راديو الاهرام

يحدٌث في أمريكا .. "أنيس حنا وفريال" ذهب مصر

8-8-2021 | 13:53

مصر ولادة.. مش مجرد شعار أو كلام في الهواء.. مصر زي ما أنجبت مجدي يعقوب ونجيب محفوظ وأحمد زويل وفاروق الباز والبروفيسور مصطفى السيد والمهندس هاني عازر والدكتور إبراهيم سمك.. والقائمة طويلة ومليئة بالأسماء المٌضيئة الذين شرفوا مصر في الخارج ورفعوا رايتها بكل فخر وإعزاز.
 
وهذه الأيام برز اسم عالم مصري شاب نابغة ونابه الدكتور "أنيس حنا"؛ هو وأقرانه من شباب مصر اللي يفرح وزي الورد في جامعات العالم أنا شخصيًا أعتبرهم رافدًا من أهم روافد القوة الناعمة لمصر زيهم زي الذهب وجزء من ثروة مصر، هو وفريال أشرف صاحبة الميدالية الذهبية الأولى والوحيدة لامرأة من إفريقيا والمنطقة العربية في أولمبياد طوكيو وفي لعبة الكاراتيه.. 
 
أنيس حنا أيضًا شاب مصري حقق إنجازًا من ذهب كونه الطبيب المصري الشاب الذي نجح مع فريق علمي في كلية (ألبرت أينشتاين) في نيويورك.. نجحوا في التوصل للجينات المٌتحكمة في شفاء جلطة القلب، الأمر الذي جعله فخرًا لنا هٌنا كمصريين في الولايات المتحدة الأمريكية وفخر لجميع المصريين في الداخل والخارج وعول عليه ملايين من البشر في إنقاذهم وأنا معهم من مرض جلطات القلب أو المرض المعروف بالقاتل الأول في العالم.. 
 
شٌكرًا يا ابن مصر.. شكرًا للدكتور "أنيس حنا" البالغ من العمر 28 سنة.. ابن مدينة الإسكندرية والمولود في القوصية محافظة أسيوط وانتقل مع أهله إلى مدينة الإسكندرية وهو في عمر الـ 10 سنوات.. أنيس درس في كلية الطب جامعة الإسكندرية وتخرج منها عام 2017.. أنيس يعشق التراتيل وله صوت جميل يٌطرب من يسمعه ويعزف الناي وهو أيضًا عضو في كورال (قلب داوود) الذي يعتبر أشهر الكورالات القبطية.. أنيس حنا وفريقه العلمي في كلية ألبرت أينشتين في نيويورك توصلوا للجينات المٌتحكمة في شفاء جلطة القلب.. 
 
حصل أنيس على تمويل من منظمة القلب الأمريكية لمشاريعه البحثية في جلطة القلب لمدة سنتين لأبحاثه في العلاج الجيني لجلطة القلب وقٌدرتها على منع تدهور القلب وقدرتها على منع تدهور الجلطة لفشل في عضلة القلب، وذلك عن طريق تعديل في جينات حيوانات التجارب.. حسب قوله: نعملهم جلطة زي اللي بتحصل للبشر وندرس تأثير الجينات على نسيج القلب وإذا كان التعديل الجيني يؤدي إلى تحسن وظائف القلب بعد الجلطة.. 
 
أنيس حنا أكد أنه نجح في التوصل إلى نتائج مٌبشرة وقام بنشرها في أهم المجلات الطبية والعلمية المٌختصة في علاج أمراض القلب ورجح حنا أن التجارب التي نجحت على الفئران سوف تحتاج لوقت من ثلاث إلى خمس سنوات من أجل إنتاج دواء صالح للبشر يٌخلصهم ويٌخلصنا نهائيًا من جلطة القلب.. 
 
ونعود للاعبة الكاراتية فريال أشرف عبدالعزيز والتي أهدت لمصر ولنا أول ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية الصيفية منذ عام 2004، وذلك في رياضة الكاراتيه لوزن 61 ك ج وأثناء تتويجها تم عزف النشيد الوطني لمصر للمرة الأولى منذ بداية الأولمبياد، وكانت فريال قد نجحت في التأهل إلى الدور النهائي بعد فوزها على الكازاخية صوفيا برولتسيفا، وكانت أيضًا قد تأهلت للدور نصف النهائي بعد فوزها المٌستحق على منافستها الإيرانية حميدة عباس علي.. 
 
والميدالية الذهبية التي حصلت عليها فريال هي الميدالية رقم 6 التي تحصٌل عليها مصر.. وللحديث بقية

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة