أخبار

رئيس معهد الفلك: شظايا نجمية تتجه نحو مجرتنا.. ولا خطر على البشرية| خاص

12-8-2021 | 09:52
رئيس معهد الفلك شظايا نجمية تتجه نحو مجرتنا ولا خطر على البشرية| خاصالدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية
Advertisements
دينا المراغي

صرح الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، حول الدراسة التي قامت بها جامعة بوسطن عن قطعة من الشظايا النجمية تتجه نحو حافة مجرتنا "درب التبانة" بسرعة تقارب مليوني ميل في الساعة (3.2 مليون كيلومتر في الساعة)، ومدى خطورتها على البشرية، قائلصا: "لا قلق لبعد هذا الجسم عن درب التبانه بنحو 2000 سنه ضوئية.

وأفاد القاضي، في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" أن الدراسة مهمة، كما تعد محاولة ناجحة لفهم أبعاد وظروف تكون واندثار النجوم والمجموعات النجمية.

وقال: علماء الفلك يسعون لفهم مراحل تطور النجوم بشكل أعمق وكيفية انتقالها من نجم عادي إلي قزم أو مستعر، أخذين في الاعتبار أن تلك البقايا النجمية تبعد عن نهاية درب التبانه التي نعيش فيها ضمن ما يقرب من 200 مليار مجموعة نجمية أخرى بحوالي 2000 سنه ضوئية وهذه مسافة كبيرة جدا.

وأضاف الدكتور اشرف شاكر، رئيس قسم الفلك بالمعهد، أنه وأن كان هناك توقع أن تترك الشظايا النجمية، قرص المجرة فليس معناه أنه سيهرب منها و لكن مدار الدوران سيختلف وبدل أن يكون في مستوي المجرة سيكون في الأجزاء الخارجية أو في الأذرع او في الهالة كالنجوم القديمة.

كما أن تغير اللمعان نتيجة أن كل النجوم المزدوجة يدوروا حول بعض فيزيد اللمعان ويقل.

وأوضح المعهد بأن هناك تسارعا في وتيرة الدراسات الفلكية لفهم أعمق لأبعاد الكون وفى العقد الأخير تم إطلاق العديد من برامج الفضاء لمحاولة الإجابة على عدة تساؤلات منها إمكانية الحياة الأدمية خارج الأرض، وعن احتمالية وجود كائنات أخرى خارجية، وهذا ما لم يجد له العلماء إجابة حتى الأن بالرغم من مئات الرحلات الفضائية للخارج سواء كانت رحلات مأهولة بالإنسان أم لا، وأكد أنه ستشهد السنوات القادمة العديد من الاكتشافات الفلكية.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة