أخبار

سهير جودة عن سها فاروق: من الممكن أن يكون صديقك «ابن كارك» | حوار

5-8-2021 | 14:37

سهير جودة

دعاء محمد يوسف

الإعلامية والمذيعة الناجحة والكاتبة الصحفية سهير جودة استطاعت جذب العديد من المشاهدين في العالم العربي، تألقت في مجال الإعلام وفي برامجها الهادفة أبدعت في برنامج (الستات مايعرفوش يكدبوا) وتناولت العديد من القضايا المهمة للمرأة، خصوصا العلاقات الإنسانية والعاطفية والمشكلات الأسرية. استطاعت أن تصل إلى قلب وعقل المشاهد من خلال أسلوبها الجميل والراقي في تناول هذه القضايا، والاستماع إلى جميع الأطراف ومحاولتها البحث عن الحلول، وبمناسبة يوم الصداقة العالمي تحدثت الإعلامية البارزة سهير جودة لـ(نصف الدنيا) عن أهمية ومعنى الصداقة في حياتها وعن صديقتها المقرَّبة خبيرة الطهو سها فاروق مؤكدة عمق وقوة صداقتهما.

• كيف بدأت واستمرت هذه الصداقة المترابطة؟

سها فاروق: بداية معرفتي بسهير كانت منذ ثماني سنوات حينما تقابلنا في الاستديو بمدينة الإنتاج الإعلامي في أثناء تصويرها برنامجها الشهير (الستات ما يعرفوش يكدبوا)، وكنت أقدم فقرة المطبخ، وعن طريق صديقة مشتركة حدث التعارف بيننا، ومنذ تلك اللحظة دخلت حياتي أجمل وأرق إنسانة ونحن لا نفترق لما بيننا من تفاهم كبير. 

-ماذا تعني لك الصداقة؟ وما مدى تأثير الشهرة عليها؟

سهير جودة: الصداقة من أحلى المعاني الإنسانية، فهي السند والثروة الحقيقية للإنسان، وأنا لديّ الكثير من الأصدقاء، ولدي الكثير من المواقف والذكريات الجميلة، وصديقتي المقربة سها فاروق تتابع البرنامج وتقول لي التعليقات الإيجابية وأيضا السلبية، الأصدقاء هم الداعم في الحياة، ووجودهم يعني الأمان.

سها فاروق: إن الصداقة تعني الكثير بالنسبة لي، فهي تمثل الصدق في الأقوال والأفعال والشعور بوجع الصديق، فليس عدلا أن نكون معا في الأفراح فقط، بل يجب أن نشارك الأحزان أيضا، وأن نكون يدا واحدة وقلبا واحدا، فإن صداقتي بسهير عنوانها الوفاء والصدق والإخلاص، فهي صداقة جميلة بكل ما تحمل الكلمة من معان سامية، وخالية من المصالح أو الأغراض الشخصية، فهي رابطة قوية وراقية تحتاج إلى أشخاص يدركون معنى الوفاء والبعد عن المصالح.

 الإعلامية سهير جودة حدثينا عن الذكريات الجميلة مع صديقاتك

من أجمل المواقف واللحظات الجميلة أن صديقتي سها أقامت لي حفلا بمناسبة عيد ميلادي، وكان مفاجأة بالنسبة لي، وقامت بدعوة جميع الصديقات، منهن المهندسة رباب عبد العاطي، والمذيعة مفيدة شيحة، والمذيعة منى عبد الغني، والإعلامية بوسي شلبي، ورولا خرسا، وأيضا صديقتي عائشة طه أقامت لي حفلا آخر، وحضر أيضا جميع صديقاتي، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والفنانة ماجدة زكي، وسحر السلاب، وأمل سلامة ونوف صديقتي من السعودية، ود رشا عشماوي، ود.نجلاء عبدالرزاق، ود.رشا الطحاوي، ومجموعة الأستاذة من صديقاتي في قصر العيني، وكان معهن د. لميس نجم، وقد شعرت بفرحة كبيرة وسط صديقاتي واحتفالهن بي يوم عيد ميلادي وشعرت بحبهن لي.

• ما أهم شيء في الصداقة بالنسبة لك؟

سهير جودة: أهم شيء في الصداقة هو الثقة والولاء، فالثقة تعني الأمان خصوصا إذا كان الشخص تحت الأضواء، ومن الضروري أن يشعر الإنسان بالراحة، وأن يكون على طبيعته، وأن يوجد الصديق في وقت الضيق قبل وقت الفرح، والعطاء من الأشياء المهمة في الصداقة، وبذل المجهود وعدم الخذلان، ومن أصعب وأقسى الأشياء هو خيانة وغدر الصديق، لذلك يجب اختيار الصديق بعناية شديدة. ويجب عدم التفريط في الصديق الحقيقي، حتى لو حدث سوء فهم، فيجب افتراض حسن النية، فأصدقائي بالنسبة لي هم القوة والسند.

- ما الصفات والأشياء المشتركة بينكما؟

سها فاروق: سهير إنسانة جميلة، فهي توءم روحي، والصداقة لا تقاس بالمدة أو بالبقاء لفترة أطول، بل هي البقاء على العهد حتي لو بعدت المسافات، وعلى الرغم من أننا قد نختلف في الآراء أو في وجهات النظر لكن القلب يكون مليئا بالحب.

الصداقة الحقيقية موجودة، وليس من النجاح أن يكون لديك ألف صديق، ولكن الإنجاز أن يكون لديك صديق حقيقي مخلص، وأحب أن أوجه رسالة إلى سهير بمناسبة يوم الصداقة العالمي من خلال نصف الدنيا.. إنني بجانبها وأساندها دائما، وأدعو لها بظهر الغيب ربنا يحميها ويحفظها.

- الإعلامية سهير جودة ما دور الإعلام في نشر الوعي وترسيخ المبادئ الاجتماعية والقيم والعلاقات الإنسانية؟

الإعلام له دور مهم وقوي في ترسيخ القيم الاجتماعية ومعالجة القضايا المجتمعية ومناقشتها، وطرح المشكلات الاجتماعية بشكل جيد، والتفكير في الاتجاه أو المسار الصحيح، وهذا سيحدث اختلافا وتحسنا كبيرا، لأن جميع المشكلات تنشأ من غياب المفاهيم والقيم الاجتماعية، لذلك يطرح العديد من القضايا في برنامج الستات مايعرفوش يكدبوا لمحاولة الوصول إلى حلول، وتصحيح المفاهيم. ونحن من خلال البرنامج نتناول القضايا الاجتماعية والعلاقات الإنسانية مثل الصداقة وغيرها من الموضوعات من خلال منظور مختلف وهادف وجديد، وأنا أتقبل الاختلاف في وجهات النظر، وأغلب فقرات البرنامج الاجتماعية نتناول فيها ونستمع إلى جميع الآراء ونحترم الاختلافات، ولكل وجهة نظر المنطق الخاص بها ويجب احترامها، وليس بالضرورة أن نشبه بعضنا البعض.

- هل ممكن أن تنشأ صداقة مقربة بين زملاء العمل؟

بالطبع من الممكن تكوين صداقات في محيط العمل، وأنا لا أعتقد في عبارة (عدوك ابن كارك) لأنها عبارة غير صحيحة، بل على العكس صديقك ابن (كارك) أو عملك.

- الإعلامية سهير جودة ما طموحاتك في مجال الإعلام؟

لديَّ الكثير من الطموحات في مجال الإعلام، وأتمنى أن يظل في حالة توهج وتطور وبريق، وأن يكون المحتوى يليق بعظمة وتاريخ مصر وحضارتها، والإعلام يجب أن يساعد على الإصلاح الاجتماعي وارتقاء الشخص، وأن يصبح أكثر نضجا وإنسانية.

نقلاً عن نصف الدنيا

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة