محافظات

محافظ قنا يستقبل وفد وزارة التنمية المحلية لمتابعة برنامج تنمية الصعيد |صور

4-8-2021 | 12:35

محافظ قنا يستقبل وفد وزارة التنمية المحلية

قنا - محمود الدسوقي

استقبل أشرف الداودي، محافظ قنا، اليوم الأربعاء، وفد وزارة التنمية المحلية برئاسة الدكتور هشام الهلباوى، مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بالقاعة الزجاجية، لمتابعة الملامح العامة لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظة قنا.

جاء ذلك بحضور المهندس تامر سعيد، السكرتير العام لمحافظة قنا، والمهندسة فاطمة إبراهيم، السكرتير العام المساعد للمحافظة، والدكتور علاء شاكر مدير وحدة برنامج التنمية المحلية بجنوب الصعيد، وعدد من رؤساء الوحدات المحلية، ووكلاء الوزارة، وفريق العمل المشكل لوحدة التنفيذ المحلية بالمحافظة، والقيادات التنفيذية بالمحافظة.

وأوضح "الداودي"، أن البرنامج يستهدف تعزيز التنمية المحلية المستدامة، وذلك للحد من الفقر بالمحافظة عن طريق رفع القدرة التنافسية والاقتصادية، و رفع كفاءة الوحدات المحلية لتقديم الخدمات الأساسية، مما ينتج عنه خلق فرص عمل جديدة من جانب القطاع الخاص، وتحسين بيئة الأعمال على مستوى المحافظة، و تحقيق أهداف تحسين أداء البنية التحتية والخدمات المقدمة للمواطنين، وتعظيم عدد المستفيدين من الأفراد والأعمال من تحسين وتوفير البنية التحتية، مثمنا دور كافة الهيئات والمديريات بالمحافظة في تحويل الخطط والنقاشات إلى نتائج مثمرة تحققت على أرض الواقع.

وأكد محافظ قنا، أهمية التعاون والتكامل بين كل القطاعات، من خلال إشراك المواطنين في جميع جوانب الخدمات العامة على مستوى المحافظة، وتعزيز دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحقيق أقصى استفادة ممكنة بما يحقق مردودا إيجابيا لدى المواطنين في تحسين مستوى المعيشة وتحقيق التنمية المستدامة تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية. 

ومن جانبه قال الدكتور هشام الهلباوي، مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر: "إن البرنامج يهدف إلى دفع عجلة التنمية بمحافظتي قنا وسوهاج كنموذج يمكن تعميمه بباقي محافظات الصعيد، وتم المد الجغرافي للمنيا وأسيوط في مارس 2021، وتعتمد منهجية العمل على تركيز ضخ الموارد المالية والتطوير المؤسسي ونظم العمل وتنمية القدرات المحلية لتصبح كل محافظة قادرة على إدارة التنمية وجذب الاستثمارات،  ويعتمد البرنامج على مكونان أساسيان هما؛ "المكون الأول يختص بدعم القدرة التنافسية للقطاعات الاقتصادية من خلال تنمية التكتلات الإنتاجية ذات الميزة التنافسية وتطوير المناطق الصناعية وتحديث الإدارة في المناطق الصناعية وتحسين بيئة ومناخ الأعمال للمستثمرين، بينما يعتمد "المكون الثاني" على الارتقاء بمستوى البنية الأساسية وتطوير الإدارة المحلية عن طريق معرفة مجالات العمل التي تختص ببرنامج التنمية المحلية و التخطيط المحلى، وتنفيذ المشروعات والتنمية العمرانية و تحسين الخدمات وتنمية الموارد المحلية، كذلك تنظيم العمل وتتضمن تطوير منظومة التخطيط وإدارة الأصول الاستثمارية ووضع خطط الصيانة والتشغيل، بالإضافة إلى تطوير نظم المتابعة والتقييم والمشتريات".

واستعرض مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، في لقاء موسع شهده المحافظ أبرز الملامح العامة للبرنامج ومكوناته وكذلك مراحل تطوير منظومة التخطيط والتنمية والإطار الإستراتيجي للتنمية المحلية المتكاملة، كما تناول الإطار العام لخطة العمل السنوية حتى نهاية ديسمبر 2021، مؤكداً ضرورة الاهتمام بالمشروعات الداعمة للاقتصاد المحلي، من خلال أنشطة البرنامج والتي تعد مكونًا أساسيا في عملية التنمية، وذلك لأهميتها في توفير فرص العمل وتأثيرها على استدامة النمو.

وأشاد "الهلباوى" بالجهود المبذولة من قبل المحافظة في تقديم كافة أوجه الدعم والاهتمام، حيث يهدف البرنامج لتنفيذ مجموعة من المشروعات التنموية، وتوطين أهداف التنمية المستدامة، من خلال التطوير المؤسسي، ونظم العمل، وتنمية القدرات المحلية، موضحا أن المحافظة تخطو خطوات جادة وقوية من خلال برنامج تنمية الصعيد، مما ساهم في تحقيق سرعة في الإنجاز وكفاءة وجودة عالية في الأعمال.


جانب من الاستقبال

جانب من الاستقبال


جانب من الاستقبال

جانب من الاستقبال


جانب من الاستقبال

جانب من الاستقبال


جانب من الاستقبال

جانب من الاستقبال


جانب من الاستقبال

جانب من الاستقبال


جانب من الاستقبال

جانب من الاستقبال

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة