محافظات

بأيدي طلاب الأكاديمية العربية.. تصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحد |صور

7-8-2021 | 12:45
بأيدي طلاب الأكاديمية العربية تصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحد |صورتصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحد
Advertisements
الإسكندرية - محمد عبد الغني

نجح فريق طلابي من كلية الهندسة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية، في تصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحد ومساعدتهم على التواصل، وأطلقوا عليه اسم "ماكو" وهي الحروف الأولى من أسماء الفريق المنفذ.

قام بتنفيذ المشروع، نخبة من طلبة قسم هندسة الحاسب بالكلية، تحت إشراف الدكتورة شيرين يوسف رئيس قسم هندسة الحاسب بالأكاديمية، وضم فريق الطلاب كلًا من "ماجد علاء عبد الباري، عمر خالد قاسم، كريم محمد فايز، وعبد الرحمن طارق".

وقالت الدكتورة شيرين يوسف، إن الهدف من المشروع هو تصميم روبوت بشريًا ذكيًا لخدمة وتحفيز مهارات الأطفال المصابين بالتوحد في العديد من جوانب حياتهم اليومية مثل التعليم والتفاعلات الاجتماعية ، مما يعزز مهاراتهم العامة وخاصة مهارات التواصل.

وأضافت أن الروبوت يتمتع بخصائص مثل التنقل والمؤثرات الصوتية والحركية والمرئية، ويعمل بمثابة رفيق ومحفز لمهارات التواصل للأطفال، مشيرة إلى أنه مزود باستخدام تقنيات التعلم الآلي للذكاء الاصطناعي للسماح للروبوت بالتصرف بطريقة ذكية".

وأوضحت أن تصميم الروبوت مبنى على استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد مع التصميم الميكانيكي لأجزاء مختلفة من جسم الروبوت والوجه والذراعين ووحدات الحركة كما تمت برمجته لكي يمكنه اكتشاف حالة الطفل المزاجية بطريقة أوتوماتيكية والتفاعل معها.

وذكرت أنه جرى اختبار التحقق من الصحة وقياس الأداء على بيئات مختلفة مع الأفراد الذين يخضعون لمستويات مختلفة من التوحد، وتصميم مجموعة من الألعاب التعليمية التفاعلية باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي ودمجها مع جسم الروبوت من خلال شاشة تفاعلية تساعد الطفل على تنمية مهاراته الذهنية.

وأشارت إلى أنه يجرى تتبع التطور في الأنشطة الدماغية من خلال مراقبة إشارات المخ الكهربية العصبية. الروبوت قادر علي تزويد الوالدين والمعالجين بوسائل مراقبة وتتبع لتنمية مهاراتهم عن بعد.

ولفتت إلى أن الروبوت له العديد من نقاط التميز، سيكون لتطبيق الروبوتات الذكية التعليمية التفاعلية تأثير كبير في تغيير مواقف تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة، قائلة "يمكن أن تعمل الروبوتات المصممة كأنها أقران وتساعد في منح الأطفال المصابين بالتوحد المهارات الاجتماعية التي يحتاجونها. 

 


تصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحدتصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحد

تصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحدتصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحد

تصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحدتصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحد

تصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحدتصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحد

تصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحدتصميم روبوت لتنمية مهارات أطفال مرض التوحد
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة