أخبار

الزيادة السكانية كارثة على الصحة والتعليم وهجرة العقول وتضعف الدولة

14-8-2021 | 20:13
الزيادة السكانية - أرشيفية
Advertisements
أحمد عبد العظيم عامر

أكدت الدكتورة سمية خضر أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، أن هناك مخاطر للزيادة السكانية العشوائية تصل إلى حد الكارثة على مستقبل الدولة المصرية.

وأوضحت خضر في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن أول كوارث الزيادة السكانية العشوائية تتمثل في التسرب من التعليم وما يترتب عليها من ظاهرة أطفال الشوارع وما يترتب عليها أيضا من انتشار لظواهر الجريمة المنظمة.

وأشارت خضر إلى أنه من بين كوارث الزيادة السكانية العشوائية الناتجة عن التسرب من التعليم انتشار البطالة نتيجة لانعدام الإعداد الجيد للأجيال لسوق العمل.

وأضافت: "كما أن الزيادة السكانية لها أبعاد سلبية أخرى على التهام معدلات التنمية التي تسعى الدولة لتحقيقها"، مشيرة إلى أن التهام معدلات التنمية تتمثل في الضغط على المرافق وعدم إحساس المواطن بمعدلات الزيادة السكانية.

وتابعت: "كما أن من بين مخاطر الزيادة السكانية العشوائية عدم الإعداد الجيد للشباب لإقامة حياة اجتماعية سليمة"، مشيرة إلى أن أحد الكوارث الاجتماعية انتشار ظاهرة الطلاق حتى أصبح هناك حالة طلاق كل دقيقتين ونصف.

وأكدت أستاذ علم الاجتماع، أن هناك كارثة عظيمة للزيادة السكانية العشوائية تتمثل في هجرة العقول نتيجة لضغط الزيادة السكانية على موارد الدولة بما يؤدي إلى عدم وجود برامج من الدولة لاحتواء العقول المؤهلة القادرة على قيادة الدولة مستقبلا.

ونوهت خضر إلى أن الزيادة السكانية أزمة تعاني منها مصر منذ عقود، مشيرة إلى أن الرئيس جمال عبد الناصر كان يحذر من آثار الزيادة السكانية على مستقبل الوطن ووصول عدد سكان مصر إلى 40 مليون.

واستطردت قائلة: "الآن تجاوز عدد سكان مصر 100 مليون ونعاني من نفس الأزمة"، مشيرة إلى أنه لابد من وجود سياسات قوية وواضحة لدى الدولة للتعامل مع ظاهرة الزيادة السكانية.

ولفتت أستاذ علم الاجتماع إلى أنه لابد من سياسات خانة لتوعية المجتمع للحد من تلك الأزمة، موضحة أن الخشونة تعني ربط الدعم بحجم الأسرة وبعدد المواليد.

وطالبت خضر بضرورة وجود وزير للإرشاد القومي لتوعية المواطنين بخطورة الزيادة السكانية بالتعاون مع شباب الجامعات ووسائل الإعلام.

وانتقدت خضر وسائل الإعلام التي تجاهلت قضية الزيادة السكانية ولم تنتج برنامج واحد للتوعية بمخاطر الزيادة السكانية على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي.

واختتمت خضر تصريحاتها بالقول: "الدولة مهتمة بالغاية بتحقيق معدلات تنمية عبر التنمية الاقتصادية وتحسين ظروف المواطنين اجتماعيا وصحيا"، مطالبة بضرورة توفير الأموال اللازمة لإنتاج إعلام قومي غير هادف للربح لتبني القضايا القومية وتأثيراتها على مستقبل الدولة المصرية.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة