آراء

د. آيات الحداد تكتب: الثانوية العامة ليست نهاية المطاف

22-8-2021 | 16:13
Advertisements

عقب الانتهاء من مرحلة الثانوية العامة يبدأ الطالب مرحلة الجامعة واختيار الكلية التي يرغب في الالتحاق بها والبعض ينتظر إلى أين يأخذه التنسيق، والبعض الآخر لديه شغف وهدف في الحياة ولا ينتظر إلى أين يأخذه التنسيق فهو يعلم أن مرحلة الثانوية والجامعة شيء والطموح شيئًا آخر، فالكثير لديهم طموح وهدف في الحياة، أيا كان نوع الهدف فهو سبب بقاء الإنسان على قيد الحياة بل سبب وجودك في الحياة من الأساس، ولكن لن يصبح أحد عظيم ما بين عشية وضحاها ولن يحقق أحدهم حلمه بسهولة، بل يُقاس نجاح الشخص بمقدار العقبات والصعوبات التي واجهها بحياته واستطاع التغلب عليها بالاستمرار نحو تحقيق الهدف، وسوف تتذكر كل الصعاب التي مررت بها، وستعلم في المستقبل لِما مررت بها وستعلم أنها كانت تهيأك لمستقبل عظيم، فإن تعرضت لمصاعب منذ الصغر فاعلم أن الله يؤهلك لمستقبل عظيم.

سأعلمك كيف تتعامل مع الأزمات القاسية.. أولًا يجب أن يكون لديك إيمان قوي بالله، يجب أن تثق بنفسك وقدراتك وبمهاراتك ومواهبك وأفكارك بدون أن تشك في ذلك أو تدع أي أحد يشكك في ذلك، ستقابل من يشكك في قدراتك، ستقابل من يُشعرك بالإحباط ويقنعك أن حلمك مستحيل، ستصادف من يعرقلك عن التقدم نحو حلمك، ولكن تذكر أنت سيد قرارك! يجب أن تملك هذه الثقة فهذه الثقة هي وحدها من تعطيك الصبر وهذا بالطبع لن يحدث بسرعة كما تحب أن يحدث! فبكل تأكيد ستحدث أمور تشتتك عن هدفك فيجب التعامل معها وقت حدوثها ليس هذا فقط، هذه الثقة بذاتك والصبر يوجهانك للعمل فيجب أن تواصل الانطلاق وتواصل الإنجاز.

في الشرق الأقصى لديهم شجرة تسمى "البامبو الصيني" - شجرة الخيزران - تستغرق ٥ سنوات للنمو ويجب عليهم سقيها وتسميد تربتها كل يوم، ولا تنبت هذه الشجرة إلا بعد السنة الخامسة، ولكن بمجرد ظهورها على سطح الأرض تنمو بطول ٩٠ قدمًا (٢٧مترًا)، خلال خمسة أسابيع فقط! ولكن من شاهد تلك الشجرة يتساءل هل تنمو بطول ٩٠ قدمًا في خمسة أسابيع فقط أم في خمس سنوات؟! بالتأكيد في خمس سنوات! لأنه لو في أي وقت توقف الشخص عن سقي وتغذية ذلك الحلم فستموت الشجرة قبل أن تنبت!

حلمك مثل تلك الشجرة قد يرون جهدك ولكن لا يرون النتيجة في نفس الوقت فيسخرون منك ويتهمونك أنك ثابت مكانك، ويقولون لك منذ متى وأنت تسعى لحلمك ولا نرى نتيجة ظاهرة أو تقدمًا ظاهرًا! البعض قد يتأثر بذلك الكلام ويشعر بالإحباط ويحاول أن يبرر لهم بالكلام أنه يسير نحو هدفه، ولكن دعك منهم حاول ألا تقول غير أفعال، فاعمل في صمت لتترك في غيابك ضجة ولا تدعهم يرون إلا نتائج تحركاتك فأعمالك وحدها هي من تتحدث عنك !

فتقدمك ونجاحك والوصول لهدفك لا يحدث بسرعة يجب عليك مواصلة سقي حلمك وعندما يبدأ بالتحقق سيتوقف الناس عن السخرية وسيقولون انظروا وسيدعون أنهم كانوا يتنبأون لك بذلك، وكانوا واثقين من قدراتك ونجاحك، وكانوا متوقعين لك ذلك النجاح !ولكن دعني أقول لك: عندما تتعقد الأمور، ولا تسير كما ينبغي لن ترى هؤلاء الناس!

فعندما تعمل على حلمك تذكر مقولة: (قسوة المعركة تشعرك بحلاوة النصر) لذا الكفاح جيد لأن الحياة شاقة، وشرف الكفاح دائمًا من نصيب الأقوياء وتذكر: "ما يأتي بسهولة سيذهب بسهولة"، فإن أردت النجاح وترك بصمة في هذه الحياة لتصبح قدوة للجميع فاستعد للصدمات والعقبات، وتذكر أنت أتيت إلى هذه الحياة من أجل رسالة، فأبحث عنها لتؤديها واشغل نفسك بنفسك، ودعك من الآخرين، ولا تشتت انتباهك ولا تتبع الآخرين ولا تقارن نفسك بأحد فكل شخص لديه حلم يختلف عن الآخر، فأول طريق الفشل تتبع أخبار الناس فهذا حتمًا سيؤثر عليك بالسلب، فمن راقب الناس مات همًا وتوقف عن السير، وعدم النظر للنعم التي أنعم الله بها عليه لتركيزه على نعم الآخرين! كن نفسك ودعك من الآخرين.

عضو مجلس النواب

نقلاً عن الأهرام المسائي
اقرأ أيضًا:
Advertisements
د. آيات الحداد تكتب: لن تُمكّن قبل أن تُبتلى

ما جعلني أكتب هذا المقال في أننا اليوم نتعرض للعديد من الابتلاءات والامتحانات باختلاف أنواعها وأشكالها، البعض لا يعرف هل هذا ابتلاء أم بلاء؟ هل هذا غضب

د. آيات الحداد تكتب: الإعراض عن الجاهلين

كلام الله هو بمثابة الدستور الذي نسترشد به في حياتنا، ويجعلنا نتحلى بالقوة أثناء التعرض للمواقف الصعبة التي تضعنا فيها الحياة، ولا نملك غير التحلي بأخلاق

د. آيات الحداد تكتب: في ذكرى انتصار حرب أكتوبر

مصر لم تنتصر في حرب 73 فقط؛ بل مصر تعيش كل يوم في انتصار، فالحرب اليوم لم تعُد تقليدية كما كانت من قبل؛ بل هناك حرب نفسية وإلكترونية وفكرية تتعرض لها مصر

د. آيات الحداد تكتب: شهبندر مصر والقائد المشير طنطاوي .. هكذا يكون القادة؟

منذ الصغر وأسمع لقب رجل أعمال ولا أعلم ما هي الأعمال التي يقوم بها أو يمتلكها؟ وكذلك هناك لقب سيدة أعمال وعادة هؤلاء لديهم أعمال في التجارة أو الزراعة

د. آيات الحداد تكتب: الموازنة بين حفظ الأمن والحفاظ على قيم حقوق الإنسان

هناك مسئولية كبيرة تقع على عاتق الدول للموازنة بين حفظ الأمن والاستقرار الداخلي من جهة وبين الحفاظ على قيم حقوق الإنسان بمفهومها الشامل من جهة ثانية، فهناك

سيادة القانون في اليوم العالمي للقانون

القانون عبارة عن مجموعة من الأُسُس والقواعِد التي تحكُم المُجتمع وتعمل على تنظيمه، ويضع القواعِد التي تُحدّد حقوق الأفراد وواجباتِهم، ويضع الجزاء المُناسب

د. آيات الحداد تكتب: المهنة مسئولية وليست منصبًا

تتعدد المهام والمسئوليات بدءًا من حاكم الدولة حتى أصغر مسئول فيها، فليس لفظ مسئول يطلق على من يشغل وظيفة عُليا بل كل منّا مسئول في عمله حتى وإن ظن عكس

د. آيات الحداد تكتب: الغزو الثقافي أخطر من الغزو العسكري

نسمع كثيرًا عن الغزو العسكري وأعتدنا أن الغزو نوع واحد فقط متمثل في الغزو بالأسلحة والمعدات، ولكن البعض لا يعلم أن هناك أنواعًا من الغزو أخرى لا تقل خطورة

د. آيات الحداد تكتب: اليوم .. مصر تحتاج إلى قادة وليس مديرين

يجب على من يُريد أن يكون قائداً ناجحاً أن يتّصف ببعض الصفات لخصها الله سبحانه وتعالى في تلك الآية، إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِين

مفهوم تجديد الخطاب الديني في العصر الرقمي

شدد الرئيس على أهمية هيئات الإفتاء في نشر الفهم الواقعي لصحيح الدين ولتنقية الخطاب الديني من الأفكار المغلوطة خاصة في عصر التكنولوجيا وانتشار الفتاوي

الحب في السر والحرب في العلن

انتشرت في الفترة الأخيرة قصص عن قتل الأزواج لبعضهما البعض؛ والبعض كالعادة يشير الخبر على أنه فكاهي ولكن هذا ما يقال عليه دس السم في العسل فدعوني أتساءل

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة