آراء

حسين خيري يكتب: الهجرة منهج لتطوير الحياة

10-8-2021 | 03:42

الهجرة سلوك غريزي يتسم به البشر وكل كائن حي، والإنسان يتملكه دائما رغبة في التطور، ويبحث باستمرار عن الحياة الكريمة والاستقرار، ليضمن بقاءه وشعوره بالأمان، ومنذ نشأة الإنسان لم يعرف الاستقرار، وكلما طابت له الحياة على أرض سرعان ما يراوده الشعور في العثور على الأفضل.

والبقاء في مكان لفترة طويلة يُفقد الإنسان حيويته ونشاطه، وقد يخبو لديه مع الوقت العشق للوطن، وهو شبيه بالمياه الراكدة الآسنة، وتتجدد دماؤه مع الانتقال إلى أرض جديدة مزدهرة بالأمن والنماء.

ولا تنبت الثمار إلا بنثر البذور على الأرض، وحامل البذور لا يحق له الاستقرار في مكان واحد، وصحابة الرسول "صلى الله عليه وسلم" كانوا كحامل البذور، ولذا اعتادوا الهجرة بغية نشر دعوة الٍإسلام، وفي كل ديار يقيمون فيها يسعون إلى  نشر مكارم الأخلاق والتسامح من خلال معاملاتهم مع أهل الديار التي حلوا بها، وقد فاضت أرواح الكثير منهم بعيدا عن الأرض الأم.

وكانت الحبشة الوجهة الأولى لهجرتهم، غير أنها لم تكن صالحة بأن تكون مركزا للدعوة، نتيجة لاختلاف البيئة الثقافية واللغة ولبعدها عن مركز بداية الدعوة ومقر البيت الحرام. 

واستمر الرسول "صلى الله عليه وسلم" في عرض دعوته على القبائل العربية، حتى استقر به الحال وأرسل مصعب بن عمير إلى المدينة، وكان داعيا وفقهيا عظيما.

ولم تكن هجرة رسولنا الكريم "صلى الله عليه وسلم" غير شرعية، فأرسل أهل المدينة مع مصعب بن عمير 73 رجلا وامرأتين، وأعلنوا الترحيب به، وتعهدوا بفتح أبوابهم لاستقباله هو وصحابته، وجمعت الهجرة النبوية بين هجرة المكان وهجرة الذات، وتجسدت الثانية في الفرار من الفتن، وقال فيها النبي "صلى الله عليه وسلم": "المُسْلِمُ مَن سَلِمَ المُسْلِمُونَ مِن لِسَانِهِ ويَدِهِ، والمُهَاجِرُ مَن هَجَرَ ما نَهَى اللَّهُ عنْه".

وليست مغادرة الوطن وترك الديار والأهل بالأمر الهين على النفس، والهجرة بمنزلة تضحية كبرى، بيد أن الثواب يتعاظم بقدر هدف التضحية، فما بال الهجرة من أجل إعلاء كلمة الله، وكانت هجرة الحبيب نصرا للإسلام طبقا لقوله تعالى: "إلا تنصروه فقد نصره الله إذا أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين".

فلا تعارض للهجرة مع حب الوطن، فخرج الرسول "صلى الله عليه وسلم" وقلبه يعصره الألم والأسى، ويقول في وداع بلده "مكه المكرمة" آملا في العودة: "والله إنك لأحب أرض الله إليّ وأحب أرض الله إلى الله ولولا أهلك أخرجوني منك ما خرجت".

ولم تكن هجرة خير البرية "صلى الله عليه وسلم" مغامرة غير محسوبة، فقد أمر صحابته بالهجرة بعد أن استوثق من رسوخ الإيمان في قلوب أهل المدينة، وتعهدهم بالدفاع وحماية الرسول في بيعة العقبة الثانية، وكانت الإجراءات تجري في سرية تامة، ووضع لها خطة محكمة، ولم يترك فيها أمرا إلا وبحثه؛ سواء كان صغيرا أو كبيرا خلال رحلة الهجرة.

وحينما ترد كلمة مدينة في القرآن الكريم تشير إلى البيئة الطيبة لنشوء المجتمع المدني بمؤسساته، ويقترن اسمها بالتنوع السكاني من النواحي الدينية والفكرية والعرقية، ولم تكن المدينة مركزا دينيا مثل مكة المكرمة تجعلها بؤرة لصراع العرب.

والعديد من الأنبياء يروي عنهم كثرة ترحالهم، وأبوالأنبياء رحل من وطنه جنوب العراق، وتنقل إلى عدة أماكن حتى نزل مكة المكرمة، ورفع قواعد البيت الحرام مع إسماعيل، وتركها مسافرا إلى الشام.

ولم يصل الإنسان إلى ما وصل إليه إلا بالسفر والترحال ليحصد المعرفة، وتعاقبت الحضارات بناء على حصاده من هذه المعارف.

Email: [email protected]

اقرأ ايضا:
حسين خيري يكتب: السلاح الخفي لقتل الفلسطينيين

حروب خفية تمارسها إسرائيل في حق الفلسطينيين، ولا تعتمد فيها على القتل المباشر بالرصاص الحي، وتسعى منذ عقود لتدمير البيئة الفلسطينية، رغم أن الاحتلال الإسرائيلي

حسين خيري يكتب: الروح العدائية سببها كفاءة المدير

مفهوم الكفاءة لا يقتصر على أداء الموظفين، وإنما يشمل العديد من مجالات الحياة، فالزواج السعيد وليد حسن إدارة الزوجين، والأبناء الصالحين ثمرة الكفاءة الواعية

حسين خيري يكتب: البحث عن بديل "النفخة الكدابة"

شخص يدفع ما يقرب من 230 دولارًا لمجرد إجراء مكالمة مع فنان مشهور، ويقترح البعض بالحجر على أمثال هؤلاء، وهو ما حدث بالفعل في المملكة المغربية، وتشهد ضجة

حسين خيري يكتب: العلم والبركة في حكاية..

لايكيل العلم بالبتينجان عبارة يروجها المصدقون لمن يمشي على الماء، ويؤمن بها الذين شيدوا صرحا وسقط على الفور لافتقاره إلى دراسة طبيعة التربة، والفشل في

للوهم أوجه كثيرة وأزياء من كل لون

لم يقتل الجن عروس حلوان وقتلها جهل أسرتها، فمصيبة المجتمعات العقول التي يأكلها إدمان الوهم بتصديقهم لمروجي الأكاذيب، وينساقون مغمضي العينين خلف مروجيها

حسين خيري يكتب: المتسامحون لا يشعرون بالشيخوخة

يبلغ من العمر 65 عامًا، وما زال ينشر بمنشاره الخشب بنفس عزيمته، وهو في عمر الأربعين؛ حينما شاهدته لأول مرة في ورشته بحي السيدة زينب، كأنه يبعث برسالة أمل

حسين خيري يكتب: قانون الجذب يلبي رغباتك!

أبحاث تؤكد صحة المثل الشعبي تفاءلوا بالخير تجدوه ، وصدّقت علي مقولة الزعيم مصطفي كامل لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس ، وهذه الأبحاث كشفت عن قانون الجذب، وهو الإنعكاس العلمي للتفاؤل.

حسين خيري يكتب: بفضل المناخ تنتصر طلبان

انتصرت طلبان بفضل المناخ واحتباسه الحراري، ليس هذا على سبيل السخرية والتهكم على مصائب المناخ التي تحل بالعالم، وإنما طبقا لما زعمته شبكة سي. بي. أس نيوز

حسين خيري يكتب: صناعة الأمطار تطفئ الحرائق وتواجه الجفاف

جنون الحرائق أصبح يشعل النار في غابات نصف الكرة الأرضية، ولم تنفع امتلاك دول العالم الأول أحدث تكنولوجيا الإطفاء للنجاة منها، ويرجع العلماء سبب الحرائق

إدارة التنبؤ بالمخاطر تهدد حزب ميركل

كوارث الفيضانات الناجمة عن التداعيات المناخية في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا الشمالية أثبتت حقيقة أن العالم ليس مستعدًا لإبطاء عجلة تغير المناخ ولا حتى التعايش

زواج الفلسطينيين في الممنوع

لا يصح زواج الشاب الفلسطيني بمن يحب من فتيات بلده بأمر القانون الإسرائيلي، بسبب منع الاحتلال عقد قران زوجين يحمل أحدهما الهوية الفلسطينية والآخر لديه الهوية

اكتشاف أنيس بين الغيرة والحزن

انتابني شعور مختلط بين الفرح والحزن فور سماع ما حققه الدكتور والعالم الشاب أنيس حنا من إنجاز علمي، وقد احتفت به كبرى الدوريات العلمية المتخصصة في الولايات

مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة