرض الشاشات تنويهات مبادرة (أخلاقنا) التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية.

فاطمة شعراوي تكتب: بهجة تامر حسني

منذ أيام سمعت فيديو بصوت النجم تامر حسنى يقول فيه: الحمد لله ربنا قدرني أكون سبب في صلح أخويا وحبيبي دياب على أخويا الكبير المنتج اللي قدمني وقدم أجيال كتير لمصر الأستاذ نصر محروس .

حياة كريمة

بينما كنت أدردش مع المخرجة القديرة إنعام محمد علي صاحبة روائع الأعمال الدرامية، وكنا نتحدث عن الفن والدراما والقوى الناعمة، وإذا بي أجدها مبهورة وصوتها

عيد التليفزيون

حل عيد التليفزيون المصرى فى هدوء منذ أيام، حيث يوافق ٢١ يوليو، ومنذ انطلاق أول بث تليفزيوني في مساء يوم ٢١ يوليو عام ١٩٦٠، وتشهد القنوات احتفالات بهذه

مشروعات خارج الصندوق

برغم مشاركاتى المتكررة ومنذ سنوات فى تقييم مشروعات طلاب السنوات النهائية بكليات الإعلام بالجامعات المختلفة، إلا أن مشاركتى هذه المرة كان لها وقع خاص علي،

حكايات الليثي وأسرار زمن الفن الجميل

أنا وأجمل ناس فى مصر تعبير حقيقى عن شخصيات زمن الفن الجميل التى يحكى عنها الإعلامى د.عمرو الليثي في كتابه حكايات الليثى.. أنا وأجمل ناس فى مصر ، فالكتاب

مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة