حـوادث

أم تلقي ابنتها من الطابق الخامس في البساتين والسبب مفاجأة

5-8-2021 | 04:07

جثة - أرشيفية

طلعت الصناديلي

جريمة قتل بشعة، وقعت منذ أيام داخل شقة سكنية بأحد العقارات بمنطقة البساتين، بعد مشاجرة نشبت بين الضحية والجناة، تنتهي بسقوط المجني عليها من شرفة الشقة بالطابق الخامس، وتسقط بإصابات عدة، لفظت على أثرها أنفاسها الأخيرة، ويتبين أمام الناظرين أنها قضية انتحار كغيرها من القضايا؛ ولكن بعد التحريات تبين أنها جريمة "قتل أسرية".

 
بدأت الواقعة بعرض للزواج للمجني عليها، 17 سنة،  من أحد الأشخاص من ذوي الهمم (معاقا ذهنيا) -ثري- وعلى أثر العرض المغري وافقت الأسرة، فيما رفضت المجني عليها رفضت بشدة.. المال أغرى والدة الضحية وخالها الذي وقفا جنبًا بجنب بجوار والدتها في محاولات لإقناع الضحية بالزواج من العريس "الثري"، ولكن محاولتهما باءت بالفشل، ليقررا بتهديدها بالقتل في حالة إصرارها على رفض إتمام الزواج.
 
- شقيق المجنى عليها يتدخل قبل الواقعة بساعات
 
في يوم الواقعة، استغلت الوالدة ونجلها غياب والدهما عن المنزل، وإقامته مع نجله بمنطقة المنيل، وبإذعان من خال المجني عليها، حاولا للمرة الأخيرة إقناع الضحية بالعدول عن قرارها، والقبول بذلك الثري والتجاوز عن ظروفه الصحية، من أجل المال وتغيير حياتهم للأفضل، ولكن الفتاة أصرت على موقفها وقرارها من عدم قبول ذلك العريس، وبعد محاولات باءت جميعها بالفشل، تنشب المشاجرة التي انتهت بسقوط المجني عليها من الطابق الخامس.
 
نشبت مشاجرة بين المجني عليها ووالدتها، أسفرت عن إلقائها من الطابق الخامس، وإصابتها بنزيف داخلي وكسور في كامل جسدها، وفقدانها الوعي؛ لم يجد المتهمان حلًّا أمام تلك الكارثة سوى نقل المجني عليها إلى المستشفى لإنقاذها، ولكنها لفظت أنفاسها الأخيرة فور وصولها المستشفى، وتم التحفظ على الجثمان لوجود شبهة جنائية بالحادث، ورفض مغادرتها، أو إصدار تصريح دفن للجثمان.
 
على الفور، تلقى قسم شرطة البساتين، بلاغا باستقبال جثة فتاة في العقد الثاني من عمرها، ووجود شبهة جنائية حول وفاتها.
 
تم ضبط المتهمين، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وإخطار النيابة التي تولت التحقيق، وأمرت بتشريح الجثة، وإعداد تقرير الصفة التشريحية لبيان أسباب الوفاة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة