راديو الاهرام

فاطمة شعراوي تكتب: أخلاقنا

17-8-2021 | 13:30

من أجمل ما تعرض الشاشات تنويهات مبادرة (أخلاقنا) التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية.

تلك المبادرة التي تساهم في إعلاء القيم والأخلاق الحميدة داخل المجتمع وتعيد السلوكيات الاجتماعية القويمة التي ننشدها.

ما أحوجنا فى هذه الفترات إلى العودة لأخلاقيات الزمن الجميل والتحلى بالشهامة والجدعنة وإحياء القيم الجميلة كالحب والتسامح والرحمة والشعور بالآخر والإنصاف والمبادرة والطموح والتعاون والإتقان والبساطة والمرونة بين أفراد المجتمع المصري ونبذ التشدد والعصبية والتعصب.

العصبية تلك الآفة التي أصبحت تلازمنا حتى بين أفراد الأسرة الواحدة وفى كل مناحى الحياة بدءًا من الخروج من المنزل وقيادة السيارة مرورًا بالتعامل مع من حولنا طوال اليوم وحتى نهايته، تلك الآفة التي لابد من التغلب عليها ونبذها قبل أن تقضى على الصفات التي تميز البشر كالتعقل والتروي وإعمال العقل.

وربما تكون حملة (أخلاقنا) بمثابة صحوة لإحياء الصفات التى نفتقدها منذ سنوات داخل أفراد المجتمع المصري.

نحتاج بشدة للتركيز على تكثيف تنويهات هذه المبادرة لإبراز أهميتها وهدفها، فقد يكون بإبرازها دور في الارتقاء بمستوى فكر المواطن المصري والتوعية بأهمية الأخلاق الحميدة وانعاكسها على المجتمع.
 
أتوقع من حملة (أخلاقنا) مساهمة فعالة فى نشر القيم الفاضلة وإرساء الأخلاقيات ونشر الإيجابيات ونبذ السلبيات، ولكن بشرط انتشار تنويهاتها وتوسيع نطاق عملها لتكون من المبادرات البناءة في المجتمع ويكون لها تأثير أكبر وصدى أسرع.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة