راديو الاهرام

هبة فرغلي تكتب: الثقة المطلقة

13-8-2021 | 14:44

"ثقتي مطلقة في شباب مصر، وفي حماسهم وعزيمتهم، ليتحقق حلمنا الأصيل في بناء وطن العزة والفخر والكرامة.. بشبابها تحيا مصر".. بهذه الكلمات وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس رسالة تحية وتقدير واعتزاز لشباب مصر احتفالًا  باليوم العالمي للشباب في 12 أغسطس من كل عام.

وهي الرسالة الثانية على مدار أسبوعين، حيث وجه سيادته رسالة الأسبوع الماضي لشباب كرة اليد ولأبطال أولمبياد طوكيو تقديرًا أيضًا واحترامًا لدورهم الرياضي، وتلك الرسائل التي يوجهها الرئيس هي بمثابة بذور يتم زرعها داخل نفوس تلك الشباب تكبر وتنمو بداخلهم، لتنمي اعتزازهم وفخرهم ببلدهم ورئيسهم.

وبالعودة إلى يوم الشباب العالمي، الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام ١٩٩٩، استجابة لتوصية المؤتمر العالمي للوزراء المسئولين عن الشباب في لشبونة عام ١٩٩٨، سنجد أن مصر حققت طفرة في إدماج الشباب في العمل السياسي وتمكينهم اقتصاديًا، ففي عام ٢٠١٦ أطلق الرئيس مبادرته بأنه "عام الشباب"، ومنذ هذا التاريخ وتبدلت أحوال شباب مصر بالكامل، وإذا تحدثنا بالأرقام على أرض الواقع سنجد أن نسبة الشباب داخل البرلمان غير مسبوقة فى تاريخ مصر، حيث إن هناك 60 نائبًا منتخبًا تحت سن الـ 35 سنة، و125 نائبًا تتراوح أعمارهم بين 36 إلى 45 عامًا، ليصبح بذلك إجمالي عدد الشباب تحت قبة البرلمان 185 نائب بنسبة 32.6% من إجمالي عدد النواب لتقترب من الثلث.

كما  تم تعيين 23 شابًا كنواب للمحافظين، مما يعتبر ذلك تمكينًا حقيقيًا للشباب بدون أي شعارات ويأتي في إطار ثقة الرئيس بأن الشباب هم بناء المستقبل.

كما أن مبادرة "حياة كريمة" يقوم بتنفيذها مجموعة من أمهر وأشطر الشباب المصري، فهذه المبادرة التي ساعدت ملايين المواطنين وأسهمت في تغيير مسار عدد كبير من الأسر في محافظات مصر، تنفذ بتخطيط شبابي ١٠٠%. 

فماذا لو لم يمنح الرئيس ثقته المطلقة في شباب مصر؟ كل هؤلاء الشباب الذين تغير مصيرهم ومسارهم هم نتاج لتلك الثقة المطلقة.
   
[email protected]

كلمات البحث
هبة فرغلي تكتب: يا "جبل" ما يهزك كاميرون

مفيش أحلى من إنك تنام فرحان ومبسوط، ومفيش فرحة أحلى من فرحة النصر وخاصة لما يبقى النصر لبلدك، الشعب المصري بأكمله

هبة فرغلي تكتب: "سيلفي الرئيس"

ذهب الرئيس عبدالفتاح السيسي لافتتاح إنجازات الدولة في الصعيد، ولكنه من وجهة نظري المتواضعة اكتشف إنجازًا آخر غير مسبوق، إنجازًا لا يحتاج لمليارات الجنيهات

هبة فرغلي تكتب: "عمرك شفت"؟!

ومازال السؤال مستمرًا، عمرك شفت بلدًا أو رئيس دولة قبل كده عمل احتفالية كبرى كل أبطالها والمشاركين فيها من ذوي الهمم؟ احتفالية من الألف إلى الياء تخصهم هم فقط ليعبروا عن أحلامهم.

هبة فرغلي تكتب: مصر تنافس نفسها

عمرك شفت بلد بتنافس نفسها؟ عمرك شفت بلد تعيد وهج تراثها ولم تكتفِ بوجوده فقط؟ طب عمرك شفت بلد كانت على شفا منحدر ينهي بأجلها ثم عادت وتم بناؤها من جديد

هبة فرغلي تكتب: صدفة ٤ آلاف سيدة

بالطبع هي صدفة، وربما يكون القدر هو السبب في أن تكتشف أكثر من ٤ آلاف سيدة مصرية أنهن مريضات بسرطان الثدي، لأن لولا وجود الحملة الرئاسية للكشف عن سرطان

هبة فرغلي تكتب: أين حسنين ومحمدين؟!

كنت طفلة صغيرة، أشاهدهم باستمرار في إعلانات التليفزيون، وأتمايل على صوت فاطمة عيد وهي تقول حسنين محمدين زينة الشباب لاتنين ، كنت طفلة لا أفهم معزي الإعلان،

مصر في عيون اللبنانيين

ما أجمل أن تسمع كلمات بها فخر عن بلدك ورئيس بلدك، تعبر تلك الكلمات إليك فتتسارع نبضات قلبك وتلمع عينك بالدموع وتشعر بالفخر والعزة.

الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة