أخبار

معهد البحوث الفلكية: اليوم اكتمال بدر شهر المحرم

22-8-2021 | 11:48
معهد البحوث الفلكية اليوم اكتمال بدر شهر المحرم المركز القومي للبحوث الفلكية
Advertisements
أ ش أ

تشهد سماء الكرة الأرضية، اليوم الأحد، ظاهرة اكتمال بدر شهر المحرم، ويبلغ لمعانه نسبة 99.7% ،ويطلق عليه اسم "القمر الأزرق" باعتباره ثالث قمر مكتمل من أصل أربعة خلال موسم الصيف في نصف الكرة الشمالي، ولكنه لن يبدو باللون الأزرق في السماء. 

وقال الدكتور أشرف شاكر رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، في تصريح لـ"وكالة أنباء الشرق الأوسط" اليوم الأحد، إن القمر سيصل لمرحلة الاكتمال عند الساعة الثانية ودقيقتين مساء اليوم ويكون قد قطع نصف مداره حول الأرض خلال هذا الشهر. 

وأوضح أنه سيكون مرئيا بجوار كوكبي زحل والمشتري وحتى قبيل شروق الشمس فجر اليوم التالي، لافتا إلى أن بدر شهر أغسطس يعرف عند القبائل الأمريكية باسم (قمر الحفش) لأن هذا الوقت من العام يسهل صيد سمك الحفش الكبير في البحيرات العظمى .

من جهته، قال المهندس ماجد أبو زاهرة رئيس الجمعية الفلكية بجدة، في بيان أصدره اليوم، إنه بعد حلول ظلمة الليل سيرصد القمر البدر بجوار كوكب المشتري الذي سيظهر كنقطة ضوئية بيضاء ساطعة للعين المجردة في حالة اقتران وسيترافقان طوال الليل. 

وعن سبب تسميته ب(القمر الأزرق)، أوضح أنها تطلق على نوعين شهرية أو فصلية، فتسمية القمر الأزرق الشهري تطلق على القمر البدر الثاني عندما يصادف حدوثه بنفس الشهر في التقويم الميلادي، أو القمر الأزرق الموسمي - وهو ثالث قمر بدر لأحد الفصول يشتمل على أربعة أقمار بدر.

وأضاف أن علم الفلك يعرف الفصل بأنه الفترة الزمنية بين الانقلاب والاعتدال، أو العكس، وكل فصل - شتاء ، ربيع ، صيف أو خريف - يستمر ثلاثة أشهر وعادة ما يكون له ثلاثة أقمار بدر، بفاصل زمني يبلغ نحو 30 يومًا، ونظرًا لأن اكتمال القمر لشهر يونيو الماضي حدث بعد أيام قليلة من الانقلاب الصيفي، فسنرى أربعة أقمار بدر في فصل الصيف الحالي، والذي سينتهي مع الاعتدال الخريفي في سبتمبر المقبل. 

وقال إن البدر الثالث - القمر الأزرق الموسمي - سيظهر اليوم الأحد، ولكن لن يكون باللون الأزرق فهي مجرد تسمية، ولكن يمكن أن يحدث ذلك في حالات نادرة للغاية ولا علاقة له بالتقويم أو مراحل القمر أو يكون بدرا، فعندما يظهر القمر ذو اللون الأزرق في أي وقت سيكون ذلك ناتجًا عن ظروف جوية تشمل قطرات الماء في الهواء أو أنواع معينة من السحب، أو الجسيمات التي يتم قذفها في الغلاف الجوي بسبب الرماد البركاني والدخان أيضًا، ويتم كذلك صنع أقمار زرقاء في الصور باستخدام مرشحات زرقاء خاصة للكاميرات أو في برامج معالجة الصور.

وأشار إلى أنه بشكل عام تطلق تسمية الأقمار الزرقاء كل 2 إلى 3 سنوات حيث كان آخر قمر أزرق في 31 أكتوبر 2020 - بالتزامن مع تقابل المريخ في ذلك الوقت، ومن قبيل الصدفة، سيظهر القمر الأزرق لهذا العام بالقرب من الكواكب مرة أخرى، ولكن هذه المرة كوكبي المشتري وزحل وسوف تستخدم تسمية القمر الأزرق مرة أخرى في أغسطس 2023.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة